/
/
/
/

طريق الشعب
شهدت محافظتا البصرة والديوانية، ومحافظات أخرى، أمس الاحد، تنظيم وقفات احتجاج من قبل بعض موظفي المهن الصحية، للمطالبة بمساواتهم مع اقرانهم في المخصصات والامتيازات، وتأتي تلك الوقفات قبل يومين من انطلاق تظاهرة مركزية في بغداد دعت اليها تنسيقة المهن الصحية.

مطالبة بالإنصاف

نظم العشرات من كوادر ذوي المهن الصحية من خريجي كلية العلوم (بمختلف الاختصاصات) بمستشفى الفيحاء في البصرة، وباقي منتسبي دوائر صحة في المحافظة، وقفة احتجاجية للمطالبة بشمولهم بمخصصات الخطورة اسوةً بباقي اقرانهم من الكوادر الطبية.
وقال عدد منهم، لوسيلة اعلام محلية، ان الوقفة تأتي من أجل شمولهم بمخصصات الخطورة وذلك بعد قرار وزارة المالية باستبعاد تلك الاختصاصات من (العلوميين والفيزيائيين والادارة الصحية) من مخصصات الخطورة.
واشاروا الى انهم يواجهون الخطورة ذاتها التي تتعرض اليها الكوادر الطبية والتمريضية أثناء العمل. مطالبين بزيادة الخطورة لعدم شمولهم بقرار مجلس الوزراء الخاص بشمولهم بـ 80في المائة من نسبة الخطورة فيما هددوا بتنظيم تظاهرات وصفوها بالعارمة حال عدم الاستجابة لمطالبهم امام وزارتي المالية والصحة.

احتجاج مستمر

وفي الديوانية أيضا، نظم العشرات من الكوادر الصحية من خريجي كلية العلوم وأصحاب الدرجات الاولى والثانية والثالثة في مستشفى الديوانية التعليمي وباقي دوائر صحة المحافظة وقفة احتجاجية.
وقال المنسق الاعلامي للوقفة كاظم الاسدي، في تصريح صحفي، إنهم يطالبون وزارة المالية والجهات المعنية بشمولهم بتلك المخصصات بعد ان رفضت الوزارة ذلك باجتهاد من قبلها، مبينا ان الوقفات الاحتجاجية مستمرة لغاية الاربعاء من الاسبوع الحالي.
واضاف انه في حال عدم الاستجابة لمطالبهم من قبل الجهات المعنية سينظمون تظاهرة مركزية امام الجهات المعنية في العاصمة.
وأعلنت تنسيقية المهن الصحية في العراق، السبت الماضي، استعدادها لتنظيم تظاهرات جديدة في العاصمة بغداد، الأربعاء المقبل، للمطالبة بتطبيق قرار مجلس الوزراء المرقم ٦١ لعام ٢٠١٩ بشكل كامل والخاص بصرف مخصصات الخطورة ورفع التسكين الوظيفي، وذلك كخطوة تصعيدية لتحقيق مطالبهم.

تحسين الخدمات

وفي بغداد، نظم العشرات من اهالي منطقة جسر ديالى جنوب شرقي بغداد، وقفة احتجاجية للمطالبة بتحسين الخدمات.
ودعا المتظاهرون الى اجراء اصلاحات في منظومة المجاري في منطقتهم، شاكين من طفح المجاري في اغلب ايام السنة.
وفي المثنى، تظاهر العشرات من أهالي قضاء السوير، احتجاجاً على تردي الخدمات.
وطالب المتظاهرون بتحسين الخدمات الأساسية وشمول القضاء بخطة المشاريع وإقالة المسؤولين في قطاع تجهيز الطاقة الكهربائية والدوائر الاخرى في القضاء.
وأشاروا إلى أن القضاء الذي يسكنه أكثر من خمسين ألف شخص يفتقر للخدمات الأساسية منذ 15 عاماً، مؤكدين عزمهم على الاستمرار في تنظيم التظاهرات الى حين تحقيق مطالبهم المشروعة.
وتشهد العديد من المحافظات العراقية، تظاهرات احتجاجية متواصلة للضغط على السلطات من أجل تحسين الخدمات ومنها الماء والكهرباء إلى جانب القضاء على الفساد والبطالة.

"لا مكان بديلاً"

وفي محافظة البصرة، نظم أصحاب بسطات في سوق الجمهورية، وسط البصرة وقفة أمام مبنى الحكومة المحلية احتجاجا على إزالة بسطاتهم بعد منحهم مهلة يومين، فيما أشاروا إلى تلقيهم وعودا من مدير مكتب المحافظ عماد العيداني الذي قابلوه في وقت سابق بعدم ازاله بسطاتهم لحين ايجاد اماكن بديلة لهم.
وقال عدد منهم، لإذاعة محلية، إن أعداد أصحاب البسطات في السوق المذكور يبلغ نحو 500 شخص وان الجهات المعنية شرعت في إزالتها منذ أمس (الاحد)، مبينين بان وقفتهم هذه تأتي لغرض الحصول على استثناء من الحكومة المحلية لتقديمه الى الجهات المكلفة بإزالة بسطاتهم لحين إيجاد أماكن بديلة لهم على غرار ما حصل في سوق المسطر في القبلة وسوق الكرمة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل