طريق الشعب
شهدت اغلب مدن الاقليم الكبرى، امس الاحد، احتجاجات، نظمها موظفون، ضد نظام الادخار الحكومي للرواتب من قبل حكومة اقليم كردستان، وفيما سجلت الاحتجاجات اضطرابات واصطدامات بين المتظاهرين والقوات الامنية ما أدت الى إصابة عدد من المتظاهرين بجروح طفيفة واعتقال عدد منهم، اعلنت حكومة الاقليم، تعديل نظام ادخار الموظفين وفق نظام جديد. وشمل الإضراب موظفي مدن أربيل والسليمانية ودهوك وحلبجة ورانية وكويسنجق وجمجمال وكلار ومدن اخرى، حسب ما أفادت به وكالات محلية.
تظاهرات في الاقليم

وبحسب وسائل اعلام كردية فان تظاهرات المعلمين بدأت امام المديرية العامة للتربية في دهوك، مطالبين بتحسين الاوضاع المعيشية والغاء نظام الادخار الحكومي للرواتب.
كما انطلقت تظاهرة الكوادر الصحية امام مستشفى اربيل، ضد الادخار، وامهلت حكومة الاقليم مدة 48 ساعة لإلغاء ادخار الرواتب، مؤكدين انهم سيلجؤون الى مقاطعة الدوام بعد انتهاء المدة.
كما تتواصل تظاهرة اخرى للمعلمين والكوادر الصحية امام حدائق شاندر وسط مدينة اربيل ومازالت مستمرة.
وفي السليمانية، انطلقت تظاهرة للمعلمين والكوادر الصحية احتجاجاً على نظام الادخار الحكومي للرواتب.وشهدت مستشفيات السليمانية مقاطعة للدوام الرسمي باستثناء مستشفى شورش. كما قطع المتظاهرون الطريق الرابط بين السليمانية وقضاء سيد صادق.
وتظاهر أيضاً موظفو دائرة كاتب عدل السليمانية تنديدا بنظام الادخار الحكومي للرواتب وعدم صرفها بمواعد شهرية ثابتة. وانطلقت تظاهرة للمعلمين في مدينة رانية، مطالبين بتحسين الاوضاع المعيشية لهم.

رواتب كاملة

وقال المتحدث باسم متظاهري اربيل، دشتي كوران، في تصريح صحفي، ان "الوقفات الاحتجاجية ستتكرر في الايام المقبلة، وقد تتحول الى اعتصام من قبل موظفي الدولة في حال استمرت الحكومتين في أربيل وبغداد بعدم توزيع الرواتب كاملة لجميع الموظفين".
واضاف "الان خرج موظفو الصحة بسبب قطع رواتبهم التي ارسلتها الحكومة العراقية كاملة للتربية والصحة بأربع محافظات، ولكن الايام المقبلة سيخرج جميع الموظفين في حال استمرت حكومة الاقليم بتوزيع الرواتب بشكل متقطع وحكومة بغداد بأرسل الرواتب بشكل جزئي".
بدوره، قال أحد المتظاهرين ويدعى سيزار عمر لوكالة "السومرية نيوز"، "نحن مصرون على مواصلة التظاهرات والاحتجاجات للضغط على حكومة الاقليم لصرف رواتب الموظفين كاملة"، مبينا أنه "منذ أكثر من ثلاث سنوات فرضت حكومة الاقليم نظام الادخار الاجباري على رواتب الموظفين دون أي سند قانوني".
وأضاف عمر أن "المواطنين فقدوا الثقة بسلطة اقليم كردستان لمعالجة أوضاعهم"، لافتا الى ان "الحكومة لديها الموارد المالية الكافية لتحسين رواتب الموظفين لكنها تسعى لإبقاء أوضاع المواطنين على هذه الحالة لكي تستمر في السلطة وبحجج مختلفة".
وقالت متظاهرة أخرى وتدعى ساهرة سعيد،، إن "السلطة في كردستان عملت خلال السنوات الماضية على توفير حياة باذخة لطبقة صغيرة بينما يعيش عموم الشعب في أوضاع معيشية سيئة"، مشددة "لم نتحمل أكثر من هذا الظلم وسنبقى في الشوارع للمطالبة بحقوقنا".

صدامات واعتقالات

ونقلت وكالات محلية عن مراسليها، قولهم، إن "السلطات الامنية استخدمت الغاز المسيل للدموع وإطلاقات بلاستيكية لتفريق المتظاهرين ما أدت الى إصابة عدد منهم.
وأضاف أن القوات الامنية قامت بتفريق المتظاهرين ومنعتهم من الوصول الى الشارع الرئيس المؤدي الى مبنى رئاسة مجلس الوزراء.
كما صادرت تلك القوات أجهزة البث المباشر ومعدات التصوير لقناتي NRT الكردية والعربية ومنعت كوادر القناتين من تغطية الاحتجاجات.
وأكد متظاهرون في محافظة اربيل، ان قوات الامن الكردية اعتقلت عددا من المحتجين، واصيب آخرون بالرصاص البلاستيكي وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.
وقال احد المحتجين لوكالة "الغد برس"، ان "قوات الامن (الاسايش) استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص البلاستيكي لتفريقنا".
وبين ان "العشرات من الموظفين كانوا في طريقهم للاحتجاج قرب مبنى رئاسة مجلس الوزراء في شارع اربعين وسط اربيل، لكن قوات الاسايش فرقت الناس بالرصاص البلاستيكي والغاز المسيل للدموع، واعتقلت بعض المحتجين".
واكد ان هناك "اصابات بين المحتجين".

نقابة الكوادر الطبية تنذر

وامهلت نقابة الكوادر الطبية، حكومة الإقليم 3 أيام لإعادة النظر في رواتبهم التي قلصتها الحكومة بنسبة 70في المائة، مهددين بـ"إضراب شامل" في جميع المستشفيات بما فيها أقسام الطوارئ والإنعاش وغسيل الكلى التي استثنيت من الإضراب المعلن حاليا.
وقال متحدث باسم النقابة في مؤتمر صحفي عقده مساء السبت، في السليمانية، ان "الأطباء مستمرون في تقديم الخدمات الصحية لشعب كردستان.
وأضاف ان الأطباء باتوا ضحية لذلك النظام الذي اعتمدته أربيل وبغداد، معبرا عن ادانة النقابة للاستمرار في اعتماد ذلك النظام.
وتابع المتحدث انه "خلال الـ72 الساعة المقبلة ندعو حكومة إقليم كردستان الى صرف الرواتب كاملة ومن دون اعتماد ذلك النظام وفي حال عدم الاستجابة فان الأطباء سيكون لهم موقف اخر".
ووجّه أطباء محافظة السليمانية، الاثنين الماضي، مذكرة الى رئيس وزراء إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، ونائبه قباد الطالباني، والى وزارة المالية والاقتصاد في حكومة الإقليم والى الرأي العام، والقنوات الإعلامية اعلنوا فيه مقاطعتهم الدوام الرسمي.

تعديل نظام ادخار الرواتب

في غضون ذلك، عقد مجلس الوزراء في الاقليم، جلسة خاصة حول نظام ادخار رواتب الموظفين، بالتزامن مع احتجاجات بهذا الصدد.
وذكر بيان لحكومة الاقليم عقب الاجتماع، "في حال استمرار بغداد بإرسال مبلغ 317 مليارا و540 مليونا و465 ألف دينار عراقي الى الاقليم، فإن حكومة الاقليم وبالإضافة الى ايرادات النفط والايرادات الداخلية ستجري تعديلا على نظام الادخار وبما يحقق مصلحة الموظفين في الاقليم".
واضاف "تم تكليف وزارة المالية بإعداد قائمة جديدة للرواتب خلال الايام المقبلة، ليقوم مجلس الوزراء ببحثها خلال جلسته المقبلة واتخاذ قرار نهائي بشأن نظام الادخار".
وتابع البيان ان "حكومة الاقليم ستكشف في الايام المقبلة، تفاصيل كامل الايرادات الداخلية وايرادات النفط، والمبالغ المرسلة من بغداد والمساعدات الأمريكية لقوات البيشمركة، وكيفية صرف هذه المبالغ".

إلغاء الادخار

الى ذلك، طالب عدد من أعضاء برلمان إقليم كردستان، امس الأحد، بعقد جلسة طارئة لإلغاء قرار الادخار الاجباري للرواتب وتعديل قانون الرواتب والتقاعد .
وقالت مذكرة موجهة الى رئاسة برلمان الاقليم تحمل تواقيع خمسة عشر من أعضاء برلمان إقليم كردستان، ان "أعضاء البرلمان الكردستاني الموقعين على المذكرة يطالبون بعقد جلسة غير اعتيادية للبرلمان بأسرع وقت ممكن"، مبينة أن "عقد الجلسة يهدف الى تعديل قانون الرواتب و التقاعد والامتيازات والمصادقة عليه وتطبيقه"، مطالبة "بإلغاء قرار الادخار الاجباري للرواتب".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل