/
/
/

البصرة - أحمد ستار العكيلي

شهدت "قاعة الشهيد هندال جادر" في مركز محافظة البصرة، أخيرا، حفلا جماهيريا مهيبا أقامته اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المحافظة، احتفاء بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز 1958.

الحفل الذي حضره حشد من الشيوعيين وأصدقائهم من المثقفين والناشطين المدنيين والمواطنين الآخرين، افتتح بالاستماع إلى النشيد الوطني، ثم الوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحركة الوطنية.

بعد ذلك قرأ عضو اللجنة المحلية الرفيق علي العضب، كلمة في المناسبة، استذكر فيها بداية انطلاق الثورة على أيدي القوات المسلحة، وبدعم من أبناء الشعب، مشيرا إلى ان ثورة تموز تعد ثورة شعبية حقيقية، وانها حدث مهم في تاريخ العراق والمنطقة، لما اصدرته من قوانين تصب في مصلحة أبناء الشعب وكادحيه وفلاحيه، مثل قانوني الاصلاح الزراعي والاحوال الشخصية، إلى جانب الإصلاحات التي قامت بها حكومة الثورة على قطاعات التعليم والصحة والسكن.

وسلط الرفيق العضب في الكلمة، الضوء على الظروف الراهنة في مدينة البصرة، حيث تصاعد الغضب الجماهيري احتجاجا على تدهور التيار الكهربائي وارتفاع ملوحة الماء، وانعدام الخدمات الأخرى، معلنا عن وقوف الحزب الشيوعي العراقي إلى جانب الجماهير، وتضامنه مع مطالبهم المشروعة، وإدانته "الشديدة" للاعتداءات التي لحقت بالمتظاهرين السلميين.

 وكانت الكلمة الثانية في الحفل لتنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في المحافظة، ألقاها د. يسر الفرطوسي، وأوضح فيها ان ثورة تموز المجيدة لم تكن حدثا عابرا، أو موقفا ارتجاليا لمجموعة من المنتفضين، وإنما هي وليدة ظروف موضوعية وذاتية، حتمت التحرك العسكري، الذي تعزز بانتفاضة جماهيرية عارمة، مشيرا إلى ان حكومة بغداد قبل الثورة كانت تشكل سدا منيعا في وجه انتشار الأفكار التحررية والديمقراطية والتنويرية، وان اعداد السجون ومعسرات التوقيف في البلد، كانت أكثر من أعداد الجامعات والمستشفيات، في ظل مجتمع يعاني ظلم الاقطاعيين ومالكي الأراضي الزراعية.  

وألقى الفرطوسي الضوء في الكلمة، على المنجزات التي حققتها ثورة تموز، خلال عمرها القصيرة، ثم تطرق إلى المؤامرات والدسائس التي حيكت ضد الثورة، حتى اجهزت عليها يوم 8 شباط الدموي 1963.

وشهد الحفل قراءات شعرية ساهم فيها كل من الشعراء مقداد مسعود، أحمد جاسم وسالم محسن. فيما استمع الحاضرون بعد ذلك إلى وصلات غنائية وطنية وبصرية شعبية، أدتها "فرقة الخشابة" بقيادة الفنان قصي البصراوي.

وتسلم المحتفلون برقيات تهنئة في المناسبة، من فرع النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين في البصرة، و"ملتقى جيكور" الثقافي.

وفي سياق الحفل، وعلى شرف ذكرى ثورة تموز المجيدة، كرمت اللجنة المحلية عددا من الرفاق الذين ساهموا في الحملة الانتخابية لقائمة "سائرون"، بشهادات تقدير، تناوب على تسليمهم إياها كل من عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق كاظم الحسيني، وسكرتير اللجنة المحلية الرفيق جمعة الزيني.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل