/
/

طريق الشعب
في يومي الخميس والجمعة المقبلين، العاشر والحادي عشر من أيار الجاري تجرى عملية التصويت الخاصة بأبناء الجالية العراقية في عدد من بلدان العالم.
وفي هذه المناسبة توجه الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية، ومرشح تحالف "سائرون" في بغداد، تسلسل (3)، بنداء الى العراقيين كافة في بلدان المهجر، في ما يلي نصه:
في ايام معدودات ستفتح مراكز الانتخابات في بلدان المهجر ابوابها لتستقبل الناخبين من ابناء شعبنا.
ومن دون شك فان هذه الانتخابات لمجلس النواب تحظى باهتمام كبير، ومن المتوقع لها ان تكون لحظة سياسية فارقة يمكن ان تفتح باباً نحو التغيير والاصلاح، ومن ارهاصات ذلك شدة وضراوة المنافسة الانتخابية التي اتخذت اشكالاً عنفية متعددة بدءاً من تمزيق صور المرشحين وملصقاتهم الى التسقيط السياسي والاجتماعي وصولاً الى حالات التهديد والاغتيال.
ان امكانية كسر احتكار السلطة وتغيير موازين القوى لا تتحقق الا بالمشاركة الواسعة لدعاة التغيير ومناصريه وهذا يسري على المواطن – الناخب في داخل الوطن كما في خارجه.
فمن الهام الآن تتويج كافة النشاطات والفعاليات عبر التوجه نحو صناديق الاقتراع والتغلب على حالات العزوف التي غالباً ما يكون مبعثها الاحباط.
في هذه اللحظات الحاسمة نتوجه الى بنات وابناء جاليتنا العراقية في الخارج بان يحسموا قرارهم لجهة المشاركة الواسعة في الانتخابات، خصوصاً بعد ان سهلت المفوضية أمر التصويت في بلدان عدة، وندعوهم الى اختيار القوائم الداعمة والمطالبة بالتغيير وتحمل برامج واضحة وملموسة وتوجهاً صادقاً نحو بناء دولة المواطنة، المدنية الديمقراطية، وتحقيق العدالة الاجتماعية وتتبنى منهجاً حازماً في اصلاح الدولة ومحاربة الفساد ووضع البلاد على طريق التنمية المستدامة، وتعزيز مكانة العراق، اقليمياً ودولياً، عبر علاقات متوازنة على اساس المصالح المشتركة.
ندعو ابناء شعبنا في دول المهجر الى اختيار الكفوئين والنزيهين واصحاب الايادي البيضاء، الى التصويت لتحالف "سائرون" ومرشحيه، وبضمنهم مرشحو الحزب الشيوعي العراقي.
معاً الى العمل والنصر والفوز.

تنزیل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل