/
/
/

طريق الشعب
اعلن الحزب الشيوعي الكردستاني، تضامنه مع المطالب العادلة للحراك الجماهيري، داعيا الى الحفاظ على سلمية التظاهرات. وفيما استنكر أعمال العنف التي تمارس ضد تطلعات الجماهير وتعبيرها عن مطالبها المشروعة، وجد ان الحل يكمن في معالجة الازمة الشاملة للحكم، والنضال من أجل البديل الديمقراطي المدني
"وقال بيان صادر عن المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني: لقد ضاقت الجماهير ذرعا بالمناورات والتصريحات وما يجري في الكواليس في ظل تفاقم الازمة الشاملة الناتجة عن تفشي الفساد والسياسات الاقتصادية المنسجمة مع توجهات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، وسيادة الاقتصاد الريعي المتزامن مع الفساد الواضح في السياسة النفطية المبنية على اساس الاستثمار المفرط و جولات التراخيص وبيع الاراضي الزراعية الى شركات النفط الاستثمارية. وتزامنت هذه السياسات مع تردي الخدمات في مجال الكهرباء والماء الصالح للشرب والنقص في الخدمات البلدية والصحية".
واكد البيان ان "الحزب الشيوعي الكردستاني يتضامن مع المطالب العادلة للحراك الجماهيري، ويدعو الى المحافظة على سلمية الحراك والتوجهات الديمقراطية المدنية العادلة لشعاراته، ويستنكر أعمال القمع ضد تطلعات الجماهير وتعبيرها عن مطالبها العادلة.
ومضى يقول "اننا في الوقت الذي نتذكر ثورة شعبنا وقواه الوطنية في الرابع عشر من تموز عام 1958 وما انجزته هذه الثورة لمصلحة الفقراء وكادحي شعبنا، نرى الآن بان البديل الحقيقي لإيقاف تردي الاوضاع والالتفات الى مطالب الجماهير ومعالجة الازمة الشاملة للحكم،" هو العمل والنضال من أجل البديل الديمقراطي المدني ".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل