/
/
/
/

علي شغاتي
توافد عدد كبير من طلبة الجامعات والمدارس، صباح أمس، إلى ساحات الاعتصام في محافظات عدة، مرددين هتافات تضامنية مع الانتفاضة الشعبية والاستمرار في الإضراب الطلابي حتى استقالة الحكومة، ومؤكدين عدم اكتراثهم بالتهديد والوعيد الذي اطلقه مسؤولون حكوميون تجاه نشاطهم الاحتجاجي الذي اعطى الانتفاضة بعداً جماهيرياً كبيراً.

طلبة العاصمة

واتسعت دائرة الاحتجاجات الطلابية في بغداد بعد انضمام طلبة منطقة النهروان إلى الإضراب الطلابي، وخروجهم في مسيرة طلابية جابت شوارع المدينة مرددين هتاف "وطن ماكو.. دوام ماكو".
وذكر مراسلنا في بغداد، أن طلبة مدينة الحسينية استمروا أيضاً في التظاهر والخروج إلى الطريق العام الرابط بين العاصمة والمناطق الشمالية، وفيما تظاهر مئات الطلبة في شارع فلسطين أمام مديرية تربية الرصافة الأولى مطالبين بإغلاقها، بالتزامن مع تظاهرات مشابهة أمام مديريات تربية الرصافة الثانية والثالثة والكرخ الأولى والثانية والثالثة، توجه طلبة إعداديتي الفرات والنظامية في منطقة الكرادة إلى ساحة التحرير بعد إغلاقهم المدرستين، رافعين شعار إسقاط الحكومة.
ولم يختلف وضع الجامعات عن المدارس كثيرا حيث استمر طلبتها بالإضراب للأسبوع الرابع على التوالي. وانطلق طلبة كلية دجلة إلى ساحة التحرير حاملين معهم مساعدات طبية وغذائية، بينما استمرت جامعات بغداد والمستنصرية والتكنولوجية والتقنية الطبية والتقنية الإدارية والإسراء وأوروك والفارابي والفراهيدي والنسور بالإضراب رغم التضييق والتهديد بفصلهم من قبل إدارات هذه الكليات والجامعات.
وتداولت مؤخراً مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوضح اعتداء قام به احد الضباط في الشرطة الاتحادية على طالبة حشدت للتظاهرات في منطقة زيونة وسط بغداد.
وذكرت قيادة الشرطة الاتحادية في بيان لها، إن "قائد قوات الشرطة الاتحادية اللواء الركن جعفر البطاط، أمر بفتح مجلس تحقيقي فوري حول القضية التي أثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الاعتداء من قبل ضابط في الشرطة الاتحادية على إحدى الطالبات في منطقة زيونة".

البصرة وذي قار

وعلى صعيد متصل، تظاهر طلبة جامعة البصرة وباب الزبير أمام جامعاتهم، في الوقت الذي اتجه فيه طلبة جامعة شط العرب وعدد من الاعداديات إلى ساحة البحرية وسط المحافظة للمشاركة مع المعتصمين، فضلاً عن خروج تظاهرات طلابية أمام مديرية تربية الفاو.
ومن جهة أخرى، اغلقت جميع المدارس والجامعات في ذي قار أبوابها لنصرة أهالي المحافظة المنتفضين.
وبحسب مراسلنا في الناصرية، علي حسين، فإن جميع مدارس وكليات محافظة ذي قار أغلقت أبوابها وكتب عليها "مغلقة باسم الشعب"، حيث قام طلبة جامعة ذي قار وكلية مزايا بإغلاق بنايات كلياتهم تباعاً، منطلقين في مسيرات راجلة نحو ساحة الحبوبي، فيما توافد عدد كبير من طلبة الثانويات إلى الساحة مرددين هتافات "هي هي تعليمكم فاشل".
يُذكر أن الإضراب الطلابي استمر في بقية مدن وأقضية ونواحي المحافظة.

ميسان والمثنى والديوانية

وفي السياق، استمر الإضراب الطلابي الشامل في محافظة ميسان من خلال إغلاق أبواب الجامعات والمدارس من قبل الطلبة المستمرين في التوافد إلى ساحة الاعتصام. في حين واصل طلبة جامعة المثنى مسيراتهم اليومية التي تنطلق من أمام الحرم الجامعي صوب ساحة الاعتصام وترديدهم هتافات تطالب بتغيير الحكومة وبمساندة كبيرة من قبل طلبة الثانويات.
وعلى المنوال نفسه ، استمر طلبة جامعة القادسية بالخروج في مسيرات راجلة تجوب شوارع المدينة لتتجه إلى ساحة الاعتصام برفقة طلبة الاعداديات.

إضراب النجف وكربلاء

وفي الأثناء، تجمع المئات من طلبة جامعة الكوفة أمام بوابة الجامعة رافعين إعلام العراق ومنددين بالفساد، فيما أغلق طلبة جامعة الفرات الأوسط جامعتهم معلنين استمرار الإضراب الى حين تحقيق المطالب المشروعة.
وفي كربلاء، استقبلت ساحة التربية وسط المحافظة، آلاف الطلبة المضربين عن الدوام، وبحضور بارز سجله طلبة جامعة كربلاء وبقية المدارس والجامعات الأهلية، فيما تخلفت عن الإضراب مدارس الوقف الشيعي فقط.

بابل وديالى

وفي جامعة بابل قام طلبة كليتي التربية الأساسية والفنون الجميلة بتعليق لافتات على جدران كلياتهم مؤكدين استمرار الإضراب الطلابي وساندهم في ذلك بقية كليات الجامعة والمعهد الطبي في المسيب، وبعض الكليات الأهلية، مع استمرار توافد الطلبة إلى مكان الاعتصام وسط المحافظة.
وفي غضون ذلك، انطلقت تظاهرات ضمت المئات من طلبة الاعداديات والجامعات في بعقوبة والخالص في محافظة ديالى، للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية ودعما للانتفاضة الشعبية، وسط إجراءات أمنية مشددة.

إضراب جزئي في الموصل

أما جامعة الموصل، فقد شهدت إضراباً جزئياً عن الدوام، بعدما رفع بعض طلبة كليات الجامعة شعارات تضامنية مع بقية المحافظات، موضحين مساندتهم ووقوفهم مع انتفاضة شعبهم.

عام دراسي مستمر

وتداولت مؤخراً مواقع التواصل الاجتماعي خبراً يفيد بأن وزارة التعليم العالي تخطط لتأجيل الفصل الدراسي الأول ودمجه مع الثاني.
ونفى مكتب وزير التعليم العالي، قصي السهيل، في بيان له، هذه الأنباء، معتبرا إياها "كلاماً مفبركاً وعارٍ عن الصحة ولا أساس له".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل