/
/
/
/

طريق الشعب
دخلت الانتفاضة الشعبية الوطنية امس الاثنين يومها الثاني عشر في بغداد واغلب محافظات العراق الاخرى، مواصلة تصديها لنظام المحاصصة والفساد وشكواها من تردي الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية، ومستقبلة كل يوم منتسبي المزيد من القطاعات الحيوية في البلاد.

فعاليات الاعتصام

وواصل المحتجون في ساحة التحرير اعتصامهم السلمي في مواجهة تجاهل الحكومة لمطالبهم التي خرجوا من اجلها، حتى امتدت اذرع ساحة التحرير الى مسافات بعيدة ووصلت خيم المعتصمين الى ساحة النصر من جهة السعدون، وامتدت خيم اخرى الى ساحة الخلاني لمؤازرة المحتجين على جسر السنك، فيما ملأت الخيم ساحة التحرير وحديقة الامة وصولاً الى ساحة الطيران. وتشترك في الاعتصامات العديد من النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني.
وتستمر مجاميع كبيرة في اعتصامها على جسري الجمهورية والسنك، وتقف مجموعة ثالثة على المطعم التركي الذي يشرف على ساحة التحرير.
وافاد مراسلنا ان المحتجين فتحوا، مساء امس، طريقا ثالثا حيث وصلوا الى جسر الشهداء، وقد حاولت القوات الامنية منعهم من عبوره باطلاق الرصاص الحي عليهم مما ادى الى سقوط عشرات الجرحى.
وقال مراسلنا من ساحة التحرير أن "المحتجين مستمرون في اعتصامهم لحين تلبية مطالبهم"، مضيفاً ان "المعتصمين يؤكدون ان خطاب رئيس الوزراء تجاهل دماء الشهداء الذين سقطوا على يد جهات غير معروفة الى الان".
واكد ان "مطلبنا الاساسي هو اسقاط نظام المحاصصة الطائفية والاثنية الذي لم يعد قادراً على توفير حاجات الناس، وتشكيل حكومة مؤقتة، واجراء انتخابات بأشراف اممي ".
وتعددت الفعاليات والنشاطات الاحتجاجية في منطقة الاعتصامات التي تشكل رقعة حيوية وسط بغداد، حيث يهتم بعض المحتجين طوال الوقت باطلاق الهتافات التي تطالب برحيل عادل عبد المهدي وحاشيته، والقصاص ممن قتلوا المتظاهرين. بينما يهتم محتجون آخرون بالشؤون التنظيمية للاعتصامات، ويسهرون علة توفير الكهرباء للخيم وبعض اللوجستيات الاخرى. ومن جانب اخر خُصص بعض الخيم لتقديم وجبات الطعام الى المعتصمين.
وهناك فرق ومفارز طبية تنتشر في كل مكان لتوفير العلاجات للمتظاهرين المصابين، وتعتمد هذه المفارز على المساعدات والتبرعات التي يجمعها المواطنون المتضامنون مع الانتفاضة، فيما يشترك العديد من طلبة كليات الطب وبعض الاطباء في التضميد وتقديم العلاج للجرحى.

تجسيد الانتفاضة

في اثناء ذلك نفذ عدد من الرسامين لوحات جدارية داخل نفق التحرير، جسدوا فيها انتفاضة تشرين وخصصوا فيها موقعا متميزا لـ "التكتك" باعتباره رمزاً للانتفاضة. اضافة الى جداريات اخرى حملت شعارات الانتفاضة ومنها شعار "نريد وطن". كذلك رفعت الجداريات مناشدات الى منظمات حقوق الانسان والامم المتحدة، مطالبة بايقاف القمع والاختطاف المستمر للمتظاهرين.
وتقوم بعض الفرق المكلفة بصد قنابل الغاز المسيل للدموع اثناء وقت فراغها باعمال تنظيف وطلاء ارصفة النفق بمشاركة العديد من الشباب الآخرين.

خطف وشهداء

وشيع المتظاهرون في ساحة التحرير، مساء أمس الاول، اثنين من الشهداء اللذين استشهدا إثر سقوط قنابل الغاز المسيل للدموع على رأسيهما. وتؤكد انباء سقوط شهيدين آخرين فجر أمس.
وأشار ناشطون الى ان سياسة القمع التي تمارسها الحكومة ضد الانتفاضة لا تزال مستمرة. وافاد الناشط المدني أحمد عبدالحسين في تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي، ان السلطات اوصلت رسالة تهديد واضحة من خلال خطف المسعفة صبا المهداوي، مفادها "لا ترسلوا بناتكم الى ساحات الاحتجاج".
وكانت الناشطة صبا المهداوي قد تعرضت للاختطاف قبل خمسة ايام اثناء خروجها من ساحة التحرير، وحتى الان لم تعلن اية جهة شيئا عن مصيرها.
وتشهدت ساحة التحرير خلال الايام الثلاثة الاخيرة سقوط قنابل غاز مسيلة للدموع بين فترة واخرى، وأشار المتظاهرون الى ان هذه القنابل تتسبب في ضيق تنفس حاد وتشنج، وتتطلب الحالات التي يتعرض فيها الانسان للإصابة الى وقت اطول للشفاء.

***********

الاضراب العام في الناصرية يدخل يومه الثاني

باسم صاحب
قطع منتفضو الناصرية في اليوم الثاني من إضرابهم العام، أمس الثلاثاء، جميع الجسور في مركز المدينة أمام عبور المركبات، سوى للحالات القصوى. واغلق الثائرون البوابة الرئيسة لمبنى تربية ذي قار، ولم يسمحوا للموظفين بدخول المبنى تطبيقا للإضراب. وانضم إلى المعتصمين في "ساحة الحبوبي" بمركز المدينة، طلبة الجامعة والمدارس الإعدادية وموظفو الدوائر الحكومية، رافعين شعارات تطالب بإقالة الحكومة وتغيير نظام الحكم والدستور ومحاسبة المفسدين، واعادة الاموال المسروقة.
***********
الكوت تواصل اعتصامها

طريق الشعب
يواصل أبناء مدينة الكوت اعتصامهم في الساحة المقابلة لمبنى مجلس محافظة واسط، ضد الفساد والمحاصصة الطائفية.
وتشارك في الاعتصام نقابات العمال في المحافظة، وعمال النسيج والبلدية إلى جانب المواطنين، الذين أكدوا مواصلة الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم المشروعة.
كذلك يشارك في الاعتصام فرعا اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي واتحاد الطلبة في محافظة واسط، مؤكدين عزمهما وإصرارهما على الاستمرار في الاعتصام والتظاهر، حتى تحقيق المطالب العادلة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل