/
/
/
/

تعرضت أنتفاضة تشرين المجيدة خلال الايام الفائتة الى حملة همجية غير مسبوقة من قبل أجهزة الطغمة الحاكمة ومليشياتها تمثلت بالهجوم على ساحات الاعتصام في بغداد والناصرية والبصرة وغيرها من المدن لعراقية وقتل وجرح العشرات من المنتفضين وأعتقال العديد منهم وحرق خيامهم ومحاولة فض اعتصامهم بالقوة.

إن الانتقالة النوعية الجديدة في مطالب المنتفضين، بعد تحول العراق الى ساحة لتصفية الحسابات بين أمريكا وإيران، وخرق الطرفين السيادة العراقية بوقاحة واستهتار فاضحين ، تؤشر بوضوح وبإصرار ثوري ان الخط البياني للانتفاضة البطولية في صعود دائم، حيث بدأ من المطالبة بالخدمات ومحاربة البطالة والفساد، ثم تصاعد الى رحيل الطبقة السياسية الفاسدة والإصرار على رئيس وزراء وطني مستقل وكفوء، ينهي الحقبة الظلامية التي عاشها العراق منذ 2003 وما قبلها، الى المطالبة بحقوق الوطن في ان يكون بعيدا عن صراعات الهيمنة والنفوذ بين أمريكا وايران وحلفائهما .

 ان هذا التجذر في اهداف وآليات عمل الانتفاضة، يتناسب طردياً مع ازدياد فشل الحكومة وتخليها عن ابسط واجباتها، وانحيازها الى أحد طرفي النزاع المنبثق أساسا من طبيعة النظام السياسي الحالي، ومتبنياته في المحاصصة الطائفية والحزبية، والاستقواء بالأجنبي. كذلك من ضياع الدولة وهيبتها في أروقة المليشيات والفصائل المسلحة، التي لم تدخر جهدا في محاولاتها المستميتة لوأد الانتفاضة بمختلف السبل الاجرامية، بدءاً من القناصين الذين اطلقت عليهم تسمية (الطرف الثالث) وهم معروفون للجميع، واولهم الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية، الى اختطاف الناشطين واغتيالهم بدم بارد وبخسة الجبناء، ثم الاندساس في صفوف المتظاهرين لتشويه سلمية التظاهرات والاعتصامات، وتوظيف أعلام الدولة في الإساءة الى الانتفاضة وابطالها، واتهامهم بأكاذيب واختلاقات مقرفة، ان دلت على شيء فإنما تدل على رعبهم من غضب الشعب واصراره على ازالتهم من المشهد السياسي، الذي لوثوه بأفعالهم الدنيئة واساليبهم الملتوية، وعلى إنقاذ الشعب والوطن من حكمهم الظالم والفاشل والمخزي في آن.
لقد راهن أعداء الانتفاضة على ان هذه الأساليب اللا أخلاقية وغير الشرعية، كفيلة بإطفاء شعلة الانتفاضة والانتهاء منها كما حصل في أماكن ليست بعيدة.
لكن الذي فات هؤلاء الأعداء، هو ولادة جيل شبابي تجاوز مرحلة التشكي والتذمر الى مرحلة الفعل والمبادرة لإصلاح النظام السياسي، الامر الذي يفسر الصمود الأسطوري لهذه الأجيال الجديدة، رغم اشتغال آلة القمع بكامل طاقتها الإنتاجية، ورغم المماطلة والتسويف واللعب على الحبال.
ان المنتفضين لم ينسوا أياً من مطالبهم العادلة والمشروعة، وبقي تشخيصهم الصائب بضرورة انجاز الخطوة الأولى في عملية الإصلاح والتغيير وهي استبدال الحكومة الفاشلة وحراسها والمتشبثين بها، بحكومة لا تنقصها الوطنية والكفاءة والنزاهة والقدرة على الاستجابة لمطالب المنتفضين التي هي مطالب الغالبية العظمى من الشعب العراقي، سواء ما تعلق منها بتلبية احتياجات الداخل او في صياغة علاقة سليمة متكافئة مع الخارج .

نحن الموقعون أدناه نناشد الحكومة الالمانية والمنظمات الحقوقية المعنية بالدفاع عن حرية الرأي وحقوق الانسان بأعلان تضامنها الواضح والصريح مع المنتفضيين السلميين وأدانة الجرائم والانتهاكات الفظة التي مارستها وتمارسها أجهزة الطغمة الحاكمة ومليشياتها المسلحة من قتل وتعذيب واعتقالات وانتزاع التعهدات منهم .

المجد لشهداء أنتفاضة تشرين المجيدة .. والنصر المؤزر لها ..

الموقعون :

- رابطة المرأة العراقية / فرع المانيا

- رابطة الانصار الشيوعيين / فرع المانيا

- منتدى بغداد للثقافة والفنون

- نادي الرافدين الثقافي في برلين

- الديوان الشرقي الغربي في كولن

- ديوان اولدنبورك

- أتحاد الشبيبة الديمقراطية العراقي / فرع المانيا

- مكتب دعم الانتفاضة في الخارج

- الملتقى العراقي في لايبزك

- تجمع نحو عراق جديد

- منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

- منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني / برلين

- منظمة سورا لحقوق الانسان في اوربا

- منظمة أومرك لحقوق الانسان في العراق / فرع المانيا ئ

- منظمة جونقا شمشا ( شباب الشمس ) في نورت راين فيستفالن

- د. كاظم حبيب / أقتصادي وكاتب

- د. صادق اطيمش / باحث استاذ جامعي متقاعد

- د. حميد الخاقاني / شاعر واستاذ جامعي

- د . غالب العاني / طبيب أختصاصي وناشط  في مجال حقوق الانسان

- د. مهند البراك / طبيب وباحث

- يحيى علوان / كاتب وأديب

- مثنى محمود / ناشط مدني ومترجم

- عصام الياسري / صحفي وكاتب

- د. مجيد مسلم القيسي / شاعر

- طه رهك / موسيقي

- صباح كنجي / كاتب وناشط في حقوق الانسان

- سوسن البراك / ناشطة نسوية

- ناصر نايف خزعل / مصور

- كريمة محمد / تربوية وناشطة نسوية

- منصور البكري / فنان تشكيلي

- د. محمد شطب / كاتب ومترجم

- د. حسن حلبوص / طبيب أخصائي وناشط في شؤون الجالية

- بدرية الجميلي / ناشطة نسوية

- قرطبة عدنان الظاهر / ناشطة سياسية وصحفية مستقلة

- د. رمزي شامو / ناشط في شؤون الجالية

- حازم كوي / ناشط سياسي

- حسين الموسوي / فنان تشكيلي وسينمائي

- عبد المجيد حسين / ناشط في شؤون الجالية

- وفاء عدنان / صيدلانية وناشطة نسوية

- سالمة ناصر حسين / ناشطة نسوية

- د. شيلان قادر / طبيبة وناشطة نسوية

- حكمت السليم / ناشط في شؤون الجالية

- صبحي خضر حاجو / ناشط في شؤون الاقليات

- عادل حكمت  / اعلامي وناشط في شؤون الجالية

- هيثم الطعان / مدير منتدى الطعان الثقافي

- رزاق منهل / ناشط في شؤون الجالية

- شريفة محمد قاسم / ناشطة نسوية

- حسين هاتف /  فنان ومهندس

- ناظم ختاري / ناشط في شؤون الجالية

- وفاء الربيعي / شاعرة

- زهير الحكيم / مهندس وناشط في شؤون الجالية 

- ماجد فيادي / ناشط في شؤون الجالية

- كامل زومايا  / ناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات

- سامي جواد كاظم  /  ناشط في شؤون الجالية

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل