/
/
/
/

طريق الشعب
واصل طلبة العراق، يوم أمس، فعالياتهم الاحتجاجية المختلفة معبرين عن استيائهم من الحكومة نتيجة المماطلة والتسويف في التعامل مع مطالب انتفاضة تشرين، فيما فرقت قوات مكافحة الشغب طلبة محافظة المثنى بعد ان حاولوا غلق المديرية التربية واعتقلت عدداً منهم بعد مطاردات بين الأزقة.

فعاليات ذي قار

وشارك طلبة الجامعات في ذي قار في مسيرات طلابية ضخمة نظمتها جامعات "سومر، ذي قار، العين، مزيا، الوطنية، والامام الكاظم".
وقال مراسل "طريق الشعب"، باسم صاحب، ان الطلبة مستمرون في اضرابهم تضامناً مع المنتفضين، مؤكدا ان الاضراب الطلابي في ذي قار لن ينتهي حتى تحقيق مطالبهم ‏المشروعة وعلى رأسها اقالة الحكومة واخراج العملية السياسية من إطار المحاصصة الطائفية.
وأضاف صاحب، ان الطلبة رفعوا مطالب تخص اصلاح الواقع الطلابي التي تشمل اعادة النظر في طريقة تطوير المناهج الدراسية واعادة تأهيل البنى التحتية والاقسام داخلية وغيرها.‏

اغلاق مجسر الثورة

وفي السياق، شهدت بابل استمرار الإضراب الطلابي الذي شمل كافة الجامعات والمعاهد والمدارس، بينما توافد الطلبة على ساحة ‏التظاهر قرب مجسر الثورة.
وبحسب مراسل "طريق الشعب" في بابل، محمد علي محيي الدين، فأن المتظاهرين قاموا ‏بأغلاق مجسر الثورة الذي يربط المدينة بالعاصمة بغداد رداً على تجاهل السلطات لمطالب انتفاضة تشرين. ‏
يُذكر أن عددا من الكليات الواقعة خارج نطاق جامعة بابل نفذت اعتصامات امام ‏الكليات.

طلبة كربلاء

في المقابل واصل طلبة ومعلمو كربلاء احتجاجاتهم، رافعين لافتات وشعارات داخل ساحة الاعتصام وعلى محيطها عبرت عن تضامنهم مع المنتفضين وطالبت بتحقيق مطالب الشعب التي خرج المتظاهرون ‏من اجلها.
وأفاد مراسل "طريق الشعب"، في المحافظة، ان مئات الطلبة توافدوا الى ساحة الاعتصام صباح أمس، مطالبين الحكومة بالاستقالة ومحاكمة قتلة المتظاهرين، ومنددين بتسويف مطالب الانتفاضة. ‏

مسيرة طلابية حاشدة

وفي البصرة تجمع، صباح أمس، امام مول "تايم سكوير"، مئات الطلاب وانطلقوا بمسيرة حاشدة اتجاه ساحة ‏الاعتصام مجددين اضرابهم العام.
وذكر مراسل "طريق الشعب"، أن المتظاهرين هتفوا ضد الفساد والمفسدين مطالبين باستقالة الحكومة ‏واستنكروا القمع الذي مورس ضد المحتجين السلميين، فضلاً عن مطالبتهم بإصلاح النظام التعليمي ‏والتربوي والتأكيد على مواصلة الاضراب حتى تحقيق مطالب المعتصمين كافة.‏

اعتقال الطلبة

وفي الأثناء، تجددت التظاهرات الطلابية السلمية في السماوة، بحضور كبير لطلبة المدارس ‏المدارس الإعدادية و جامعة المثنى والإمام الصادق الاهلية.‏ وبحسب مراسل "طريق الشعب"، عبدالحسين السماوي، فأن المتظاهرين رفعوا صور شهداء التظاهرات ولافتات تطالب الأمم المتحدة ‏بالتدخل لوقف نزيف الدم اليومي الذي تقوم به القوات الأمنية ضد المتظاهرين العزل.‏ واضاف ان المتظاهرين اغلقوا شوارع مدينة السماوة الرئيسة وشارع التربية، فيما توجه بعض المتظاهرين الى مديرية تربية المثنى محاولين اغلاقها، ما ادى الى الاحتكاك مع حماية المديرية، مشيراً إلى أن قوات مكافحة الشغب استمرت في ملاحقة الطلبة في الأحياء ‏السكنية القريبة من مديرية التربية وتمكنت من اعتقال عدد منهم. ‏وقال مصدر من داخل مديرية تربية المثنى رفض الكشف عن اسمه لـ"طريق الشعب"، انه "نحن مستمرون في الدوام ‏الرسمي ويصعب علينا ان نشارك في الاضراب بعد تهديدات بقطع الراتب الشهري من قبل الحكومة".‏ واستمر المتظاهرون في تجمعهم مرة أخرى أمام شارع مديرية تربية المثنى بالقرب من ‏مديرية الزراعة ونقابة المعلمين مرددين هتافات تندد باستخدام العنف المفرط الذي أدى ‏إلى زيادة عدد الشهداء والجرحى، فيما سخروا من تصريحات بعض القادة الامنيين التي تصف المتظاهرين بأنهم مدعومون من ‏الخارج.

ميسان تواصل اضرابها

في الاثناء، واصل طلبة ميسان اضرابهم عن الدوام حيث تظاهر، أمس، عدد كبير من الطلبة أمام مبنى محافظة ميسان مرددين الشعارات الوطنية ومطالبين باقالة الحكومة ومحاسبة القادة الامنيين على خلفية احداث القتل في البصرة ‏وذي قار.
وقال مراسل "طريق الشعب"، من ميسان مهند حسين، ان "المتظاهرين أعربوا عن استيائهم للإجراءات القمعية التي ‏يتعرض لها المتظاهرون في جميع المحافظات، رافضين التسويف والمماطلة في الاستجابة لمطالب الانتفاضة". مبيناً ان "المتظاهرين رفعوا لافتة كتب عليها اسماء الفاسدين في المؤسسات الحكومية ".‏
كما اشار مراسل "طريق الشعب" في الموصل الى خروج عدد من كليات الجامعة للتضامن مع المنتفضين وكذلك الأمر بالنسبة الى طلبة قضاء الخالص.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل