/
/
/
/

كان الرفيق الشاب علي محمد مكطوف العصمي يستعد للزواج .. ولم يبق سوى شهر على يوم زفافه حين غدر به قتلة ملثمون، باغتوه باطلاقات مميتة من سلاح مزود بكاتم صوت.
حصل ذلك مساء 20 كانون الاول 2019 في تقاطع الشيباني بمدينة الناصرية، وكان الشهيد في السادسة والعشرين من عمره. فقد ولد سنة 1993 لعائلة مناضلة، وكان والده المرحوم محمد مكطوف شيوعيا وانتخب في حينه عضوا في اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة ذي قار.
كذلك كانت والدته سميرة خضير مناضلة في صفوف الحزب، وكانت اثناء تشييع جثمانه في ساحة الحبوبي تفاخر به وتهتف مع ابنائها المنتفضين الآخرين اخوة الشهيد علي: "انموت عشرة انموت مية .. آني قافل عالقضية ".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل