/
/
/
/

طريق الشعب
يواصل حشد من الموظفين المفسوخة عقودهم في وزارتي الدفاع والداخلية، اعتصامهم لليوم الثامن على التوالي، في ساحة التحرير، للمطالبة بارجاعهم الى الخدمة، وفيما نظم الأطباء البيطريون تظاهرة مركزية في العاصمة وأخرى في ذي قار، دعوا فيها الى الاستجابة لمطالب تتعلق بحقوق مهنية ووظيفية، تظاهر معلمون محاضرون في الديوانية والنجف، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم.

"المفسوخة عقودهم"

منذ العاشر من شهر آذار الجاري، يواصل عدد من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية، المفسوخة عقودهم، اعتصامهم، في ساحة التحرير، وقال احد المعتصمين، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، "نحن هنا المفسوخة عقودهم في وزارة الدفاع والداخلية، نحن نطالب بالعودة الى وظائفنا، وإلا فأن الاعتصامات ستبقى مستمرة".
من طرفها، انتقدت النائب عن تحالف الإصلاح، اقبال عبد الحسين الماذي، إهمال الحكومة لاعتصام المفسوخة عقودهم في وزارتي الداخلية والدفاع.
وقالت الماذي، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الحكومة مطالبة بوضع حل سريع وناجع للمفسوخة عقودهم من منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع، وامكانية إعادتهم بأسرع وقت ممكن الى وظائفهم في الوزارتين".
وبينت، ان "الحكومة لا يمكن ان تنكر تضحيات هذه الشريحة على مدى السنوات الماضية وتعاقبهم بفسخ عقودهم لخطأ ارتكبوه".
ودعت الى "ضرورة احتضان هذه الشريحة وإرسال من ينوب عن القائد العام للقوات المسلحة لمنحهم وعود لاعادتهم الى وزارتهم، بدلا من إهمال اعتصامهم المستمر منذ أسبوع وإبعاد وسائل الاعلام التي تحاول تغطيته".
وأكدت الماذي على "ضرورة ان يكون للحكومة موقف إيجابي بإعادة هؤلاء الشباب الى وظائفهم، والاستفادة منهم في النهوض وتطوير الجيش والشرطة خصوصاً انهم أمضوا العديد من السنوات في خدمة البلد ولديهم الكثير من التجارب والخبرة في ذلك، بدلاً من تركهم أرقاماً تضاف الى معدلات البطالة في العراق".

الأطباء البيطريون

في غضون ذلك، نقل مراسل "طريق الشعب" في بغداد، نعمة ياسين عكظ، ان المئات من الاطباء البيطريين من بغداد والمحافظات المجاورة (الحلة - كربلاء - النجف - واسط)، تظاهروا امس الأول السبت، في ساحة التحرير وسط بغداد مطالبين بانصافهم.
وقرأت نقيبة الاطباء البيطريين العراقيين الدكتورة سميرة لطيف، مذكرة قدمها زملاؤها الى الرئاسات الثلاث، امام حشد من وسائل الاعلام، تضمنت مطالب المتظاهرين، وابرزها:

مذكرة مطالب

1 - تحديث القوانين التي تخص المهنة والاسراع بالمصادقة على قانون التدرج الطبي البيطري الذي تم تحديثه من قبل وزارة الزراعة ومجلس الدولة.
2 - تعيين ما لا يقل عن (1500) طبيب بيطري في المحافظات كافة.
3 - تشجيع انشاء مشاريع الثروة الحيوانية.
4 - اعداد دراسة من قبل وزارة التخطيط تحدد الحاجة الفعلية للأطباء البيطريين وتقليص عدد كليات الطب البيطري الى 4 او 5 كليات فقط.
5 - توفير السكن اللائق للأطباء البيطريين.
6- تأسيس هيئة مستقلة، يكون اتصالها برئيس الوزراء (هيئة مستشارين) كون عملها متعلق بالأمن الغذائي وصحة الانسان.
بالإضافة الى مطالب أخرى، تتعلق بتعيين الاطباء البيطريين بعد انقطاع التعيين منذ عام1989، وتشجيع الصناعة الدوائية.

قروض بلا فوائد

وفي ذي قار، تظاهر العشرات من الاطباء البيطريين في الناصرية، للمطالبة بالتعيين على ملاك الدوائر الحكومية في المحافظة.
وتجمع المتظاهرون في ساحة الحبوبي وسط الناصرية وهم يحملون لافتات كتب عليها (نطالب مجلس الوزراء بتعديل وتفعيل قانون التدرج الطبي البيطري) و(تقليص عدد كليات الطب البيطري الى ثلاث كليات ورفع معدل القبول) و(اطلاق قروض ميسرة بدون فوائد للاطباء البيطرين غير الموظفين).
وقال نقيب الاطباء البيطريين في ذي قار جليل عبد غاطي، في تصريح صحفي، انهم خرجوا للتظاهر بالتزامن مع المظاهرة المركزية التي نظمتها نقابة الاطباء البيطرين المقر العام في بغداد.
واوضح ان مطالبهم تتلخص بتفعيل قانون تدرج الطب البيطري وتعيين الكفاءات الطبية البيطرية فضلا عن تعيين 1500 طبيب بيطري في عموم العراق منهم 60 طبيبا في ذي قار.
واشار الى انهم يطالبون كذلك بتقليص عدد كليات الطب البيطري في البلاد والبالغ عددها 14 كلية والابقاء على ثلاث كليات فقط.

المعلمون المحاضرون

في الاثناء، نقل مراسل "طريق الشعب" في النجف، احمد عباس، ان العشرات من المحاضرين المعلمين في النجف، تظاهروا، صباح امس الاحد، في ساحة الصدرين مطالبين وزير التربية والتعليم بتثبيتهم على الملاك الدائم اسوة باقرانهم في الوزارات الأخرى، وكذلك اعلان اسماء المعينين حديثا والتي صدرت اوامرهم للمباشرة بالعمل والمطالبة بحقوقهم من درجات الحذف واستحداث درجات لخريجي عام 2016 - 2017 – 2018 . واعلنوا باستمرار تظاهراتهم لحين تنفيذ مطاليبهم المشروعة والدستورية.
وفي الديوانية، تظاهرة مماثلة نظمها العشرات من المعلمين المحاضرين امام مبنى المديرية العامة للتربية، لمطالبة السلطات التشريعية والتنفيذية ووزارة التربية بالتثبيت على الملاك الدائم.
وقال احد منسقي التظاهرة احمد صبيح، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن مطالب محاضري الديوانية تخصيص درجات وظيفية ضمن حركة الملاك للسنوات الماضية او تحويلهم الى عقود وزارية اسوة بالمتعاقدين في البصرة، مبينا ان مطالبهم تتضمن ايضا اطلاق اجور النقل البالغة 125 الف دينار التي خصصت لهم ضمن الموازنة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل