/
/
/
/

علي شغاتي
خرجت، يوم أمس، مسيرات طلابية مهيبة من الجامعات والمدارس في محافظات عديدة، اعلنت الحداد على أرواح الشهداء، وأكدت على المضي في الإضراب عن الدوام حتى محاسبة قتلة المتظاهرين وتحقيق مطالب الانتفاضة.

طلبة الموصل وكركوك

وشهدت جامعات الموصل وتكريت والأنبار وكركوك، يوم امس وقفات ومسيرات طلابية بمشاركة الاساتذة، تضامناً مع ضحايا التظاهرات في الناصرية والنجف.
وأظهرت الفيديوهات والصور التي تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي، والتي اطلعت عليها "طريق الشعب"، مشاهد تضامنية خيّم عليها الحزن، حيث أعلن طلبة جامعة الموصل، الحداد على أرواح الشهداء المتظاهرين بعد تصاعد وتيرة العنف في النجف والناصرية، هاتفين بشعار "بالروح بالدم نفديك يا شهيد"، فيما شارك الآلاف منهم، في مراسيم الحداد وأقام بعضهم بالاشتراك مع الاساتذة "صلاة الغائب" على أرواح الشهداء. فيما نظم طلبة كركوك، تظاهرة حاشدة أدانت القمع الدموي الذي طال المتظاهرين في النجف وذي قار.

اضراب في تكريت والانبار

وفي السياق، أعلن طلبة جامعة تكريت، إضرابهم عن الدوام، تضامناً مع المنتفضين ومن وقع منهم شهيداً أو جريحاً.
وأظهرت مواقع التواصل، وقفة مهيبة ضمت الآلاف من طلبة جامعة تكريت لتأبين الشهداء، فيما أعلن طلبة كلية الطب في جامعة تكريت إضراباً عن الدوام امتد إلى جميع المراحل الدراسية، لتلتحق بعد ذلك، بقية كليات الجامعة إلى الإضراب، متمثلة في كليات طب الأسنان، والهندسة بكافة الاقسام، والآداب - قسم الترجمة، والمالية والمصرفية، والعلوم بأقسامها الفيزياء والكيمياء والحاسبات والرياضيات، والتربية بأقسامها المتضمنة علوم الحياة والفيزياء، والمحاسبة، وكليتي الطب البيطري والحقوق.
وفي غضون ذلك، اقام طلبة الاقسام الداخلية في جامعة تكريت، في الكرفانات، أمس الأول، وقفة حداد على ارواح شهداء الانتفاضة، بعدما شارك العشرات من طلبة جامعة سامراء بالوقفة الاحتجاجية امام رئاسة الجامعة التي اعلنوا فيها تضامنهم مع ابناء الوسط والجنوب.
وفيما قام طلبة جامعتي الأنبار والفلوجة بوقفات للحداد أيضاً على أرواح شهداء الانتفاضة، قال الطالب في جامعة الانبار معتز خالد لـ"طريق الشعب"، إن "طلبة الجامعة نظموا وقفة تضامنية مع محافظات الجنوب، بعد حصولهم على الموافقات الرسمية التي جاءت أثر محاولات عديدة مع الجهات المعنية في الجامعة"، معتبراً "الوقفة أقل ما يمكن أن يقدموه إلى المتظاهرين، كما أن هنالك حملات داخل الجامعات لمؤازرة المتظاهرين من قبل طلبة كثيرين وأساتذة جامعيين وكوادر ادارية".
وفي سياق متصل، نظمت جامعة الفلوجة وقفة احتجاجية شبيهة بما قامت به جامعة الأنبار، وأظهر مقطع فيديو جرى تداوله فتيات يتشحن بالسواد وشباناً يحملون العلم العراقي، وهم يقفون حداداً على أرواح ضحايا التظاهرات، فيما نظم المئات من طلبة محافظة ديالى مسيرة تأبينيه وسط المحافظة مطالبين بمحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين.

إضرابات بغداد

وفي المقابل، واصل الإضراب الطلابي قوته في بغداد، بمشاركة آلاف الطلبة من الثانويات والجامعات والمعاهد في مسيرات حاشدة جابت شوارع العاصمة منددة بالقمع الدموي.
وأنطلق طلبة الاعداديات منذ ساعات الصباح الأولى، من مناطق الحسينية وبوب الشام والشعب في مسيرات راجلة جابت الشوارع، تزامنا مع مسيرات مشابهة توجهت صوب ساحة الرواد في جانب الكرخ، وأخرى في منطقة العلاوي وأما مديريات التربية.
وشارك الآلاف من طلبة الجامعات والمعاهد والثانويات في المسيرة المركزية التي انطلقت من امام مقر وزارة التعليم العالي وصولا الى ساحة التحرير رافعين شعارات التغيير وسط حالة من الحزن والسواد حداداً على الشهداء.

طلبة البصرة وميسان

وفي البصرة انطلق الطلبة الموشحون بالسواد، في مسيرات توجهت نحو ساحة البحرية وسط المحافظة.
وأعلن الطلبة الحداد على أرواح الشهداء، الذين سقطوا في ذي قار والنجف، حاملين الأعلام العراقية، مرددين شعارات تطالب بمحاسبة المقصرين والتغيير الجذري، بعدما ساندهم في ذلك طلبة جامعة البصرة الذين نظموا مسيرة تأبينية ووقفة حداد وتشييعا رمزيا بحمل نعوش الشهداء المزينة بعلم العراق، وقد شارك بها المئات منهم، في الوقت الذي منعت جامعة البصرة وسائل الاعلام من تغطية التظاهرة، فضلاً عن تنظيم طلبة الجامعة التقنية الجنوبية وقفة حداد أخرى. ولم يختلف الحال في ميسان حيث شارك المئات من طلبة الجامعات والثانويات معلنين استمرار الاضراب عن الدوام حتى حل البرلمان والمجيء بحكومة وطنية مستقلة بعيدا عن نظام المحاصصة الطائفية بحسب تصريحات متظاهرين الى مراسلنا في المحافظة.

السماوة والديوانية

وعلى ذات السياق، انطلق طلبة جامعة المثنى في مسيرة طلابية حاشدة وفاء لدماء شهداء التظاهرات.
وقال مراسل "طريق الشعب، عبد الحسين السماوي، أن الطلبة رفعوا الإعلام العراقية ولافتات تطالب بمحاسبة المسؤولين عن جرائم قتل المتظاهرين، وبإصلاح الواقع التعليمي وتوفير فرص العمل للخريجين، وتفعيل دور مجلس الخدمة الموحد.
في حين شارك المئات من طلبة المدارس في الديوانية في اعتصام ساحة الساعة وسط المحافظة رافعين شعارات القصاص من قتلة المتظاهرين، كما نظم طلبة واساتذة جامعة القادسية تشيعاً رمزياً للشهداء وسط المحافظة.

في النجف وكربلاء

وفي الأثناء، انطلق الآلاف من طلبة جامعة الكوفة في مسيرة راجلة من امام بناية الجامعة، باتجاه ساحة الاعتصام مرتدين الملابس السوداء ورافعين الاعلام العراقية، مرددين هتاف عدة أبرزها، "لا امريكا ولا ايران... احنه نحلها بالعصيان". أما في كربلاء فقد تجمعت اعداد غفيرة من طلبة الاعداديات والجامعات الحكومية والاهلية في الشوارع معلنة استمرار الاضراب الطلابي.

مسيرة واسط

وفي جانب آخر، خرج طلبة جامعة واسط في مسيرة صامتة حداد على ارواح الضحايا، جابت شوارع المدينة وصولا الى ساحة الاعتصام.
وأعلن الطلبة خلال مسيرتهم، الاستمرار في الإضراب عن الدوام حتى انتصار الانتفاضة، فيما شارك آلاف الطلبة في بابل، من الجامعات والاعداديات في مسيرات راجلة جابت شوارع المحافظة وأعلنت ايضاً استمرار الاضراب الطلابي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل