/
/
/
/

طريق الشعب

استنكرت منظمات واحزاب وتجمعات عديدة من الداخل والخارج الاعتداء الذي طال مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية، على خلفية تحوير وتأويل كلام رفيقته عضوة مجلس النواب العراقي، هيفاء الأمين، وفيما عبرت شجبها لمحاولة تكميم ومصادرة حرية التعبير عن الرأي، طالبت كل الجهات المعنية بحماية مقار الاحزاب المجازة وتقديم من دفع باتجاه استخدام العنف بدل الحوار الى القضاء لمحاسبته.

رسالة من الشيوعي السوداني

بعثت سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني رسالة الى الشيوعيين العراقيين اعلنوا فيها تضامنهم الرفاقي الكبير بشأن الاعتداء الجبان.

وذكر الحزب في رسالته التي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منها، أنه "تعرض طويلا لمثل هذه الاعتداءات الجبانة كالرفاق العراقيين"، مدينا "هذا الاعتداء الذي جاء نتيجة السياسات المبدئية والجريئة للحزب الشيوعي العراقي"، فيما عبر عن "دعمه الكامل واللامشروط لرفاقهم العراقيين".

تضامن من فرنسا وبريطانيا

وفي سياق متصل، اعلنت مجموعة من المنظمات المدنية والاحزاب الموجودة على الساحة الفرنسية والبريطانية تضامنها وشجبها لما جرى في الناصرية.

وذكرت احزاب ومنظمات فرنسا في بيان مشترك تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إن "هيفاء الأمين تتعرض الى هجمة شرسة وحملة ظالمة، ووصل الامر الى تهديدها وتسخير بعض عناصرها لمهاجمة مكتبها في الناصرية"، مشيرة الى أن "حديث الأمين وتشخيصها للأزمة لم يرق لمسببي ظواهر التخلف وحرمان المرأة من حقوقها وزيادة نسب الامية وتزايد معدلات الفقر في تلك المناطق".

ووقع على البيان المشترك كل من "المنتدى العراقي، الملتقى النسوي العراقي، الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الشيوعي السوداني، الحزب الشيوعي اللبناني، حزب التقدم والاشتراكية المغربي، الحزب الاشتراكي الموحد المغربي، في فرنسا".

من جانبها، تضامنت المنظمات العراقية الموجودة في بريطانيا مع الحزب والنائب هيفاء الأمين.

وذكرت في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "الهجمة التي طالت الأمين تحاول تشويه الحقائق وتأويل الأحاديث"، مشيرة الى "ادانتها لحملات التهجم على الأمين ومكتبها"، فيما لفتت الى أهمية "حماية حرية حق التعبير عن الرأي المكفول دستوريا".

ووقع على البيان كل من "رابطة المرأة العراقية، التيار الديمقراطي العراقي، المنتدى العراقي، رابطة الاكاديميين العراقيين، المقهى الثقافي العراقي، رابطة الانصار الشيوعيين".

الجمهوري العراقي

في المقابل، ادانت الأمانة العامة لحزب التجمع الجمهوري العراقي الاعتداء، واصفة اياه بغير المبرر والمدفوع.

وقال الحزب في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "مقر الحزب الشيوعي العراقي تعرض لاعتداء غير مبرر من قبل عناصر مدفوعة لاستهداف النائب هيفاء الأمين، صاحبة المواقف الوطنية المشهودة"، مشيرا الى أن "ذلك يستهدف ايضا دور حزبها الشيوعي البارز في توحيد القوى المدنية العراقية"، فيما اعلن "استنكاره لهذه الافعال المفضوحة".

تضامن مشترك من السويد

وفي الأثناء، تضامنت العديد من الاحزاب والاتحادات والتنسيقيات والجمعيات والمنظمات المختلفة في السويد مع الحزب معلنة عن رفضها للاعتداء الذي طال مقره في ذي قار.

وأعلنت الجهات المختلفة في بيان مشترك تلقت "طريق الشعب"، نسخة منه أن "استهداف مقر الحزب في الناصرية ومكتب نائبته الشيوعية هيفاء الأمين، هو نتيجة الاحقاد والممارسات اللاديمقراطية التي يتحلى بها الذين تضررت مصالحهم جراء عمل ونشاط الأمين وحزبها والتحالف الذي تمثله، للحد من مشروع الاصلاح الذي لا يروق للبعض".

يُذكر أن البيان كانت قد وقعت عليه 44 جهة مختلفة تعمل في السويد.

التيار الديمقراطي في الخارج

وأعلنت هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج، شجبها للاعتداء الوحشي، موضحة بأنه افلاس سياسي لا أكثر.

وقالت الهيئة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، إننا "ندين هذا الاعتداء الغاشم والحاقد الذي قاده عضو لجنة مجلس المحافظة ذي قار المدعو رشيد حميد كاظم السراي"، مطالبة "الدولة بحماية مقرات الاحزاب المجازة من التطاول عليها"، فيما دعت "تنسيقيات التيار الديمقراطي والقوى الديمقراطية الخيرة الى اتخاذ موقف بالضد من الانتهاكات التي ترتكب بحق الحزب الشيوعي العراقي وشعبنا العراقي الحبيب"، فضلا عن أهمية "ادانة هذه الاعتداء من قبل الحكومة الفدرالية والحكومات المحلية والمنظمات الحقوقية العالمية".

تضامن شيوعيي الديوانية

واعربت في ذات السياق، اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الديوانية، شجبها للاعتداء الغاشم الذي طال مقر الحزب بالناصرية.

وذكرت اللجنة في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أن "الاعتداء اتى في وقت يحتاج العراق فيه لوحدة جهود مختلف القوى السياسية من اجل مواجهة المخاطر المحدقة به  وإعادة بناء الدول العراقية على الأسس الدستورية، الضامنة لحق المواطن في  التعبير عن رأيه".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل