/
/
/
/

  جرى الاعتداء على مقرات الحزب الشيوعي العراقي من قبل قوة يقدر عددها ١٠٠ شخص، مساء يوم 6 أيار 2019 الساعة الخامسة مساء، بحجة الاحتجاج على التصريحات الأخيرة للنائبة عن ائتلاف سائرون السيدة هيفاء الأمين.

 إن هذا الاعتداء ينم عن افلاس سياسي لا يرتقي الى لغة الحوار الحضاري في حل الخلاف مع الآخر.

وحصل الاعتداء بالرغم من اعتذار النائبة هيفاء الأمين عما صدر منها والذي استغله بعض المتشددين لغايات خاصة. وبالرغم من تأكيدها عن عدم تخليها عن أهلها وناسها في الجنوب.

إننا في تنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج ندين هذا الاعتداء الغاشم على مقرات الحزب الشيوعي العراقي واعضائه والذي ينم عن حقد اسود ويفتقد الى ابسط روح اللياقة الحضارية. والذي قاده عضو لجنة مجلس المحافظة ذي قار المدعو رشيد حميد كاظم السراي.

 إننا ندين الاعتداء على مؤسسات ومقرات الأحزاب المجازة قانونيا من قبل الدولة، ونطالب بالحفاظ على الممتلكات والارواح، واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة لكل من يتطاول على المواطنين بذرائع واهية تحمل اجندات سوداء.

ومن هنا، ندعو جميع تنسيقيات التيار الديمقراطي والقوى الديمقراطية والقوى الخيرة من شعبنا الى اتخاذ موقف من خلال التظاهرات والوقفات التضامنية بالضد من الانتهاكات التي ترتكب بحق الحزب الشيوعي العراقي وشعبنا العراقي الحبيب.

 نحن نؤكد مرة ثانية تضامننا مع المدنيين الديمقراطيين في وطننا، وسنعمل جاهدين الى فضح كل الأساليب القذرة التي تحاول ارجاع العراق الى العصور المظلمة.

 وفي نفس الوقت، نطالب الحكومة الفدرالية والحكومات المحلية والمنظمات الحقوقية العالمية إدانة هذه الاعتداءات الغير مبررة، والسير بالشعب العراقي نحو المواطنة والعدالة الاجتماعية في دولة علمانية تحمي حقوق الجميع.

 لا للغباء لا للتخلف... لا للعودة للوراء.

 العراق يستحق الأفضل

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل