/
/
/
/

اعتصم موظفو عقود في وزارة الكهرباء، أمس الثلاثاء، امام مبنى الوزارة للمطالبة بتثبيت 400 موظف متعاقد لم يشملهم قرار مجلس الوزراء بالتثبيت على الملاك الدائم، وفيما تظاهر عمال بلدية قضاء الخالص في محافظة ديالى، احتجاجا على عدم تسلمهم استحقاقاتهم المالية المتأخرة، شهدت محافظة الديوانية، 3 تظاهرات نظمها جرحى الجيش وخريجون عاطلون وموظفو عقود، كما دخل اضراب معلمين من فئة المحاضرين، يومه الثاني في قضاء الفاو اقصى جنوبي البصرة.

اعتصام متعاقدي الكهرباء

قال عضو التنسيقية المركزية لموظفي وعمال وزارة الكهرباء، احمد زيدان، لوكالة "الغد برس"، ان "موظفي وزارة الكهرباء الذين تم تثبيتهم على الملاك الدائم ويبلغ عددهم ثلاثة وثلاثون الفا وثلاث مائة واثنان، يعتصمون الآن امام مبنى وزارة الكهرباء، بانتظار عقد جلسة مجلس الوزراء المزمع عقدها مساء اليوم (الثلاثاء) للمطالبة بتناول قرار تثبيتهم جميعا على الملاك الدائم وتعديل فقرة التثبيت من التمويل الذاتي الى التمويل المركزي".

واوضح ان "موظفي دائرة التشغيل والتحكم ودائرة التدريب وتطوير بحوث الطاقة كان في السابق تمويلهم ذاتي، حيث تم تحويلهم الى التمويل المركزي بعد تأخر رواتبهم لمدة 6 اشهر".

واكد ان "اللجنة القانونية في وزارة الكهرباء لم تثبت 400 موظف في دائرة التشغيل والتحكم ودائرة التدريب وتطوير بحوث الطاقة لعدم توفر فقرة ضمن قرار تثبيت العقود على الملاك الدائم"، موضحا ان "هذه الدوائر تعتبر من اهم دوائر وزارة الكهرباء حيث هم المسؤولون عن عمل التوليدية والشبكات الكهربائية".

عمال بلدية الخالص

وفي ديالى، وتحديدا في قضاء الخالص، قال رئيس مجلسها البلدي، سعد طاهر، في تصريح صحفي، إن "العشرات من عمال بلدية قضاء الخالص خرجوا بتظاهرة سلمية وسط القضاء للمطالبة باستحقاقاتهم المالية لشهري كانون الأول وشباط الماضيين".

واضاف طاهر، أن "مطالب المتظاهرين جرى رفعها للجهات المختصة والعمل على الاسراع بتسديد مستحقات العمال".

تظاهرات في الديوانية

وفي الديوانية، قال مراسل "طريق الشعب"، داخل العبادي، إن العشرات من جرحى الجيش العراقي والخريجين وموظفي العقود، خرجوا في تظاهرات، امام مجلس محافظة الديوانية للمطالبة بحقوقهم.

واكد المتظاهرون من جرحى الجيش العراقي ان حقوقهم المشروعة في العيش بكرامة وعدم حرمانهم من المنح التي تعطى لبقية شرائح المجتمع، وتخصيص قطع الاراضي لهم، مشيرين الى انهم التقوا في وقت سابق، محافظ الديوانية وطرحوا مشاكلهم امامه لكن محاولاتهم باءت بالفشل.

اما المتظاهرين من الخريجين العاطلين، فقد طالبوا بوظائف، خصوصا بعد مرور فترة طويلة على تخرجهم.

في حين، طالب موظفو عقود في المحافظة، بتثبيتهم على الملاك الدائم، مشيرين الى عدم تسلم رواتبهم منذ اكثر من ثمانية أشهر.

اضراب في الفاو

وفي البصرة، قال مدير قسم تربية قضاء الفاو التابع للمديرية العامة لتربية محافظة البصرة إبراهيم يابر، ان إضراب المحاضرين العاملين في مدارس القضاء بالمجان، دخل يومه الثاني، ما أعاق سير العملية التعليمية في عدد من المدارس.

وقال يابر، في تصريح صحفي، ان اغلب المحاضرين لم يلتحقوا بالدوام الرسمي، احتجاجا على عدم تثبيتهم على الملاك الدائم أسوة بالعاملين بنظام العقود برغم مرور سنوات على عملهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل