/
/
/
/

طريق الشعب

كشف ديوان الرقابة المالية، عن هدر 20 مليار دينار في ملفي النازحين والمتضررين من فيضانات 2014، وفيما افصح عن صدور مذكرة قبض بحق محافظ نينوى قبل فاجعة العبّارة، اكد تصدر محافظة صلاح الدين في ملفات الفساد الخاص بالمحافظات.

منحة النازحين

وقال رئيس ديوان الرقابة المالية، رئيس هيئة النزاهة وكـالـة، صلاح نوري خلف، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الـديـوان وبعد اجرائه عمليات التدقيق على ملف النازحين، اكتشف وجود مبالغ لم تصرف فعلا للنازحين والتي كانت مقررة كمنحة بمبلغ مليون دينار، اذ تم تشخيص امـاكـن الخلل فـي هـذا الملف واصـبـح الان متكاملا"، مـنـوهـا الى أن "الــديــوان اخــذ عـيـنـة بـسـيـطـة مــن هـذه الشريحة والتي اوضحت هدرا ما يقرب من ثمانية مليارات دينار من المال العام".

متضررو فيضانات 2014

ونــوه الــى "وصــول المـلـف حـالـيـا الــى الـقـضـاء، وان الـديـوان يتحفظ على باقي السجلات المتعلقة بهذا المـلـف والـــذي عـنـد عـرضـه عـلـى مـجـلـس مـكـافـحـة الفساد، تم تشكيل فريق مشترك من ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والادلة الجنائية، وجرى التحرز على السجلات وبدء العمل التطبيقي المالي والجنائي لهذا الملف، اضافة الـى ملف تعويضات متضرري الفيضانات التي حدثت الـعـام 2014، والــذي تبنته وزارة حقوق الانـسـان وتعهدت بتسليم كـل عائلة مـتـضـررة مبلغ مليوني ديـنـار، والـتـي اكـد انـهـا لم تصل الى معظم العوائل المتضررة".

هدر 20 مليار دينار

وتابع رئيس ديوان الرقابة المالية، ان "العينة البسيطة الـتـي دققها الـديـوان اكـدت وجـود هـدر بـالمـال العام يقدر بـ 12 مليار دينار، وبذلك يكون مقدار الهدر بـالمـال الـعـام للعينة البسيطة مـن هذين الملفين، 20 مليار دينار"، عادا "المبلغ كبيرا جدا اذا ما حسب بأن يشمل عينة وليس الملف بأكمله".

ملف الفساد في نينوى

وبشأن ما تم ذكره عن الفساد في محافظة نينوى والـذي تسبب به محافظها السابق نوفل العاكوب، اكد ان "قرار القاء القبض الصادر بحق العاكوب كان قبل موضوع العبارة ولكن الحادثة اثـارت القضايا الـتـي تـعـد كـلـهـا مـلـفـات فـسـاد ومـحـالـة مـن ديــوان الرقابة الى هيئة النزاهة، اضافة الى الملفات الاخبارية الواردة للهيئة".

واضاف رئيس ديوان الرقابة المالية ان اول مرة ورد فيها اسم نوفل العاكوب كمتهم كانت العام 2017، والمجلس المشترك لمكافحة الفساد كان له دور في تفعيلها، اذ تمت مناقشة موضوع محافظة نينوى في المجلس بشكل مستفيض، كاشفا عن ان رئيس هيئة النزاهة السابق القاضي عزة توفيق، هـو مـن طلب حينها مـن المجلس الاســراع بتحريك مـلـفـات الـفـسـاد فـي مـحـافـظـة نـيـنـوى، بـيـنـمـا وجـه رئيس الوزراء الادعاء العام بتشكيل فريق قضائي في الموصل للتحقيق بالملفات قبل حادثة العبارة.

صلاح الدين في الصدارة

وكـشـف عـن احـالـة مـلـفـات الـفـسـاد فـي محافظات، الـديـوانـيـة وذي قـار والـبـصـرة، واحتلال محافظة صـلاح الـديـن المرتبة الاولــى بالفساد بين المحافظات وفـق تقارير الـديـوان الموجهة الـى هيئة النزاهة، مشيرا الى ان هذه الملفات ستعجل من قبل المجلس المشترك لمكافحة الفساد، معربا عن امله بـأن يفتح ملف محافظة صـلاح الدين قريبا، كون عمليات الفساد التي تسببت بهدر المـال الـعـام في هذه المحافظات، بمبالغ كبيرة جداً.

تلاعب وتزوير

وفي سياق متصل، قالت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "ملاكات مكتب تحقيق الهيئة في الديوانية تمكنت من ضبط حالات تلاعبٍ وتزويرٍ في تسلُّم رواتب تقاعديَّةٍ بالمحافظة خلافاً للقانون".

وأكَّدت أن "فريق عمل من مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة، الذي انتقل إلى مصرفي الرافدين والرشيد في مركز الديوانيَّة، تمكَّن من ضبط الهويَّات الأصليَّة للمُزوِّرين"، مُبيِّنةً "قيامهم بتسلُّم رواتب تقاعديَّة وفروقات الراتب خلافاً للقانون بالتعاون مع بعض مُوظفي هيئة التقاعد الوطنيَّة – فرع الديوانيَّة".

واضافت ان "التحقيقات الأوليَّة في العمليَّة، التي تمَّت بموجب مُذكَّرة ضبطٍ قضائيَّةٍ، قادت إلى الكشف عن قيام بعض المُتَّهمين بتسلُّم فروقات الراتب ثلاث مرَّاتٍ، إضافةً إلى استمرارهم بتسلُّم الرواتب التقاعديَّة لأحد المتقاعدين الذي تُوفِّيَ سنة 2008 بهويَّةٍ تقاعديَّةٍ مُزوَّرةٍ".

واشارت الى انه "تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالمضبوطات، وعرض الأوراق التحقيقيَّة على قاضي تحقيق النزاهة؛ الذي أصدر أمر قبضٍ وتحرٍّ بحقِّ المُتَّهمين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل