/
/
/
/

طريق الشعب

عقد المجلس المركزي للاتحاد العام لنقابات عمال العراق، السبت الماضي، الدورة الاعتيادية، للاتحاد العام لنقابات عمال العراق بحضور نقابي مكثف لممثلي ومندوبي 14 نقابة عامة و14 اتحاد محافظة، وتحت شعار (النضال من اجل ضمان حقوق ومصالح العمال، وتعزيز وحماية حق التنظيم النقابي) في قاعة أدونيس بفندق عشتار شيراتون، وسط بغداد. ابتدأ الاجتماع بالنشيد الوطني، والوقوف دقيقة حداد تكريما لأرواح شهداء الوطن والشعب والطبقة العاملة العراقية. الكلمة الترحيبية بالمشاركين في الاجتماع القاها، عدنان الصفار عضو المكتب التنفيذي للاتحاد.

علامة مضيئة

وبعده القى علي رحيم علي، رئيس الاتحاد، كلمة بمناسبة عقد الاجتماع رحب فيها بالحضور، مشيراً لمندوبي الاجتماع، الى ان "جهودكم، وجهود أخوتكم، رجالاً ونساءً، ابتداء من اللجان النقابية، والنقابات الفرعية، واتحادات المحافظات، والنقابات العامة، والمكتب التنفيذي، ساهمت كل من موقعه النقابي بشكل كبير ومثمر في بناء اتحادكم، لا سيما في إنجاح الانتخابات تحضيراً للدورة الثالثة للاتحاد وانعقاد المؤتمر الوطني الثالث الذي قدم أروع نموذج وطني وعربي للحركة النقابية العمالية. فكان نجاحه علامة مضيئة في تاريخ طبقتنا العاملة المجيدة أعاد لها مجدها وتأريخها الناصع. وكان حضور الوفود من الاشقاء والاصدقاء خير دليل على ذلك وبشهادتهم التي نفتخر بها بكل قوة".

تطورات مهمة

وأضاف، علي، "بعد انعقاد مؤتمرنا الوطني الثالث حدثت تطورات مهمة واساسية في عملنا النقابي والتنظيمي، حيث أضيفت إلى جهودكم، جهود أخوتكم العاملين في وزارات ومؤسسات وشركات القطاع العام. وتطور عملنا نوعياً وعددياً، وترسخت نشاطات وفعاليات اتحادات المحافظات والنقابات العامة في الدفاع عن حقوق ومصالح طبقتنا العاملة وعموم العاملين في مختلف قطاعات الإنتاج. وكلنا أمل أن يتطور عملنا جمعياً نحو الأفضل لبناء قاعدة نقابية فاعلة ومؤثرة يحسب لها الحساب ويكون لها دورها ومكانتها".

العلاقات العربية والدولية

واكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال العراق، ان العلاقات "على المستوى العربي والدولي، كانت لاتحادكم، علاقات متينة ورائعة واحترام وتقدير عالي من لدن الأخوة والأصدقاء، عبرت عنها المشاركات المختلفة والزيارات واللقاءات لتعزيز هذه العلاقات عبر الاتحاد العربي للنقابات والاتحاد الدولي للنقابات، وكانت العلاقة مع منظمة العمل الدولية متميزة وناجحة وكنا خير ممثلين لعمالنا وحركتنا النقابية في المحافل التي تمت دعوتنا لها بشكل خاص".

ملاحظات وآراء

واختتم كلمته بالتوجه لنقابيي الاتحاد العام كافة، قائلا "إننا نتطلع جميعاً إلى أن يكون اجتماع مجلسكم الموقر هذا بدورته الاعتيادية، مجالاً رحباً وواسعاً لوضع الخطوط العامة لسياسات وبرامج اتحادكم للفترة القادمة ما بين اجتماعين لمجلسكم المركزي، وأن نسمع ونطلع على آرائكم وملاحظاتكم بما يخدم مسيرة اتحادنا ويطور عمله في مختلف المجالات ونضع معاً بشكل مشترك ما مطلوب منا ليكون اتحادكم المناضل شعلة مضيئة نحو الغد الأفضل وللمساهمة الفاعلة في الدفاع عن حقوق ومصالح عمالنا وكل العاملين في قطاعات الإنتاج كافة والمساهمة في إعادة بناء وطننا وصناعتنا الوطنية والاقتصاد الوطني والدفاع عن مصالح الوطن العليا بعيداً عن كل أشكال الاستغلال وإنهاء أزمة البطالة والفقر ومواجهة سياسات الخصخصة والعولمة الرأسمالية المتوحشة التي تنهب ثروات الوطن والشعب. ولنعمل معاً من أجل حياة حرة كريمة لوطننا وشعبنا وعمالنا ولكل الكادحين والشغيلة".

وتم بعد ذلك إقرار اكتمال النصاب القانوني للاجتماع وانتخاب السيدة هاشمية محسن مقرراً للاجتماع. وجرت بعد ذلك مناقشات مستفيضة من قبل المشاركين لوثيقتي الاجتماع (التقرير الإنجازي والتنظيمي) و(النظام الداخلي) للاتحاد بروح المسؤولية الوطنية والنقابية، وتمت المصادقة عليهما.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل