/
/
/

قدم نادي القوة الجوية مستوى كرويا استحق به الفوز في بطولة الاتحاد الآسيوي للأندية وللسنة الثالثة على التوالي مكررا ما حققه في عامي 2016 و 2017 وهو انجاز فريد لم يحققه أي نادي عراقي او آسيوي من قبل ! وجاء الفوز للسنة الثالثة 2018 على ملعب المدينة الرياضية في البصرة هدية للبصرة الفيحاء التي احتضنت العرس الآسيوي ليؤكد الجويون تألقهم وقدرتهم على تقديم مستوى كروي متميز أكد على علو كعبهم وتطور عطائهم في الساحة الآسيوية بعد ان حققوا انجازات كبيرة على المستوى الوطني. لقد قدم أبناء القوة الجوية مستوى فنيا رفيعا وعطاءً استثنائيا صفقت له الجماهير كثيرا وأثنى عليه خبراء اللعبة والمختصون فيها وأبدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إعجابه وثناءه على قدرة الفريق الجوي على تحقيق هذا الانجاز الفريد الذي لم يسبق للأندية الآسيوية بقدراتها تحقيق مثيله في البطولات السابقة أننا نجد فيما حققه أبناء القوة الجوية المبدعون حافزا قويا ومؤثرا ايجابيا للفرق العراقية ونجومها لتحقيق الانجازات والنتائج الايجابية في الساحتين العربية والآسيوية خاصة وان الفرق العراقية ستلعب في الموسم المقبل في البطولة الآسيوية ضمن منافسات إبطال الدوري مما يعني منافسة أقوى وفرق أعلى مستوى وصراع اشد سيشكل ميادين جديدة تمثل أقوياء العرب ونجوم ومحترفي آسيا أن ما تحقق للقوة الجوية من تكرار الفوز ببطولة الاتحاد الآسيوي لثلاث سنوات متتالية هو انجاز يستحق الإشادة والاحترام ويضعنا أمام مسؤولية كبيرة للتقدم وتحقيق الأفضل والأحسن. وهنا نقول لأحبتنا لاعبي القوة الجوية شكرا لعطائكم وعاشت جهودكم فقد كنتم لاعبين كبارا ومبدعين استحققتم الفوز بجدارة وكفاءة ولم تخيبوا الظن بكم فقد عكستم مستوى جيدا وعطاءً مثمرا وكنتم أهلا للمسؤولية . ومن خلالكم نصفق لجهازكم التدريبي والفني الذي كان عند حسن الظن في المتابعة والمراقبة وحسن التصرف وخاصة (الجنرال) باسم قاسم الذي كان بمستوى المسؤولية ولا ننسى جهود المدربين الآخرين الذين قدموا للجوية الشيء الكثير وكانوا اهلا للمسؤولية ويسرنا ان نشكر إدارتكم الحريصة والمجتهدة والتي تواصلت في دعمكم وإسنادكم في سنوات الانتصارات الثلاثة لتؤكد كفاءتها وحرصها على عطاء الفريق رغم الصعوبات الكبيرة التي واجهت الفريق ومنافساته ويفرحنا ويبهجنا ذلك الدعم الجماهيري اللامحدود الذي قدمه مشجعو الجوية ورابطة أنصارهم وأصدقائهم التي واكبت الفريق وتواصلت معه داخل وخارج الوطن وخاصة جماعة (الالتراس) والتي عكست وجها حضاريا راقيا في دعمها وتشجيعها ويسعدنا الإعلام الرياضي الذي واصل دعمه الجوية وكل الفرق العراقية المشاركة في البطولات العربية والآسيوية ولابد لنا ان نشد على يد جماهير البصرة التي وقفت وساندت الفريق الجوي والدعم اللامحدود الذي قدمته جماهير الكرة العراقية المختلفة في هذه المناسبة السعيدة والتي أدت إلى انتصار جوي باهر وأخيراً نقول شكرا لفريق القوة الجوية على ما قدمه من نتائج وانجازات على المستوى الآسيوي أملنا كبير بالمزيد من العطاء والانجازات للفريق العريق الذي صفقت له جماهير الرياضة لتاريخه الوطني الناصع.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل