/
/
/
/

طريق الشعب

تظاهر المئات في محافظة بابل، أمس الثلاثاء، مطالبين بالخدمات والكشف عن مصير التخصيصات المالية، مهددين باعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، وفيما يواصل خريجو كلية علوم الجيولوجيا، اعتصامهم امام وزارة النفط، يعتزم 70 الف مهندس عاطل عن العمل في عموم العراق تنظيم تظاهرات كبرى في بغداد.

مصير أموال بابل

وقال الناشط المدني ظافر محمد، لموقع "ناس"، إن “أهالي محافظة بابل من جميع الأقضية والنواحي خرجوا في تظاهرات أمام مبنى مجلس المحافظة، مطالبين بالكشف عن مصير الموازنة المالية لهذا العام ولماذا لم يتم العمل بها لتنفيذ المشاريع المهمة في المحافظة”.

وأشار، إلى أن “الأطراف المسؤولة تحتفظ بالأموال لإطلاقها قبيل انتخابات مجالس المحافظات المقبلة، بهدف استثمارها في الدعاية الانتخابية وهو ما اعتادت عليه الحكومة المحلية في كل انتخابات”.

وطالب المتظاهرون بالكشف عن التخصيصات المالية لقضاء المسيب والبالغة 30 مليار دينار، إضافة إلى الكشف عن مصير أموال أكثر من ١٠ مدارس تم هدمها في قضاء القاسم جنوب الحلة على أن يعاد بناؤها من جديد، لكنها لم تزل على حالها.

تهديد باعتصام مفتوح

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بـ “بيع” المناصب ضمن الحكومة المحلية دون الأخذ بعين الاعتبار المهنية والكفاءة في من يتولى المنصب، كما هدد المتظاهرون باعتصام مفتوح أمام مبنى مجلس المحافظة في حال تجاهل المجلس مطالبهم، متوعدين بـ “اقتحام مبنى المجلس في حال عدم الاستجابة لهم”.

تظاهرات مرتقبة

وفي السياق، قالت عضو اللجنة التنسيقية لمعتصمي الكليات الهندسية في بغداد مريم فؤاد، لشبكة "روداو"، إن "نحو 70 ألف مهندس عراقي عاطل عن العمل ومن جميع المحافظات العراقية يعتزمون نقل احتجاجاتهم إلى بغداد وأمام مبنى وزارة الكهرباء".

وأضافت أن المعتصمين يطالبون بالحصول على وظائف حكومية اسوة ببقية خريجي الجامعات، مؤكدة أن "معلوماتنا تؤكد توفر فرص وظيفية في بعض الوزارات المعنية بخريجي الكليات الهندسية، لكن يتم الحصول عليها لقاء مبالغ مالية".

ويعاني العراق من ارتفاع مضطرد في نسبة العاطلين عن العمل خاصة بين الشباب من خريجي الجامعات وحملة الشهادات العليا.

وتظهر أرقام رسمية أن معدل البطالة وسط الشباب يتجاوز 20في المائة في حين تحدثت منظمات دولية وأخرى غير حكومية عن ضِعف هذه النسبة.

اعتصام مستمر

الى ذلك، طالب النائب عن كتلة سائرون، مظفر الفضل، الحكومة الاتحادية بإبعاد التعيينات عن المحسوبية وإنصاف الخريجين.

وقال الفضل في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، بعد حضوره اعتصام لخريجي كلية علوم الجيولوجيا امام وزارة النفط، ان "هذا الاعتصام هو دليل على ابتعاد الحكومة عن ابنائها وان المحسوبية هي الصفة التي غلبت على تعيينات اغلب الوزارات".

واضاف الفضل ان "العمالة الاجنبية هي الاخرى تسببت في ازدياد البطالة بين الصفوف الشباب وخاصة الخريجين"، داعيا "وزارة النفط لتلبية مطالب المعتصمين امامها وايجاد فرص عمل لهم".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل