/
/
/
/

طريق الشعب
أدانت مجموعة من النقابات والاتحادات، استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين الذين يعبرون عن رأيهم، معلنين جملة من المقترحات للخروج من المأزق الحالي.

انتهاك الدستور

وذكر التجمع النقابي والاتحادي في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إنه "في ظل الاحداث التي يمر بها بلدنا العزيز من احتجاجات واعتصامات مطالبة بإصلاح الوضع الاقتصادي والسياسي والخدمي وباقي المفاصل الأخرى، نستنكر وندين استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين في ساحات التظاهر في كافة المحافظات خلافا لما اقره الدستور لحرية التعبير والرأي، كما نعلن دعمنا الكامل لمطالب شعبنا الكريم المشروعة".
وتابع، أن "تجمعنا يدعو الى الاسهام الفاعل والجاد في التظاهرات السلمية الشعبية وتنظيم وقفات احتجاجية مفتوحة في ساحات التظاهر تتبنى المطالب الشعبية"، مؤكداً على "السلمية في التظاهر والحفاظ على الأرواح والمال العام والخاص والابتعاد عن مظاهر العنف واحترام أبنائنا في القوات الأمنية لانهم حماتنا الذين يتوجب عليهم حماية إخوانهم في ساحات الاعتصام وعدم التعرض إليهم".

مجموعة مطالب

وأضاف التجمع، "نجدد مطالبنا بشأن الوضع الحالي، والتي تنص على، استقالة الحكومة فوراً والتصويت على مرشح لرئاسة الوزراء مستقل يشكل حكومة مصغرة مؤقتا لإدارة شؤون البلد لمدة ستة اشهر الى حين اجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، وإيقاف كافة الإجراءات التعسفية المتخذة ضد المتظاهرين السلميين والكشف عن الجناة الذين تسببوا في سفك دماء المتظاهرين والقوات الأمنية فورا وحصر السلاح بيد الدولة". وطالب بـ"محاسبة كافة المسؤولين المتهمين بالفساد فورا وتشريع قانون من اين لك هذا؟ ولكل المسؤولين منذ عام 2003، وتعديل قانون الانتخابات "، داعياً إلى "تشكيل لجنة من المختصين من النقابات والاتحادات والجمعيات القطاعية لمتابعة حزمة الإصلاحات والقرارات التي تم التصويت عليها في مجلس النواب والوقوف على مدى حاجتها الى تشريعات جديدة او تعديل التشريع لغرض وضعها حيز التنفيذ". ولفت بيان النقابات والاتحادات، إلى ضرورة أن "يكون اختيار الوزراء وكافة الدرجات الخاصة والمدراء العامين وممثلي مجلس الخدمة الاتحادي مبني على الكفاءة والتخصص العلمي والابتعاد كليا عن المحاصصة مع مراعاة ادخال النقابات والاتحادات ذات العلاقة بالوظيفة العامة كاستشاريين في الاختيار ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب وفق المعايير والمؤهلات". وشددت اطراف البيان، على "الالتزام الأخلاقي والوطني بالمضي في انتزاع الحقوق التي عبر عنها جيل الشباب الذي اثبت قدرته على قلب المعادلة الوطنية والإقليمية والدولية بعد ان اعطى رسالة واضحة المعالم بان الشعب العراقي شعب حي لن يموت". يُذكر أن بيان التجمع ذيل بتوقيع كل من نقابات واتحادات "المهندسين، الصيادلة، الاسنان، الجيولوجيين، المهن الصحية، البيطريين، المحاسبين، اتحاد المقاولين، التمريض، الأطباء، المحامين، المعلمين، الأكاديميين، الاتحاد العام للكتاب والأدباء في العراق".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل