/
/
/
/

طريق الشعب

كشفت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عن تزايد نسبة الفقر في البلاد بسبب جائحة كورونا وانخفاض اسعار النفط. فيما قدر برلماني نسبة العائلات العراقية التي اصبحت تحت خط الفقر بـ 48 في المئة.

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل الركابي، في تصريح لوسائل اعلامية حكومية، إنه “وعقب انتشار فيروس كورونا في عموم دول العالم والذي ادى الى انخفاض اسعار النفط عالميا، انعكس الامر سلبا على زيادة نسبة الفقر في البلاد، اذ ارتفعت من 22 الى 34 بالمئة، مرجحا ان يحدث ذلك ازمات اقتصادية وصحية”.

وبين الركابي، ان “الوزارة تسعى الى تجاوز الازمة من خلال التعاون مع مختلف الجهات الدولية لايجاد حلول سريعة لزيادة معدلات الفقر والبطالة، اضافة الى الاجراءات التي تقدمها الدولة للشرائح التي ترعاها الوزارة من خلال توزيع المنح بين المواطنين من اصحاب الدخل المحدود الذين تضرروا من اجراءات فرض حظر التجوال الوقائي”.

 وافاد بأنه “سبق ان رفع طلبا لمجلس الوزراء برفع سقف الاعانة الاجتماعية وتوسيع الشمول لمستحقي الاعانات الاجتماعية وذلك بشمول اعداد اضافية من المستفيدين والاشخاص ذوي الاعاقة، فضلاً عن قيام الوزارة بحملة تفتيشية موسعة للشركات الاستثمارية لتسجيل بيانات العمال العراقيين والاجانب ليتم شمول العمالة المحلية بقانون الضمان الاجتماعي”.

من جانبه، قال عضو لجنة الصحة البرلمانية ، غايب العميري ، إن نسبة العائلات العراقية التي أصبحت تحت خط الفقر تقدر بـ 48 في المئة ، داعيا للانتباه لهذه النسبة الكبيرة عند فرض الحظر الصحي الشـــامل .

وقال العميري ، إن فرض الحظر ضروريٌ ، ولكنْ على ان يكون حظراً امنيا وصحيا في آن واحد ، مبيناً أن تطبيق الاجراءات يجب أن يكون مرافقا مع توفير المقومات المعيشية للعوائل الفقيرة ، واعطاءِ منح مالية طارئة .

هذا وأعلن الجهاز المركزي للإحصاء التابع لوزارة التخطيط في العراق ، أن نصيب الفرد من الناتج المحلي للفصل الأول من العام الحالي انخفض بنسبة بلغت اكثر من 12 في المئة .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل