/
/
/
/

طريق الشعب
في التاسع عشر من تشرين الثاني 2019 أصدرت نقابة أساتذة الجامعات والكليات البريطانية، التي تمثل أكثر من 120000 أكاديمي، ونقابة المعلمين والمعلمات التي تمثل ما لا يقل عن 300000 من مدراء ومعلمي المدارس البريطانية، بيانين مشتركين مع رابطة الاكاديميين العراقيين في المملكة المتحدة تضامناً مع انتفاضة شعبنا في العراق واعلنتا عن مساندتهما المطالب العادلة للمتظاهرين.
وتطرق البيانان الى الطبيعة السلمية للاحتجاجات ومشاركة العراقيين من كل أطياف مجتمعهم وخاصة الشباب والنساء. وشجبت المنظمتان الصديقتان الممارسات القمعية والمفرطة في العنف للحكومة العراقية ضد المنتفضين السلميين وبطرق وحشية غير معهودة حتى بالمقاييس العراقية، وتجلى ذلك في استخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع والاعتداء بالضرب بشكل عشوائي مما تسبب في العديد من الوفيات والإصابات. كما تم استهداف المتظاهرين من قبل قناصين قتلوا عن عمد المئات من المتظاهرين.
وأشار البيانان الى اختطاف متظاهرين مع اختفاء اخرين منهم دون معرفة مكان وجودهم. كما سلطا الضوء على تقارير عالمية صدرت عن منظمات عالمية معروفة من بينها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ذكرت فيها احداث بشعة راح ضحيتها مئات الأشخاص الصغار والكبار الذين قُتلوا بدم بارد، إضافة الى سقوط الالاف من الجرحى، وشخصت منظمات محلية ان ثلاثة الاف من بينهم يعدون من المعوقين مدى الحياة.
وأعلنت النقابتان تأييدهما التام لحق الشعب العراقي في الاحتجاج السلمي وتضامنهما مع مطالبه العادلة. وطالبتا السلطات العراقية بوقف المعاملة العنيفة وقتل المتظاهرين المسالمين والإفراج عن جميع المتظاهرين الذين سجنوا ظلماً. ودعت السلطات العراقية إلى التحقيق في انتهاكات قوات الأمن ومحاسبة ومعاقبة الذين ثبتت مسؤوليتهم عن أعمال القتل والعنف.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل