/
/

بغداد – طريق الشعب

غضت ساحة التحرير والطرق المؤدية اليها وسط العاصمة بغداد، مساء أمس الأول، بعشرات الالاف من البغداديين الداعمين لتحالف سائرون ومشروعه الإصلاحي، مجددين بذلك مشهد التظاهرات الاحتجاجية الكبرى المطالبة بالتغيير.

ودعت قوى تحالف سائرون قبل أيام، جماهيرها في بغداد إلى حضور مهرجان القائمة التي تخوض الانتخابات بالرقم 156، بعدما أقيمت مهرجانات مماثلة في عموم المحافظات التي يشترك فيها التحالف في الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 من الشهر الحالي.

ويعد التجمع الانتخابي لقائمة "سائرون" الانتخابية في بغداد أكبر تجمع جماهيري تشهده الدعاية الانتخابية في العراق منذ انطلاقها قبل 3 أسابيع، حسبما أفادت وسائل الاعلام.

وتقاطر الجمهور الكبير، الذي حمل أعلام التحالف ولافتات اقتبست مفردات من برنامجه الانتخابي، منذ وقت مبكر نحو مكان المهرجان، بعد إجراءات أمنية مشددة شملت إغلاق عدد من الطرق والجسور وسط بغداد، وانتشار أعداد كبيرة من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية.

العاقولي: ندعو الى التغيير الجذري

وقرأت أمام الجمهور من على منصة المهرجان، كلمات ابتدأها رئيس التحالف الدكتور حسن العاقولي بكلمة قال فيها: إننا اليوم أمام مهمة وطنية وتاريخية عظيمة تحدد مصير هذا البلد الجريح، وتحديات وطنية كبيرة، وبحجم هذه التحديات نأمل في ان نكون جميعا على قدر المسؤولية.

وأضاف: ان مشروعنا الإصلاحي يدعو إلى التغيير الجذري، والاتيان بمجلس نواب وطني يمثل كل أبناء الشعب، قادر على تصحيح العملية السياسية، وتشكيل حكومة قوية قادرة على الوفاء بوعودها.

الحلفي: نريد عراقاً خال من الفساد والفاسدين

ثم اعتلى منصة المهرجان الرفيق جاسم الحلفي، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، وألقى كلمة جاء فيها: وجودكم بهذه الاعداد الكبيرة، يؤكد رغبة الشعب بالعمل والإصرار على التغيير والإصلاح. موقفكم هذا يفتح بابا للأمل بعراق خال من الفساد والفاسدين.

وأضاف: أن "هذه الساحة شهدت تظاهراتكم، ووقفاتكم الشجاعة، التي طالبتم بها، بالخلاص من المحاصصة، وبناء دولة المواطنة، ومحاسبة الفاسدين، والحصول على الخدمات وتوفير شروط العيش الكريم"، مؤكداً إننا اليوم نقف لنفس الاهداف. اذ تتوفر لنا فرصة، عبر صناديق الانتخابات، للإصلاح وتغيير الاوضاع السيئة. وتابع قائلاً: صوتك هو الذي يقطع الطريق على طغمة الفساد التي تتحكم فينا، وصوتك هو قوة ردع لمن جعلوا اهلنا يعيشون البؤس والتهميش، وفي احوال لا توصف من الإملاق والمهانة، والافتقار الى أبسط شروط المعيشة اللائقة بالإنسان.

حطاب: تحالفنا حاضنة لملايين العراقيين

ثم قرأ الأستاذ حاتم محمود حطاب، الأمين العام لحزب التجمع الجمهوري كلمة قال فيها: نجتمع اليوم في قلب بغداد، لتأكيد مشروع الإصلاح والتغيير.

وأضاف: أن هذا التحالف هو حاضنة لملايين العراقيين، بعد اتساع دائرة الازمات وانتشار الفساد والمفسدين وسوء الخدمات وتزايد اعداد العاطلين عن العمل.

وتابع قائلاً: لهذه الأسباب انبثق تحالف سائرون، مؤمنا بمشروع إصلاحي يسعى إلى بناء الدولة المدنية الديمقراطية، التي تعتمد العدالة الاجتماعية.

وصايا السيد مقتدى الصدر

وتلا إبراهيم الجابري، كلمة نيابة عن السيد مقتدى الصدر اشتملت وصايا أبرزها الدعوة الى المشاركة الواسعة في الانتخابات.

وشملت الوصايا ضرورة ابتعاد الناخبين عن أية إغراءات من "الفاسدين في يوم الانتخابات والذهاب سيراً على الأقدام إلى مراكز الاقتراع وإبلاغ المراقبين ومفوضية الانتخابات في حال حصول أي تزوير في المراكز الانتخابية".

وابلغ الصدر المحتشدين في ساحة التحرير بضرورة الحذر من عمليات ارهابية تستهدف الناخبين ومراكز الاقتراع في يوم الانتخابات البرلمانية قائلا "انتبهوا واحذروا الارهاب فهو يترصد بكم". كما حذر من تدخل مليشيات مسلحة واحزاب مسلحة في عمليات التصويت من اجل تزوير نتائجها. وشدد على رفضه التصويت للفاسدين قائلا ان "المجربَ لا يُجرّب". ورفض بشدة ممارسة اي ضغوط على افراد القوات الأمنية في يوم التصويت الخاص الذي سيجري قبل يومين من موعد الانتخابات اي يوم الخميس المقبل من قبل ضباط للتصويت لقائمة معينة.

ودعا الناخبين في خارج العراق الى المشاركة في الانتخابات لتخليص البلاد من الفاسدين قائلا "أن المغتربين ملزمون بنصرة وطنهم وانقاذه من الفاسدين فعليهم الخروج سوية للإدلاء بأصواتهم بعيدا عن ضغوط الأحزاب والميليشيات".

وطالب الصدر العراقيين بالمشاركة بكثافة في الانتخابات قائلا "اذهب مع عائلتك رجالاً ونساءً وشيوخاً وشباباً بل حتى الأطفال كي يتعلموا ذلك مستقبلاً ولا تذهب بمفردك".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل