طريق الشعب

استمرت الفعاليات الاحتجاجية بالتصاعد في مختلف المدن العراقية، وبالتزامن مع ذلك بدأ الحراك الاحتجاجي يتنامى شمالا، نتيجة لتردي الواقع الخدمي، وفي الاثناء احتج عدد كبير من أصحاب العقود في البصرة، قاطعين الشوراع الرئيسية.

احتجاج لسائقي الشاحنات

وأقدم عدد من سائقي الشاحنات على قطع طريق الرابط بين محافظتي اربيل والموصل.

وافادت وكالات أنباء محلية، بأن “أصحاب شاحنات نقل البضائع قطعوا الطريق الرابط بين محافظتي اربيل ونينوى، من امام السيطرة الرئيسية، ومنعوا اصحاب العجلات من عبور السيطرة”.

وطالب اصحاب الشاحنات بـ”تسهيل حركة دخولهم وخروجهم، وتنفيذ مطالبهم وايجاد حلول سريعة لمعاناتهم من الاجراءات، وتحسين الطرق، نظراً للحوادث الكثيرة التي تتعرض لها الشاحنات بسبب رداءة الطرق”.

كركوك تشكو الظلام

وفي الاثناء، نظم العشرات من المواطنين في محافظة كركوك، وقفة احتجاجية، للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء.

وطالب الاهالي في بيان طالعته “طريق الشعب”، الحكومتين المركزية والمحلية، بـ”الكف عن تهميش محافظة كركوك و أهلها، فالمدينة تعاني من ظلام دامس ولا نور فيها إلا ضوء النار الأزلية في بابا گرگر والتي ينهب خيراتها المجهولون، ويستنشق دخانها أهل كركوك المظلومون”.

ودعا الاهالي الى “بيان أسباب قلة تزويد المحافظة بالكهرباء للرأي العام في أسرع وقت، وتزويد المحافظة بنسبة كهرباء تنسجم مع متطلبات أهلها”، مشيرين الى ان “الانقطاع المتزايد اثر سلبا على عمل المعامل والمصانع والمواطنين الكسبة”.

ودعا البيان الى “ضرورة التنسيق بين مديرية كهرباء كركوك والمولدات الاهلية، والايعاز لهم في زيادة ساعات التشغيل”.

وقفة احتجاجية للتربويين

كما نظم عدد من الكوادر التربوية في محافظة واسط وقفة احتجاجية امام مبني مديرية التربية، مطالبين بوقف تدخل الحكومة المحلية في عمل المؤسسات التربوية.

وذكر المشارك في الوقفة ناصر قاسم، لـ”طريق الشعب”، ان “هناك تدخلاً مباشراً من قبل المحافظ في عمل المديرية يصل الى حد التنقلات بين الاقسام والاوامر الداخلية”.

تظاهرة لمنتسبي وزارة العدل

وتظاهر العشرات من منتسبي سجن العمارة المركزي، مطالبين بتخصيص قطع أراضي لهم، أسوة بباقي اقرانهم في المحافظات.

وانتقد المشارك في التظاهرة جاسم البيضاني، “مديرية بلدية المحافظة لعدم تعاونها في موضوع تخصيص قطع اراض لهم أسوة بأقرانهم في باقي المحافظات، رغم وجود امر ديواني صريح بتخصيص قطع اراضٍ لهم”.

قطع للطرق في البصرة

وفي محافظة البصرة، صعد أصحاب العقود ضمن مبادرة الـ 30 الف وظيفة من احتجاجهم على تأخير صرف رواتبهم، بقطع عدد من الشوارع الرئيسة.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “المحتجين اغلقوا عددا من الشوارع الرئيسية، بينها الطريق الدولي لمنفذ الشلامجة الحدودي من خلال حرق الاطارات، احتجاجاً على تأخر اطلاق رواتبهم منذ 9 اشهر”، مطالبين “مجلس النواب وممثلي المحافظة بعدم تمرير موازنة العام المقبل ما لم تضمن حقوقهم وتحويلهم الى عقود”.

وهدد المتظاهرون بـ”خطوات تصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم المتضمنة اطلاق صرف رواتبهم، وتضمين حقوقهم في موازنة العام المقبل”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل