/
/
/
/

طريق الشعب
واصل طلبة الجامعات والمدارس، يوم أمس، فعالياتهم الاحتجاجية ضد الحكومة منددين بالمماطلة والتسويف في التعامل مع مطالب الانتفاضة ورافضين أي مرشح لا يلبي طموحهم لشغل منصب رئيس الوزراء.

فعاليات العاصمة الاحتجاجية

ونظم طلبة الجامعة المستنصرية مهرجانا تضامنيا مع انتفاضة تشرين، تضمن فعاليات شعرية ومسرحية ومعرضاً للوحات الفنية التي تجسد انتفاضة تشرين، فيما خرج طلبة جامعتي التكنولوجيا وبغداد في مسيرة ضخمة توجهت نحو ساحة التحرير.
وبحسب مراسل "طريق الشعب"، فأن المتظاهرين أعلنوا رفضهم المرشحين لرئاسة الوزراء ممن كانت لديهم مشاركة في العملية السياسية واثبت فشله، مؤكدين من خلال الشعارات المرفوعة على ان رئيس الوزراء الجديد يجب ان يكون من خارج منظومة الفساد تماماً.
وأظهر مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي واطلعت عليه "طريق الشعب"، قيام مجموعة من الطلبة خلال مهرجان الجامعة المستنصرية التضامني مع الانتفاضة، بطرد احدى القنوات الفضائية التي حضرت وحاولت عكس جوهر الأمر، وتصويره على أنه معاودة للحياة الجامعية ولا علاقة للاحتجاجات في المهرجان وأسباب تنظيمه.

مسيرات في البصرة

وفي غضون ذلك واصل طلبة جامعة البصرة، في مجمع كرمة علي اضرابهم ‏العام عن الدوام تضامناً مع مطالب انتفاضة تشرين.‏
وقال مراسل "طريق الشعب"، في البصرة، حافظ جاسم، ان المئات من طلبة كليات العلوم، الهندسة، التربية الصرفة، التربية الانسانية، ‏الزراعة، الرياضة، نظموا مسيرات سلمية داخل الحرم الجامعي.
وأضاف جاسم، ان الطلبة رددوا هتافاتهم الوطنية، الداعمة لمطالب الجماهير المنتفضة في سوح الاحتجاج، مبيناً انهم اعلنوا رفضهم الاسماء المرشحة لتشكيل الحكومة المطروح من قبل رئاسة الجمهورية.
وذكر انهم طالبوا بتشكيل ‏حكومة نزيهة وكفوءة ووطنية، تستجيب لمطالب المتظاهرين في توفير العيش الكريم ‏للعراقيين، مضيفاً انهم اكدوا على محاسبة من تسبب في قتل المتظاهرين.

حراك طلابي كربلائي

وفي سياق الاحتجاجات الطلابية، شهدت مدينة كربلاء حراكا طلابيا واسعا شارك ‏فيه طلبة المدارس والجامعات رافعين اللافتات والشعارات ‏المساندة للانتفاضة.
وقال مراسل "طريق الشعب"، في كربلاء، عبد الواحد الورد، ان الطلبة تجمعوا منذ الصباح قرب مجسر الضريبة ثم انطلقوا نحو ساحة الاعتصام، ‏مبيناً ان هناك مشاركات واسعة في المسيرة الطلابية من قبل كوادر جامعة كربلاء، وكذلك جامعة الوارث وجامعة اهل البيت.
وذكر الورد، ان اعدادية البيان للبنين رفعت لافتة كتب عليها "معركة الاصلاح لا تقل اهمية عن ‏معركة الارهاب"، مبينا أن المتظاهرين نددوا من خلال هتافاتهم بالمماطلة والتسويف الحكومي ‏ومحاولات الالتفاف على مطالب الجماهير المنتفضة في ساحات الاعتصام.‏

طلبة ذي قار

في الاثناء واصل طلبة ذي قار اضرابهم عن الدوام لكافة الجامعات والمدارس ذي قار.
وأفاد مراسل "طريق الشعب"، في ذي قار، باسم صاحب، ان الطلبة واساتذتهم تجمعوا وسط ساحة الحبوبي مع المعتصمين وأعلنوا رفضهم المرشحين ‏لرئاسة الوزراء من قبل الحكومة، مبيناً انهم يؤكدون على ان يكون رئيس الوزراء المقبل مستقلا ولم يشارك في الحكومات الفاسدة التي ‏توالت بعد تغيير النظام.
من جانب اخر نظم جمع من التشكيلين معرضا من اللوحات في شارع الحبوبي جسدت اللوحات مشاهد من ‏انتفاضة تشرين.‏

إغلاق تربية المثنى

وفي المقابل انطلقت تظاهرات طلابية حاشدة جابت شوارع السماوة ورفعت ‏الأعلام العراقية ولافتات كتب عليها "سلميتنا مصدر قوتنا".
وبحسب مراسل "طريق الشعب"، في المثنى، عبد الحسين السماوي، فأن المتظاهرين قطعوا الطريق الرابط بين مديرية تربية المثنى والزراعة والحيدرية واخترق ‏الطلبة المحتجون الحواجز الأمنية التي أقامتها قوات مكافحة الشغب واغلقوا مديرية ‏التربية هناك. ‏
وبحسب أحد موظفي الدائرة، فأن مدير التربية أمر الموظفين بالخروج من البناية بعد اقتحامها من قبل المتظاهرين، تجنباً لحدوث أي احتكاك بينهم وبين القوات الأمنية.
وأضاف ان طلبة جامعة المثنى نصبوا خيم الاعتصام أمام البوابة الرئيسة للجامعة وكتبوا عليها "مغلق ‏بأمر الشعب" وأكدوا ان الاعتصام سيبقى مفتوحا حتى تتحقق مطالب الشعب المشروعة. ‏
ورفض جميع الطلبة المحتجين ترشيح محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء لكونه من الطبقة ‏الحاكمة ومن كتلة دولة القانون التي تولت السلطة منذ السقوط وحتى الان ولم تقدم أي ‏شيء للعراقيين. ‏
بعدها توجه المحتجون إلى ساحة الاعتصام هاتفين "هذا قسم هذا وعد للموت ما نرجع بعد للموت ما نرجع بعد".‏

مهرجان جامعة الكوفة

وفي السياق اقام طلبة جامعة الكوفة مهرجانا فنيا في ساحة الاعتصام ‏الطلابي امام بوابة جامعة الكوفة.
وقال مراسل "طريق الشعب"، في النجف، علي حسين، ان المهرجان تخللته العديد من الفقرات الفنية المتنوعة وتضمن فعاليات شعرية وعرضا مسرحيا واناشيد وطنية ‏وفقرة لعروض خفة اليد، بالإضافة الى معرض للسوق الخيري للمنتجات الوطنية وسط حضور طلابي واسع ضم اكثر من 7000 طالب.
وأضاف حسين، ان المهرجان حضره العديد من الشخصيات العامة والشعراء المعروفين، لافتاً إلى أنه من ضمن الفقرات كانت هناك فقرة موسيقية للفنان الكبير جعفر حمزة كما عرضت فقرة للرسم الحر ‏للفنانة استبرق هندو.
وأشار المراسل، إلى أن طلبة الاعدادية نظموا تظاهرة خاصة بهم داخل ‏ساحة الاعتصام في ساحة الصدرين وكذلك تشيعا رمزيا لشهداء الحركة الاحتجاجية، فيما أكد الجميع الاستمرار في الإضراب الطلابي حتى تحقيق كافة المطالب.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل