/
/
/
/

عقد ظهر يوم الأحد 27/10/2019، على قاعة الجواهري في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق الاجتماع التشاوري لتأسيس (التجمع الأكاديمي الثقافي لدعم الانتفاضة الشعبية المباركة) التي أعلنتها وتشارك فيها جميع فئات شعبنا العراقي الباسل.
وقد حضر الاجتماع عدد من الأكاديميين والأدباء والفنانين والإعلامين ،وهم كل من :
أ.د. محمد حسين آل ياسين
أ.د. محمد رضا مبارك
أ.د. علي حداد
أ.د. علي مرهج
أ.د. جمال العتابي
الأستاذ الدكتور سعد محمد علي التميمي
الأستاذ ناظم السماوي
الأستاذ ستار الناصر
الأستاذ علي الفواز
الدكتورة رغد السهيل
الدكتور سعد عزيز عبد الصاحب
الدكتورة أسماء جميل
الأستاذ آشور ملحم
د.حسين علي هارف
الأستاذ عمر السراي
الأستاذ عبد الأمير المجر
الأستاذ جمال الهاشمي
الأستاذة رجاء الربيعي
الأستاذ علي شبيب ورد
وبعد أن استعرض المشاركون في الاجتماع كثيراً من تفصيلات ما يجري الآن من انتفاضة عارمة لشعبنا العراقي الأبي الذي ملأت جموعه ساحات التظاهر في أغلب محافظات العراق ، مطالبة بالتغيير وتخليص الوطن وشعبه مما ألحقته به السنوات الطويلة الماضية من تسلط حكومات فاشلة وجهات تشريعية نخرها الفساد والإمعان في نهب موارد البلاد من أجل امتيازاتها ومصالحها، الأمر الذي أضاع على العراق وشعبه فرص النهوض والإعمار والعيش الكريم وبناء حاضره ومستقبل أجياله ، ليكتمل مشهد القطيعة بينها وبين الشعب بما تقوم به اليوم بعض أجهزة الحكومة الحالية والقوى المتواطئة معها من مواجهة انتفاضته السلمية بقسوة مفرطة، استخدمت فيها الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع ، لتزهق أرواح المئات، وتجرح الآلاف الذين امتلأت المستشفيات بهم.
ولأن المثقف العراقي ـ بكل مجالات حضوره ـ جزء فاعل في النسيج الوطني ومتفاعل مع تطلعات شعبه وأمانيه وهو صوت يقينه الذي طالما تعالى صداحه داعياً إلى قيم الوطنية والكرامة والتغني بأمجاد هذه الأرض وتاريخها الإنساني والحضاري ، فإنه مطالب اليوم أن يرتقي بموقفه إلى أقصى مستويات الانتماء، وشرف الكلمة ومسؤوليتها التي ينادي بها ، من خلال تبنيه حراكاً وطنياً سريعاً وحاسماَ يقف فيه إلى جانب جماهير شعبه المنتفضة.
وانطلاقاً من ذلك كله فقد اتفق المجتمعون على تبني الخطوات الإجرائية الآتية:
*
تأسيس منظومة عمل ثقافي وطني داعمة للانتفاضة الشعبية الباسلة تحت مسمى (التجمع الأكاديمي الثقافي لدعم الانتفاضة الشعبية المباركة)، ينضوي فيه المثقفون العراقيون من أساتذة الجامعة والأدباء والفنانين والإعلاميين ، وكل المهتمين بالشأن الثقافي وأنشطته.
*
توجيه نداء إلى جميع المثقفين العراقيين بإعلان دعمهم لهذا التجمع والانضواء تحت مظلته الوطنية المتسعة لدعم انتفاضة شعبنا والإسهام الحقيقي والفاعل فيها.
*
دعوة المثقفين العراقيين في محافظاتنا العراقية الحبيبة الأخرى للتواصل مع تجمعنا للقيام بعمل وطني مماثل ، يتواصل مع الشباب المنتفضين في مناطقهم، ويسعى إلى دعمهم بالموقف والرأي والكلمة الموجهة.
*
التأكيد التام والعملي على تضامن المثقفين مع أبناء شعبهم ودعمهم لهم ، ونزولهم إلى ساحات التظاهر معهم ، وتبني مطالبهم، ومشاركتهم حراكهم ، والجهر بشعاراتهم الوطنية النبيلة ، بالفعل والصوت والكلمة المكتوبة ، وتقديم الرأي والمشورة لهم حين يطلبون ذلك .
*
إنشاء موقع إلكتروني للتجمع ودعوة المثقفين العراقيين للتواصل معه، وتعزيزه بأفكارهم وتوجيهاتهم.
*
إقامة خيمة خاصة للتجمع في ساحة التحرير ببغداد ، يلتقي فيها الأخوة المثقفون، وتكون مرتكزاً لفاعليات ثقافية وفنية يقدمونها ، معلنة عن حضورهم وفاعلية تواصلهم مع المتظاهرين في الساحة.
*
دعوة الأدباء والفنانين العراقيين لتوثيق وقائع هذه المأثرة الوطنية الباسلة بأعمال إبداعية ـ شعرية وسردية وتشكيلية وفوتغرافية ـ وتخليدها ، وبما يليق بالمواقف والتضحيات الكبيرة التي قدمها المشاركون فيها.
*
تشكيل لجان متخصصة من المثقفين تكون مهمتها زيارة المنظمات الدولية والعربية ذات التوجهات الإنسانية، لإيصال الصورة الحقيقية عن انتفاضة الشعب العراقي وأهدافها، ومطالبة تلك المنظمات باتخاذ الموقف الذي تحملها إياه مسؤولياتها القانونية والأخلاقية ، لفضح وإدانة ما يتعرض له المتظاهرون العزل من ممارسات قمعية مخالفة للأعراف والقيم الإنسانية.
*
الالتقاء مع الشباب المنتفض لتوحيد المواقف والرؤى ، ووضعها في مسارها الوطني والعملي المنشود ، ومن أجل المحافظة على سلمية الانتفاضة ، وتخليصها من المندسين والساعين إلى التخريب وإثارة الفوضى.
*
التواصل مع القوات الأمنية النزيهة وذات الالتزام الوطني العالي ، تعزيراً لهذه الروح ، وتأكيداً للحمة الانتماء الوطني بين الشعب وقواته المسلحة.
*
التواصل مع المثقفين العراقيين في الخارج لدعم هذا المسعى الوطني ، وتبني مواقفه ، والتعبير عنها في البلدان التي يعيشون فيها ، من أجل إيصال صوت هذه الانتفاضة إلى الهيئات والجمعيات الإنسانية والثقافية في تلك البلدان.
*
الدعوة إلى عقد اجتماع موسع لاحق لكل الأخوة المثقفين العراقيين الذين سيجري التواصل معهم ، ليأخذ هذا الحراك الوطني مداه ودوره وفاعلية تأثيره.

اللجنة التنسيقية
للتجمع الأكاديمي الثقافي
لدعم الانتفاضة الشعبية المباركة

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل