تابعنا بقلق ما جرى في ساحة الحبوبي/ مركز محافظة ذي قار، من تطورات خطرة  واستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين السلميين، حيث ادى ذلك الى سقوط عدد من المتظاهرين السلميين بين شهيد وجريح، وحرق وجرف للخيام الموجودة منذ بداية انطلاق التظاهرات قبل أكثر من عام، من أجل ترهيب وفض التظاهرات التي طالبت بوطن يكفل لهم  العيش الكريم.

إن الدستور العراقي كفل حق التظاهر السلمي والحريات وأن هذا الاستهداف الممنهج للتظاهرات يعبر عن ادخال عمد للعنف في الممارسة السياسية من مجاميع خارجة عن قرار الدولة وتوجهاتها.

اننا في الوقت الذي نطالب فيه بحصر السلاح بيد الدولة ومحاسبة المقصرين من القيادات الأمنية، نرى ان الشعب بمختلف اطيافه هو المالك الحقيقي للبلد ولا وصاية لأي جهة على مقدراته تحت اية ذريعة كانت، كما نستنكر وندين هذا الاعتداء، واي اعتداء مماثل،  واستخدام العنف ضد أبناء شعبنا الغيارى في سوح الاحتجاج من أية مجموعة او جهة، مسلحة أو غيرها ونطالب بالتخلي نهائيا عن هذا النهج، نطالب الحكومة العراقية بأخذ دورها في حماية المواطنين وعدم السماح للخارجين عن القانون بزعزعة السلم والامن المجتمعي ودفع الأمور الى المزيد من التعقيد والمخاطر. 

الرحمة والخلود لشهداء الانتفاضة الشعبية، والشفاء العاجل للجرحى

٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل