/
/
/
/

طريق الشعب
دعا اتحاد النقابات في بابل، أمس الأحد، الحكومة إلى تقديم الاستقالة، فيما شدد على ان تكون للمنظمات المهنية والشباب دور طليعي في دعم الاحتجاجات وتقويتها لمحاسبة الفاسدين.
وذكر الاتحاد في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، أنه "في ظل اوضاع البلد العامة وبابل خاصة، فلا مناص من اخذ الدور الطليعي من قبل المنظمات مهنية وبقوة الشباب المتظاهرين ضد الفساد، ونطالب بشكل فوري بحماية المتظاهرين وتفعيل دور قوات حماية المتظاهرين وعدم ترك الشباب لقمة سائغة للسلاح المنفلت وحماية الدوائر والمؤسسات الحكومية عن طريق مفارز وتوفير اطواق حماية تفتيش الدخول للاعتصامات والتظاهرات، فضلاً عن أهمية التحقيق واتخاذ الاجراءات السريعة والكفيلة لمحاسبة المتسببين في إزهاق ارواح المتظاهرين والجرحى وبالتنسيق مع القضاء والادعاء العام وحصر السلاح في يد الدولة فقط".
وتابع "نطالب بأخلاء المقرات المستغلة من قبل الاحزاب والتابعة عائديتها للدولة فوراً، وإيقاف الاعتقالات العشوائية بحق المتظاهرين من دون امر قضائي، والتأكيد على سلمية التظاهرات"، داعياً إلى "اقالة وتغيير الحكومة والذهاب الى انتخابات مبكرة وبأشراف اممي وقانون انتخابي منصف".
وطالب ايضا بـ"اقالة محافظ بابل فوراً وتشكيل هيئة رأي عليا على مستوى المحافظة بشكل طوعي تضم قضاة ومهنيين ومتطوعين، واستبدال مدراء الدوائر في المحافظة والمكلفين بالمناصب في ديوان المحافظة التي جاءت بهم المحاصصة المقيتة وتكليف اشخاص مهنيين اكفاء لإدارة هذه الدوائر والمناصب"، مشدداً على أنه "سيكون في الايام القريبة القادمة إضراب عام واعتصام في حالة عدم الاستجابة للطلبات الخاصة بالمتظاهرين والاستخفاف بالمطالب المشروعة وخلال مدة اقصاها 7 ايام".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل