/
/
/
/

طريق الشعب

شهدت العاصمة بغداد، أمس الاحد، تظاهرة نظمها عدد من المفصولين من الحشد الشعبي، مطالبين باعادتهم الى وظائفهم، وفيما سجلت محافظات ميسان وذي قار والبصرة، تظاهرات واعتصامات اقامها عاطلون يطالبون بالتوظيف وعمال وموظفون يحتجون على عدم صرف مستحقات مهنية ومالية، يعتزم موظفو المهن الصحية في الديوانية، تنفيذ اضراب شامل، احتجاجا على تجاهل مطالبهم التي أعلنت وزارة الصحة الاستجابة لها في وقت سابق.

مفصولو الحشد الشعبي

في بغداد، تظاهر العشرات من المفصولين في الحشد الشعبي، في شارع منطقة الجادرية وسط بغداد، للمطالبة باعادتهم للخدمة. وقطع المتظاهرون، ممرا واحدا في شارع الجادرية، المتجه من ساحة جسر الطابقين الى جامعة بغداد، مؤكدين ان ملف اعادة المفصولين، ينطوي على فساد كبير.

مطالبات بالتوظيف

وفي النجف، قال مراسل "طريق الشعب"، زيد شبيب، ان المئات من المتقدمين للتعيين في مديرية تربية النجف ودوائر الصحة والزراعة وديوان المحافظة ومجلسها وهيئة الاستثمار، نظموا تظاهرة كبيرة امام مبنى المحافظة، صباح امس الاحد، مطالبين بإصدار أوامر التعيين التي تأخرت كثيرا. والتقى بالمتظاهرين، النائب الاول للمحافظ، ورئيس لجنة الخدمات في مجلس المحافظة، ووعدا المتظاهرين بتشكيل لجنة خلال يومين وبمشاركة لممثلين عن المتظاهرين، وكذلك دراسة مطالبهم في اجتماع مجلس المحافظة القادم. كذلك تظاهر المئات من منتسبي صحة محافظة النجف أمام مراكزهم الصحية، مركز ١٥ شعبان في المدينة القديمة، ومركز خولة زوين في حي القادسية، ومركز الامام الحسن، للمطالبة بمستحقات مهنية ومالية.

إضراب ذوي المهن الصحية

في الاثناء، أعلن المنسق الاعلامي لذوي المهن الصحية في الديوانية، باقر المياحي، عزم الكوادر الصحية والتمريضية تنظيم اضراب عن الدوام اليوم الاثنين في جميع المستشفيات والمؤسسات الصحية داخل المحافظة، احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم المتعلقة بمستحقاتهم المالية.

وقال المياحي، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن تنظيم الاضراب سيكون بناء على بيان صادر من الهيئة التنسيقية لنقابة ذوي المهن الصحية لعدم الاستجابة للمطالب المتمثلة برفع نسبة المخصصات المهنية الى 30 في المائة ورفع التسكين عن رواتبهم. وحمل المياحي، وزارة المالية مسؤولية رفض المطالب بحجة عدم وجود مبالغ مالية بعد حصول الموافقات من الامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة الصحة.

وكان ذوو المهن الصحية في الديوانية قد نظموا خلال الفترة الماضية سلسلة تظاهرات تطالب باطلاق مستحقاتهم المالية.

اعتصام لموظفي البلديات

وفي ميسان، نظم العشرات من موظفي وزارة الإسكان والاعمار والبلديات العامة في ميسان، امس، اعتصاما مفتوحا أمام ديوان المحافظة للمطالبة بانصافهم اسوة باقرانهم من موظفي الدوائر الحكومية الأخرى وتثبيت المتعاقدين والأجور اليومية في دوائرهم واعفاءهم من التوقيفات التقاعدية بعد التثبيت، فضلا عن منح عمال التنظيفات مخصصات خطورة كونهم بتماس مباشر من النفايات التي قد تسبب لهم الأمراض.

ودعا المعتصمون في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إلى تطبيق سلم الرواتب المصادق عليه من البرلمان، وإلغاء نظام تسكين الدرجات الوظيفية والعمل على الترفيع والعلاوة من تاريخ الاستحقاق واستثنائهم من قرار ٢٥٢ وتخصيص قطع أراض لهم، فضلا عن منحهم مخصصات غلاء معيشة، واحتساب مخصصات بدل عدوى خصوصا للعاملين في مديرية المجاري نتيجة تعرضهم إلى غازات الميثان ومديرية الماء لتعاملهم مع غاز الكلور.

وشدد المعتصمون على ضرورة تفعيل مخصصات الخطورة للمهندسين والقانونيين، والمحاسبين، والمدققين، والإداريين، والفنيين وباقي الاختصاصات، وتعديل مخصصات الخطورة للسواق والحارس الأمنيين، وإعادة العمل بنظام الحوافز من عائدات المديريات، وإعادة العمل باعتماد صرف أجور الساعات الإضافية، وزيادة مخصصات المناصب، وتشريع قانون حماية موظفي وزارة الأعمار والبلديات.

وأكد المعتصمون أنهم سيلجؤون للمحكمة في حالة عدم استجابة الحكومة المحلية لمطالبهم، ملوحين الى انه في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم سيقومون بتصعيد الموقف والذي قد يصل للاضراب وهو آخر تصرف دستوري، مشيرين، الى ان اغلب الطلبات من ضمن صلاحية المحافظ باعتبار وزارتهم من ضمن 8 وزارات منقولة الصلاحيات.

عمال الصحة يلوحون بالاعتصام

وفي ذي قار، تظاهر العشرات من عمال الاجر اليومي في دائرة صحة المحافظة، امام مبنى المحافظة للمطالبة بتحويلهم الى عقود وزارية وتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 12. وقال ممثل العاملين بنظام الاجور في الدائرة محمد كسار، في تصريح لوسيلة اعلام محلية، ان تظاهرتهم تأتي لمطالبة الحكومة المحلية بالضغط على دائرة الصحة والعمل على تنفيذ قرار رقم 12 والمباشرة باجراءات مباشرتهم بشكل فعلي وتوفير التخصيص المالي لهم وحسب التحصيل الدراسي. وأضاف، ان هذه التظاهرة ستتحول الى اعتصام مفتوح في حال عدم الاستجابة الى مطالبهم، موضحا ان عددهم يتجاوز 1900 اجير يومي يعملون في دائرة الصحة في جميع الاختصاصات منذ عدة سنوات ورواتبهم لا تكفي لتأمين متطلبات المعيشة او ضمان مستقبل الوظيفة.

موظفو مجلس البصرة

وفي السياق ذاته، نظم العشرات من موظفي مجلس محافظة البصرة، وقفة احتجاجية، وقال المهندس عماد صبيح مدير ادارة قسم الموارد البشرية في مجلس محافظة البصرة، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "الوقفة الاحتجاجية التي نظمها موظفو مجلس المحافظة داخل بناية المجلس جاءت لمطالبة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومجلس النواب بمساواتهم بأقرانهم ومنحهم مخصصات الخطورة اسوة ببقية الدوائر الرقابية بالاضافة الى تثبيت العاملين بنظام العقود في المجلس على الملاك الدائم"، لافتاً الى أن "اعداد الموظفين العاملين بنظام العقود في دائرتي المجلس والمحافظة تبلغ قرابة 4000 موظف".

واكد صبيح أن "الموظفين العاملين بنظام الاجر اليومي يتقاضون رواتب متدنية جداً تصل لقرابة 200 الف دينار عراقي فقط، فضلاً عن كون تلك الرواتب تتأخر لمدد زمنية تصل احياناً لشهرين او ثلاثة اشهر رغم كونها لا تسد احتياجات اسرهم".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل