/
/
/
/

طريق الشعب

أكد مكتب سكرتارية اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق، أمس الأربعاء، على أهمية الحراك الطلابي الذي انخرط في الحركة الاحتجاجية، مهيباً بالطالبات والطلبة أن يواصلوا حضورهم في ساحات الاحتجاج، حتى تحقيق التغيير الذي يطمح العراقيون اليه. وذكر المكتب، في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنه "يوماً بعد آخر تتصاعد انتفاضة شعبنا وتمتد من بغداد - ساحة التحرير إلى كافة ساحات الغضب والاحتجاج في محافظاتنا العزيزة، بجموع محتجة على تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، رافعة شعارات ومطالب عبرت عن تطلعات وطموحات الغالبية الساحقة من جماهيرنا".

وتابع الاتحاد "كان للطلبة دور متميز في الانتفاضة، حيث اشترك فيها طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس من خلال فعاليات احتجاجية متنوعة تمثلت في مسيرات ووقفات تضامنية واضرابات عن الدوام"، معتبراً هذه المشاركة "متميزة نفخر ونعتز بها، وهي تمثل استمراراً لتقاليد ومآثر الحركة الطلابية العراقية المجيدة".

وأشاد الاتحاد الطلابي بـ"موقف المعلمين والمدرسين ونقابتهم ومواقفهم الوطنية الداعمة والمساندة لانتفاضة شعبنا، والتأكيد على مواصلة جهدهم المتميز"، مبدياً استنكاره وادانته لكل "ممارسات العنف والقمع الذي تمارسه السلطة ضد المنتفضين، لاسيما محاولات الترهيب والترويع والتضييق الذي يتعرض إليه زملاؤنا الطلبة الناشطون في الاحتجاجات والاضرابات، والذي تتحمل السلطات كافة تبعاته".

ودعا الاتحاد العام "الجماهير الى دعم الانتفاضة واسنادها حتى تحقيق أهدافها ومطالبها وتطلعها الى التغيير الشامل، بدءاً باستقالة الحكومة الحالية التي اغرقت الانتفاضة بالدم واهدرت الأرواح العزيزة الغالية"، مشدداً على أن "الحكومة التي تقتل شعبها لا تستحق البقاء، وعليها الرحيل وفي ذلك حقن للدماء ومنع انزلاق بلدنا نحو الأسوأ".

وأهاب الاتحاد بـ"الزميلات والزملاء الطلبة إلى مواصلة حراكهم المتميز والتحشيد والتظاهرالسلمي حتى تنتصر إرادة شعبنا رغما عن القمع والتدخلات الخارجية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل