/
/
/

طريق الشعب
اعتبر اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، ان تكاسل الجهات المسؤولة ازاء ازمة البصرة، الحق ضررا في قطعات حيوية داخل المدينة، من بينها القطاع التعليمي، محذرا من تعطيل المسيرة التعليمية في محافظة البصرة.
وقال الاتحاد في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "تتصاعد الاحداث في البصرة على نحو سريع بعد عدم الاهتمام من قبل الحكومة المحلية بمطاليب المحتجين السلميين. ورغم اصرار المتظاهرين على سلميتهم الا ان القوات الامنية بدأت باستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز ضد المتظاهرين، مما ادى الى ازدياد حجم السخط الشعبي عند اهالي البصرة والتحاق اعداد كبيرة في المظاهرات مطالبين بتوفير الخدمات وانهاء ازمة المياه والكهرباء وايجاد فرص عمل للعاطلين".
واضاف "ورغم ارتفاع الاصوات الحرة المساندة للمتظاهرين في حقوقهم المشروعة، فما زالت الحكومة غير جادة في حل الأزمة، وبدلاً من ان تعطي حلولاً ملموسة اتجهت نحو استخدام السلاح المفرط ضد المتظاهرين وادى هذا الى سقوط شهداء وجرحى معظمهم من الشباب والطلبة فضلاً عن اعتقالات واسعة طالت المتظاهرين".
ووجد الاتحاد في بيانه، ان "عدم جدية الحكومة في التعامل مع ملف ازمة البصرة قد اربك الحياة في المدينة وتضررت بعض القطاعات ومنها القطاع التعليمي وخصوصاً ان الاحداث تزامنت مع امتحانات الدور الثاني حيث اصدرت جامعة البصرة قراراً بتأجيل امتحانات الدور الثاني وهذا سوف يعطل المسيرة التعليمية في المحافظة".
ودعا "الحكومة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة باسرع وقت من اجل تحقيق مطاليب المتظاهرين ونستنكر الاعتداءات الحاصلة، ونطالب الجهات المعنية بايقاف الانتهاكات بحق مواطني البصرة, وتقديم المقصرين الى القضاء".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل