/
/
/
/

طريق الشعب

نددت رابطة المرأة العراقية، يوم أمس، بعمليات العنف المفرط الذي تستخدمه الأجهزة الأمنية بحق المنتفضين.

وذكرت الرابطة في بيان صحفي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "التظاهرات الشعبية العراقية قاربت دخول شهرها الرابع، بعد خروجها مطالبة بتصحيح مسار العملية السياسية واحترام سيادة العراق وكرامة الانسان وتوفير كافة حقوق بنات وابناء الشعب وضمان العيش الكريم لهم في بلد آمن".

وأوضحت بحسب بيانها، أن "التظاهرات اتسمت بالإصرار والسلمية والمشاركة الفاعلة لجميع شرائح المجتمع والحضور المشرف للمرأة العراقية، التي خرجت للوقوف الى جانب اخوتها الرجال بوجه الظلم رافضة منظومة الفساد ونهج المحاصصة"، مبينة أن "السلطات العراقية واجهزتها الامنية استمرت في استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين بجميع اشكاله عبر الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة للدموع والتهديد بالسلاح والضرب والسب والاهانة وسوء المعاملة بالإضافة إلى المطاردة والملاحقة والاعتقال والسجن".

وتابعت الرابطة، أن "ما يجري من انتهاكات صارخة تجاه المتظاهرات والمتظاهرين كان أعنفها الممارسات القمعية ضد المسعفات والطالبات المنتفضات ومحاولات الاعتقال والضرب والتجاوزات المنافية لحقوق الانسان"، معلنة "إدانة الانتهاكات المستمرة التي تتعرض إليها جموع المتظاهرين في سوح الاحتجاج عموماً وما تواجهه النساء المنتفضات خصوصا".

وطالبت بـ"التحقيق الجاد في استخدام الاجهزة الامنية للعنف غير المبرر لتفريق التظاهرات السلمية ومنها تظاهرات الطلبة والتلاميذ، وحثت المنظمات الدولية وبعثة الامم المتحدة ومنظمة العفو الدولية على مساءلة الحكومة العراقية ودعوتها للكشف عن مرتبكي هذه الجرائم والانتهاكات ومحاسبتهم ومحاكمة المتورطين فيها"، فيما دعت إلى "الصمود في ساحات الاحتجاج ومواصلة التظاهر السلمي وتفويت الفرصة على المندسين والمخربين الذين يحاولون تشويه التظاهرات وحرف مسارها، واخذ الحيطة والحذر داخل ساحات التظاهر وخارجها لضمان تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل