/
/
/
/

روى صاحب محل تجاري في بغداد، تفاصيل جديدة عن اختفاء الناشر مازن لطيف.

واختطف لطيف المهتم بتراث الديانات، وصاحب "دار ميزوبوتاميا للنشر"، ظهيرة الجمعة الماضية بعد مغادرته شارع المتنبي.

ونقل ذوو المختطف عن صاحب متجر، قوله إن “مجموعة مسلحين يرتدون الملابس المدنية، ويستقلون سيارة نوع بيك آب مظللة، هم من قاموا باختطاف لطيف، بعد خروجه من محله”.

وأضافوا في حديث صحفي، أن “صاحب المتجر، هو من أبلغنا باختطاف مازن، حيث وصل إلى المنزل، وهو يحمل أغراض مازن التي كان اشتراها، وهي عبارة عن كتب وأشياء أخرى، فضلاً عن حاجات اشتراها من صاحب المحل”.

ولم  يعرف ذوو لطيف اسباب اختفائه او اختطافه حتى الآن، بعد جولة واسعة في مراكز الشرطة والمستشفيات للبحث عنه.

مقرب من عائلة مازن، تحدث عن اللحظات الأخيرة قبل اختفاء قريبه، مشيرا إلى أنه “ظهيرة يوم الجمعة اتصل مازن بزوجته وسألها إن كانت بحاجة الى شيء قبل خروجه من شارع المتنبي، بعدها اغلق هاتفه ولم يعرف عنه اي شيء حتى هذه اللحظة”.

وأضاف قائلا أن “مازن مهتم بتراث الديانات وله علاقات مع مؤرخين وكتاب دوليين من مختلف الاتجاهات السياسية والفكرية والدينية، كما أنه من أشهر الناشرين، وهذا ما يجعل القلق والخوف يخيمان على أهله حول سبب اختطافه او اعتقاله غير المعروف حتى اللحظة”، مبينا أن “ذويه قاموا بالبحث عنه في جميع مراكز الشرطة والمستشفيات والطب العدلي، وأجروا اتصالات عدة، لكنهم لم يجدوا اي اثر له، فيما ناشدوا الجهات المعنية التدخل العاجل والبحث عنه لمعرفة مصير ابنهم المغيب منذ خمسة ايام”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل