/
/

بغداد – طريق الشعب

التقى وفد الحزب الشيوعي العراقي برئاسة الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب، بوفد من المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني برئاسة السيد ملا بختيار، سكرتير المكتب السياسي، الاربعاء الماضي (٤ تموز) في اربيل.

في اللقاء جرى تأكيد العلاقات الوثيقة التي تربط الحزبين واهمية مواصلة اللقاءات والمشاورات لبحث اوضاع البلاد من اجل بلورة رؤى وتصورات مشتركة ازاء ما يواجه العراق عامة وكردستان خاصة من قضايا وتحديات. واستعرض الجانبان الأوضاع الدقيقة التي تمر بها المنطقة والعراق وما تنطوي عليه من مخاطر ترتبط بالنزاعات التي تشهدها بلدان في المنطقة وتأثيراتها المُحتملة على العراق.

كما توقف اللقاء عند آخر المستجدات السياسية في العراق بعد الانتخابات النيابية الاخيرة والتحركات السياسية الجارية من اجل تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر واهمية الإسراع في تشكيل الحكومة بعد انتهاء مفوضية الانتخابات المنتدبة من اجراءاتها ومصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج.

كانت وجهات نظر الطرفين متفقة على ضرورة إعطاء الأهمية الاولى في مساعي تشكيل الحكومة الى المناقشات والحوارات المتعلقة بالتوصل الى برنامج وطني اصلاحي يكون الشأن الكردستاني مكونا أساسيا من مكوناته.

كما جرى التأكيد ايضا على ان يكون مبدأ الشراكة الحقيقية عنصرا أساسيا في عملية بلورة المشروع وفِي إدارة الدولة وتشكيل الحكومة. وكانت الآراء متفقة على ضرورة ان تشكل الفترة القادمة انعطافة إيجابية في العملية السياسية من اجل تشكيل حكومة قادرة على مواجهة المهمات الكبيرة التي تواجهها.

وضم وفد الاتحاد الوطني الكردستاني، اضافة الى السيد ملا بختيار كلا من السيدين سعدي بيره واريز محمد، عضوي المكتب السياسي، فيما ضم وفد الحزب الشيوعي العراقي، اضافة الى الرفيق رائد فهمي، كلا من الرفيقين جاسم الحلفي وبسام محيي، عضوي المكتب السياسي للحزب.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل