/
/
/
/

ببالغ الانشغال يتابع الاتحاد العربي للنقابات التطورات الخطيرة التي يشهدها العراق بفعل التعاطي الأمني العنيف مع الاحتجاجات الاجتماعية الشبابية المندلعة بعدد من المحافظات العراقية الكبرى. 

إن ما خلفت الحملة القمعية من ضحايا وجرحى ومعتقلين بات ينذر باتساع رقعة الاحتجاجات والانزلاق للعنف والفوضى وهو ما يستوجب الإنهاء الفوري لهذه الحملة وفتح تحقيق جدي لمحاسبة المتسببين في سقوط عدد من المحتجين السلميين وإطلاق سراح جميع الموقوفين وفتح حوار بين الحكومة والمحتجين. 

إن الاتحاد العربي للنقابات يجدد وقوفه إلى جانب الشباب المحتج والطبقة العاملة العراقية ويعبر عن تضامنه معهم في مطالبتهم بحق توفير فرص العمل وتشغيل الدورة الاقتصادية والصناعية المتوقفة وإدانته للحملة الأمنية القمعية وينبّه إلى أنّ تخفيف نسب البطالة في العراق وعدم اتساع رقعة الفقر يستوجب إصلاحات عميقة للسياسات الاقتصادية والاجتماعية المتبعة في إطار حوار حقيقي ودائم بين الشركاء الاجتماعيين يساهم في فتح آفاق التشغيل والانتعاش الاقتصادي والرخاء الاجتماعي في العراق.

السكرتير التنفيذي للاتحاد العربي للنقابات 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل