/
/
/
/

طريق الشعب
في إطار الحملة التي أطلقها الحزب الشيوعي العراقي، تواصل منظمات الحزب في عموم العراق، نشاطها الدؤوب في توزيع المواد الغذائية على المحتاجين والكادحين، إلى جانب حملات التعفير والتعقيم والتوعية بمخاطر تفشي وباء كورونا، لا سيما مع استمرار فرض حظر التجوال. وكانت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، قد أصدرت توجيهاً في مناسبة الذكرى 86 لتأسيسه، بتحويل مبالغ الفعاليات والاحتفالات الى انشطة تساعد العائلات المتعففة على مواجهة الازمة.

شيوعيو بغداد في نشاط دؤوب

وقام فريق من منظمة الصالحية للحزب، بتوزيع 40 سلة غذائية في منطقة عكد السادة على المواطنين الكادحين، فضلاً عن ايصال صناديق المياه إلى المعتصمين في ساحة التحرير.
ونشط رفاق محلية الكرخ الاولى للحزب، في حملة لتوزيع عشرات السلال الغذائية على العوائل المستحقة في مناطق الحرية الاولى والثانية والثالثة والدولعي ودباش. كذلك قام فريق من المحلية وبدعم ذاتي، بتوزيع مواد غذائية في مدينة الكاظمية.
خلال ذلك نشط الرفاق في منظمة المنصور للحزب، بحملة جمع تبرعات وشراء مواد معقمة، حيث قاموا بمساعدة مجموعة من شباب المنطقة، بحملة لتعفير المنطقة الزراعية في حي السلام.
وفي إطار هذه الجهود، تبرعت احدى الشيوعيات في منطقة الشعلة بخياطة كمية كبيرة من الكمامات لتوزيعها على المواطنين في منطقة ام النجم، اذ يسكن في هذه المنطقة عدد كبير من المواطنين الفقراء والكادحين.

توزيع الدواء مجاناً

وبادرت الهيئة الطبية في محلية المثقفين للحزب الشيوعي العراقي، وبالتعاون مع منظمة الحزب في المنصور بتنظيم حملة لتزويد الدواء المجاني لذوي الدخل المحدود والكسبة والفقراء. حيث جرى توزيع مختلف صنوف الادوية، على 358 مواطناً يعانون من امراض مزمنة والمفاصل والجهاز التنفسي في منطقة الوشاش.
فيما زار اعضاء المنظمة في حي الاعلام 7 عوائل متعففة قدموا لهم سلال غذائية وتبرعات مالية، وتبرع أحد الرفاق الحزب في بتوزيع مبالغ مالية على عوائل كاسبة في منطقة الحرية لشراء احتياجاتهم الغذائية.
الى ذلك نظمت، محلية الرصافة الاولى للحزب حملة واسعة لتقديم السلال الغذائية على العوائل المستحقة في شارع النضال من جهة بارك السعدون وخلف بدالة العلوية، كما وزعت المنظمة 600 سلة غذائية خلال اسبوع مناطق الفضل ومحلتي المهدية وقنبر علي، في هذه الاثناء تبرع احد الرفاق بـ100 سلة غذائية تحتوي على 10 مواد غذائية ومعلبات واكثر من 5 ملايين قنينة ماء للمنتفضين في ساحة التحرير.
ونظم رفاق خلية الشهيدة عايدة ياسين حملة لتنظيف وتعفير منطقة الفضل ومحلة المهدية وجوبة الفضل.
وفي منطقة كمب الكيلاني نظم مجموعة من الشباب بمساعدة تنظيم الحزب هناك، حملة تعقيم واسعة، فيما جمع اعضاء خلية الشهيد علي اللامي حي اور مواد غذائية ومعقمات وتبرعات اخرى لتوزيعها على المواطنين الكسبة.
كذلك افتتحت محلية الرصافة الاولى صندوق للتكافل الاجتماعي لجمع التبرعات المالية لدعم الرفاق الكادحين والمتضريين من حظر التجوال. ونظم تنظيم المقرات فرق تطوعية لتوزيع السلات الغذائية على العوائل المتعففة والكسبة، فيما قامت الهيئة النسوية في محلية الثورة بتوزيع سله غذائية في منطقتي الكيارة والداخل.
وفي منطقة جسر ديالى استمر واصل أحد الشيوعيين العمل على توزيع الخبز مجانا على المحتاجين، حيث يملك هو مخبزاً، مع توزيع سلال غذائية وكفوف وكمامات.
وفي منطقة الزعفرانية ضمن محلية الرصافة الثانية نظم اعضاء الحزب حملة لخياطة كميات كبيرة من الكمامات وتوزيعها على المواطنين مجاناً، مع مساهمة في توزيع سلات غذائية على العوائل الفقيرة، فيما تبرع أحد الرفاق بتوزيع 5 الاف كمامة للمواطنين في منطقة المحمودية ضمن قاطع محلية الكرخ الثانية.
وفي المنطقة ذاتها، نشط الرفاق بتوزيع سلات غذائية للعوائل المتضررة جراء حظر التجوال ورافق النشطاء هناك القوات الامنية لضمان استمرار تجوالهم.
كما وزع اعضاء منظمة الشهيد سلام عادل ٢٥ سلة غذائية في منطقة ابو دشير دعما للعوائل المستحقة.
ووزع الرفاق في منطقة الدورة، 25 سلة بمشاركة الرفاق في رابطة الانصار الشيوعيين، كما تبرع أحد الرفاق في مكانة خياطة وتبرع رفيق اخر بلوازم خياطة الكمامات لتوزيعها على المعتصمين في ساحة التحرير.

حملات التعفير مستمرة

وإلى البصرة، حيث نشط تنظيم الحزب في المحافظة بحملات واسعة لتعفير عدد من المناطق، وشكل أعضاء الحزب في منطقة الشعيبة فريق "محنة وطن" لتنظيم فعاليات تعفير المنطقة، في حين عقد تنظيم القرنة للحزب ندوة توعية في أحد مساجد المدينة للتعريف بفيروس كورونا ومخاطر انتشاره. كما نشطت محلية الحزب في البصرة، بتوزيع سلال غذائية على العوائل المتعففة والكادحة بعد قرار الحزب بتحويل المبالغ المالية المخصصة لفعاليات ذكرى تأسيس الحزب الى مساعدة المحتاجين والفقراء.

رفاق نينوى والديوانية يشاركون

من جانب آخر، بادر تنظيم الحزب الشيوعي في القوش وبعشيقة بمحافظة نينوى إلى تنظيم حملات توزيع السلال الغذائية على العوائل المتعففة والكادحة.
وفي قضاء الحمزة بالديوانية، نظم شبيبة الحزب، حملة توعية بمخاطر تفشي وباء كورونا، كما جرى توزيع عدد كبير من وسائل التعقيم على المواطنين والعائلات ونقاط تفتيش القوات الامنية.
كذلك قام شيوعيو الديوانية بتوزيع مواد معقمة وكمامات على 150 عائلة فقيرة، وفي جولة ثانية وزعوا سلال غذائية على العوائل الفقيرة وسط المدينة.

سلال غذائية في ديالى وصلاح الدين

وفي ديالى، وزعت منظمة الحزب في المحافظة، سلال غذائية على العوائل المتعففة في قرية شفته. كما قامت منظمة بهرز للحزب بتوزيع السلال الغذائية على العديد من العوائل المتعففة والمتضررين من جراء الحجر الصحي، حيث جاب رفاق المنظمة العديد من احياء المدينة لتوزيع السلال الغذائية.
وفي محافظة صلاح الدين وزع الرفاق في منظمة سامراء مواد غذائية على المواطنين المحتاجين.

النجف تخاطب خلية الازمة

وعلى صعيد متصل، وجهت محلية الحزب الشيوعي العراقي في النجف، خطابا إلى خلية الازمة طالبت فيه بضرورة دعم العوائل المتضررة جراء استمرار حظر التجوال الصحي، وعرضت المحلية مقترحاً على رئيس خلية الازمة في المحافظة مقترحاً للتخفيف عن العوائل الكادحة والفقيرة.
وضمن حملة الحزب في مساعدة المحتاجين والكادحين، نشط الرفاق في منظمة النجف بفعاليات واسعة منها توزيع سلال غذائية على المحتاجين في حي الجمعية، وريف الكوفة وناحيتي العباسية والحرية اضافة الى الكوفة.
كما استمر نشطاء الحزب بحملات التوعية والتعفير وتوزيع السلال الغذائية والمساهمة في تصنيع المعقمات وتوزيعها.

خياطة وتوزيع الكمامات

وفي بابل، وزعت محلية الحزب في المحافظة، 310 سلة غذائية، مناطق المحاويل والوردية والجامعين والثورة وأبو خستاوي والإسكان وشارع ٨٠ وحي التنك والمعيميرة وحي المعلمين والجمجمة والنيل والاكرمين.
كما وزع الرفاق في مناطق الطهمازية وعوفي، سلات غذائية ووجبات طعام لـ450 شخص في ساحة اعتصام بابل والقوات الامنية والمستشفيات.
كذلك نظم الرفاق في بابل حملتهم الثانية بجمع التبرعات من رفاق الحزب واصدقائه لغرض شراء المواد الغذائية وتوزيعها على المحتاجين من الرفاق والمتعففين من الفقراء في السدة والحلة في منطقة قراغول.
وفي الانبار وزع الرفاق هناك سلات غذائية ومواد عينية الى العوائل المتعففة.
اما في واسط وزع رفاقنا واصدقائهم سلال غذائية للعوائل المتعففة على مناطق العشوائيات وبيوت الصفيح في شارع حي الحوراء الثانية.
وانجز الرفاق هناك عدد كبيرة من الكمامات وزعت في مستشفى الكوت والى منتسبي القوات الامنية في تقاطع المحافظة وداخل ساحة الاحتجاجات.

شكراً للفرق الطبية

وجهت محلية كربلاء للحزب الشيوعي العراق تحية الى الفرق الطبية وجيش الممرضين والمتطوعين والقوات الامنية لدورهم في التصدي لوباء "كورونا".
وذكرت المحلية في رسالة التحية أنه "نشدّ على أياديكم، اخوتنا وأخواتنا الأعزاء، مقدّرين دوركم الإنساني والوطني الذي سيبقى حياً في ذاكرة الوطن".
كما وزع أعضاء الحزب هناك سلة غذائية الى عدد من العمال في مناطق مختلفة في وسط كربلاء والهندية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل