/
/
/
/

وسام مهدي حميد

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في قضاء الفجر بمحافظة ذي قار، السبت الماضي، حفلا في مناسبة الذكرى ٨٥ لميلاد الحزب، حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.

الحفل الذي أقيم على قاعة منظمة الحزب في مركز القضاء، وأداره الرفيق سوادي مديخل، انطلق بالاستماع إلى النشيد الوطني، ثم الوقوف دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والحركة الوطنية.

بعدها ألقى عضو اللجنة المحلية للحزب في ذي قار، الرفيق فوزي خضير، كلمة في المناسبة  تحدث فيها عن بدايات تأسيس الحزب والنضالات التي خاضها طيلة مسيرته المجيدة، معرجا على العملية السياسية الراهنة، وما تواجهه من مخاطر وتحديات نتيجة نظام المحاصصة المقيت.

كذلك تطرق الرفيق خضير في الكلمة إلى برنامج الإصلاح الذي تبناه الحزب من خلال تحالف "سائرون"، كحل للازمات التي تواجه البلد، مشددا على أهمية تماسك هذا التحالف من أجل زيادة زخم تحقيق الإصلاح والتغيير المنشودين.

وكانت للتيار الديمقراطي العراقي كلمة ألقاها الأستاذ طالب لطيف، وحيّا فيها المناسبة، مؤكدا ضرورة توسيع تحالف القوى المدنية ليشمل جميع القوى التي تؤمن ببناء الدولة المدنية.

فيما ألقى عضو مجلس محافظة ذي قار، الرفيق شهيد الغالبي، كلمة حيّا فيها عيد الحزب، وتحدث عن المخاطر والتحديات التي تواجه العراق والمنطقة، بسبب تفاقم الصراع بين الأطراف الإقليمية والدولية على توسيع النفوذ، وعن مخاطر الغطرسة الأمريكية، وإدارة الولايات المتحدة الحالية التي تنتهج سياسة اليمين فائق التطرف.

وألقى الرفيق عبد الرضا كاظم مخيلف، كلمة في المناسبة باسم المكتب المهني، تطرق فيها إلى نضال الحزب من أجل حقوق الطبقة العاملة.

هذا وتخللت الحفل قراءات شعرية ساهم فيها العديد من الشعراء.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل