/
/
/

نظّم عمال في دوائر البلديات والصحة في محافظة ذي قار، تظاهرات للمطالبة بتحويلهم الى فئة موظفي العقود، وفيما يواصل موظفون تابعون لدائرة الموارد المائية، اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي لتحقيق مطالب تخص تحسين وضعهم المعيشي، دعا زملاؤهم في الديوانية، الحكومة الاتحادية الى العمل في سلّم الرواتب الجديد وشمولهم بمخصصات مهنية.

عمال صحة

تظاهر العشرات من عمال الاجر اليومي، في دائرة صحة محافظة ذي قار، أمام مبنى المحافظة للمطالبة بتحويلهم إلى عقود وزارية.

وقالت إحدى المتظاهرات ولاء محمد، لوسيلة اعلام محلية، أن زملاءها يمتلكون خدمة طويلة في العمل بصفة أجير يومي، إلا أن أي إجراءات لم تتخذ من قبل الدائرة ووزارة الصحة بشأن تنفيذ قرار مجلس الوزراء بتحويلهم إلى عقود وزارية.

عمال بلدية

وفي ذي قار أيضا، نظم العشرات من عمال دائرة بلديات ذي قار، وقفة احتجاجية أمام مبنى الدائرة للمطالبة بتثبيت الإجراء والعاملين في مشروع التنظيفات على الملاك الدائم، وشمول الموظفين بتوزيع قطع الأراضي ومنح قروض الإسكان.

 وقال أحد المتظاهرين، ان تظاهرة اليوم تأتي أيضا للمطالبة بمنح مخصصات لا تقل عن 50 في المائة من الراتب الاسمي كغلاء معيشة ولجميع الموظفين وكذلك العمل بنظام الحوافز للموظفين ومنح الترفيع من تاريخ الاستحقاق ورفع التسكين عن حملة الشهادات بالإضافة إلى زيادة أجرة ساعات العمل الإضافية والإسراع في سن قانون حماية المهندسين والقانونيين.

اعتصام مستمر

ويواصل موظفو دائرة صيانة مشاريع الري في محافظة ذي قار، اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي أمام مبنى الدائرة لتحقيق عدة مطالب تخص تحسين وضعهم المعيشي.

وقال أحد المشاركين في الاعتصام احمد نعيم، إنهم يطالبون بمبلغ 150 ألف دينار كتحسين معيشي ومخصصات الخطورة والإطعام والنائية وقطع الأراضي، مؤكداً الاستمرار في الاعتصام لحين تحقيق مطالبهم.

سلم الرواتب الجديد

وفي الديوانية، نظم العشرات من موظفي مديرية الموارد المائية بمحافظة الديوانية، تظاهرة أمام مبنى المديرية الواقع في حي الجمهوري لمطالبة الحكومة الاتحادية بالعمل في سلم الرواتب الجديد وشمول الموظفين في مخصصات تحسين المعيشة.

وقال منسق التظاهرة كريم الزيدي، في تصريح صحفي، إن المطالب تتضمن شمول المحاسبين والمدققين في المخصصات المهنية أسوةً بباقي موظفي باقي الوزارات، فضلا عن شمول الموظفين في تخصيص قطع الأراضي السكنية، مطالبين باحتساب الخدمة العسكرية لأغراض التقاعد، بالإضافة إلى شمول الموظفين في الإجازات الدراسية وتثبيت العقود على الملاك الدائم وشمولهم بمخصصات الإطعام والساعات الإضافية.

رواتب متوقفة

وفي الديوانية، أيضا، خرج العشرات من أعضاء المجالس المحلية والبلدية في الديوانية، في تظاهرة أمام الأمانة العامة لمجلس الوزراء في العاصمة بغداد، للمطالبة برواتبهم المتوقفة.

وقال أحد المشاركين في التظاهرة، رياض فشاخ، إن المتظاهرين رفعوا لافتات وشعارات خلال التظاهرة تطالب الأمانة العامة لمجلس الوزراء برواتبهم التقاعدية المتوقفة منذ سنوات عام 2012 وإقالة رئيس هيئة التقاعد الوطنية احمد عبد الجليل من منصبه وحل مشكلتهم.

يشار إلى أن أعضاء المجالس المحلية والبلدية نظموا الأسبوع الماضي تظاهرة أمام مبنى الحكومة المحلية وهيئة التقاعد وسط الديوانية للمطالبة برواتبهم المتوقفة.

مزارعون في المثنى

وفي المثنى، نظم عدد من مزارعي منطقة العميد (الرحاب) في المثنى، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، احتجاجا على قيام مديرية الكهرباء بنقل الخط المغذي لمزارعهم إلى منطقة أخرى، مؤكدين أن المساحات المتضررة من ذلك الإجراء تصل إلى 12 ألف دونم.

وقال عدد منهم، لإذاعة محلية، إن مديرية الكهرباء قامت بنقل المغذي لمزارعهم إلى منطقة أخرى مما أدى إلى تضرر محاصيلهم بنسبة 60 في المائة، مشيرين إلى أن الخط المخصص لهم نقل إلى منطقة أخرى بعد تدخل جهات "متنفذة".

وأكدوا أنهم سيستمرون في تنظيم الوقفات الاحتجاجية أمام مبنى المحافظة ومديرية الكهرباء الى حين إعادة الخط المغذي لمناطقهم وضمان استقرار التيار الكهربائي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل