/
/
/
/

طريق الشعب
دعا مسؤولون وجهات رسمية وسياسية عديدة، يوم أمس، إلى الكشف عن الجناة في جريمة اغتيال الروائي والكاتب الدكتور علاء مشذوب، مؤكدين أن التماهل في الكشف عن قتلة الناشطين والمثقفين، يعطي الضوء الأخضر للمجرمين بالتمادي في أفعالهم الشنيعة.

أحزب وقوى مدنية

وقالت احزاب اللقاء التشاوري لتجمع القوى المدنية الوطنية، في بيان لها، أنها فُجعت بخبر اغتيال الروائي والناشط الدكتور علاء مشذوب برصاص المجرمين قرب محل سكنه في مدينة كربلاء.
وذكر البيان ان "هذه الجريمة المنكرة تأتي استمراراً لعمليات الاغتيال المنظمة التي تتعرض لها الشخصيات الثقافية والمدنية البارزة بين فترة واخرى، والتي تقترفها خفافيش الظلام بهدف إسكات أصوات الحق والحقيقة، ولإطفاء جذوة التحرر والانعتاق المنيرة في ضمائر أدبائنا وناشطينا المدنيين".
وأكدت الأحزاب والقوى المدنية أنها ترفع صوتها عالياً "شاجبين ومستنكرين هذه الممارسات الاجرامية، ومطالبين الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية في محافظة كربلاء وحكومات المحافظات الاخرى، بحماية المثقفين الذين لا سلاح لديهم غير اقلامهم، وحماية المواطنين جميعاً، والكشف عن ملابسات الجريمة الشنيعة في كربلاء، والقبض على مرتكبيها وتقديمهم الى القضاء لإنزال اشد العقاب بهم، كي يكونوا عبرة لمن يعرضون سلامة الامن المجتمعي للخطر، ويروعون اصحاب الكلمة الحرة وغيرهم من المواطنين".

دعوة لكشف الجناة

من جهته، أكد عضو مفوضية حقوق الانسان علي اكرم البياتي، أمس الاثنين، ان عدم كشف منفذي جرائم القتل تجاه الناشطين سيسهم برفع نسب الجريمة.
وقال البياتي في بيان إن "جريمة قتل الروائي علاء مشذوب تعتبر حلقة من سلسلة الجرائم في العراق التي تريد نشر الرعب والخوف بين العراقيين وسجن للكلمة وتقييد لحرية التعبير".
واضاف ان "القتل والاغتيال للعاملين والناشطين في مجال الإعلام والساحة المدنية والمجالات الاخرى التي على تماس مباشر مع المواطن العراقي ستعكس بالتأكيد صورة عن مقدار ضعف الجهد الاستخباراتي في الكشف عن مثل هذه العمليات قبل حدوثها".
واشار الى انه "على الرغم من تعدد أجهزة الدولة التي تحمل عناوين امنية واستخباراتية فإننا وللأسف الشديد لم نسمع عن كشف لتفاصيل هذه التحقيقات المتعلقة بالاغتيالات السابقة، ولا نعتقد أننا سنرى في المستقبل القريب اي تحرك ايجابي في الموضوع، الأمر الذي سيشجع المجرمين أكثر وسيساهم بانتشار هذا النوع من الجرائم المنظمة".

كشف ملابسات الجريمة

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، أمس، الأجهزة الأمنية في محافظة كربلاء إلى كشف ملابسات الجريمة.
وقال الحلبوسي في بيان "ما زلنا ننتظر الأجهزة الأمنية لاطلاع الرأي العام على ملابسات جريمة اغتيال الكاتب والروائي الدكتور علاء مشذوب وسط مدينة كربلاء، وكشف الجناة، وفضح من يقف وراءهم، وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم".
وأكد الحلبوسي، ضرورة "عدم التهاون في مثل هذه الحوادث التي من شأنها أنْ تزعزع أمن البلد واستقراره"، مشيرا إلى أن "هذه العملية تنضم إلى سلسلة العمليات الجبانة التي تستهدف العقول والكفاءات والشخصيات الوطنية التي لا بدَّ من توفير الحماية لهم ولجميع أبناء الوطن".

الشيوعي الكردستاني يدين

وفيما دان المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني في بيان له، الجريمة النكراء، طالب الحكومة المحلية في كربلاء بالكشف عن مرتكبي هذه الجريمة وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم لما اقترفوه من إثم بحق صناع الكلمة.
كما دعا الحزب، الحكومة المركزية إلى اتخاذ الإجراءات القانونية للحد من انتشار الأسلحة، وإيقاف نشاطاتها الإرهابية، وتعزيز حماية المواطن وحملة الفكر والثقافة لأنهم مفخرة شعبنا.

واشنطن: عمل وحشي

من جانبها، وصفت السفارة الأميركية في بغداد، أمس، اغتيال علاء مشذوب بالعمل "الوحشي".
وكتبت السفارة عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، "تتقدم السفارة الأميركية في بغداد باحر التعازي إلى عائلة وأصدقاء الكاتب العراقي علاء مشذوب الذي قتل بطريقة وحشية لا مبرر لها".
وأضافت السفارة، أن "الرواية خير من يمثل المدنية والحضارة؛ لأنها نموذج للوعي والتقدم والبهجة."

لجنة برلمانية تستنكر

واستنكرت رئيسة لجنة حقوق الانسان البرلمانية، النائب عن سائرون هيفاء الأمين، عملية اغتيال الاديب علاء مشذوب من قبل عصابات الجريمة والسلاح المنفلتين خارج سلطة الدولة، بحسب بيان لها.
وطالبت الأمين في البيان "رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيقية امنية خاصة ترتبط بمكتبه تأخذ على عاتقها التحقيق المهني الدقيق والسريع في الأمر وكشف الجناة وسير القضية واطلاع الرأي العراقي العام على نتائجه ، على ان تبقى هذه اللجنة مشكلة لمثل هذه الحالات والاشراف على حالات اخرى عند الضرورة ".
كما أكدت المطالبة بضرورة استنهاض اللحمة الشعبية المجتمعية وإشاعة روح التضامن والتوحد بين الجميع ، وهذا أمر يقع على عاتق الاحزاب والسياسيين وبقية الفعاليات الشعبية والثقافية والاعلامية .

********************

منظمات المجتمع المدني في غوتنبرغ  تستنكر جريمة اغتيال الروائي علاء مشذوب

السيد رئيس جمهورية العراق المحترم

السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم

السيد رئيس مجلس النواب العراقي المحترم

مذكرة استنكار وشجب لاغتيال الدكتور الروائي علاء مشذوب في كربلاء.

بألم بالغ وغضب كبير تلقينا خبر اغتيال الروائي والكاتب علاء مشذوب في مدينة كربلاء وفي وضح النهار وعن طريق مليشيا ظلامية، والتي تأتي ضمن سلسلة التصفيات لإسكات صوت آخر حر ومثقف لا ذنب له سوى أنه يفكر بإرادته الحرة ويدافع عن مصالح الشعب والوطن.

إننا في تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في مدينة غوتنبيرغ/ السويد وعدد من منظمات المجتمع المدني العراقية في مدينة غوتنبيرغ السويد، إذ نعبر عن غضبنا وسخطنا على قتلة د. علاء مشذوب وعن شديد إدانتنا لجريمتهم الشنعاء.

نطالب السلطات المحلية والاتحادية أن تخرج عن صمتها وتكشف أبعاد عملية الاغتيال الجبانة ومقترفيها ومن يقف ورائهم وإنزال العقاب العادل بحقهم.

منظمات المجتمع المدني في مدينة غوتبيرغ السويد.

٤ شباط 2019

*************

بيان صادر باسم مجموعة من الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني والحقوقي في هولندا  بخصوص اغتيال الكاتب والروائي الدكتور علاء مشذوب
اوقفوا قتل المثقفين في العراق

لم يتوقف مسلسل الاغتيالات للأفواه المعبرة عن واقع مؤلم عاشه ويعيشه الشعب العراقي ولم يتوقف مسلسل الدم بحق الاقلام التي تستعرض الحقائق وتنشر الوعي والثقافة التنويرية وتحجب الجهل عن المجتمع في يوم ٢شباط تمت تصفية الروائي والكاتب الدكتور علاء مشذوب ب١٣ اطلاقة نارية امام بيته الواقع في منطقة أمنية مغلقة في كربلاء. عرف عن الكاتب مشذوب بموهبته الكتابية وتوصيفه الجميل والدقيق في تحليل الواقع الاجتماعي وتأثير الانظمة والحكومات العراقية التي حكمت البلاد ودور المناخ السياسي اللاصحي في تدهور معيشة المواطن وتضاؤل الوعي الوطني لمن يحكم الوطن. قدم الكاتب والروائي علاء مشذوب خلال فترة وجيزة اكثر من عشر روايات وانجز كتاب تأريخ كربلاء روائيا، كان محبا للفقراء وبسطاء الناس. نحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية هذا العمل الإجرامي الجبان ونطلب منها: ملاحقة الجناة وكشف ما وراء تلك الجريمة حماية كافة المثقفين والكتاب والادباء والصحفيين التأكيد على ضرورة ضمان حرية التعبير والرأي والنقد ان عملية الاغتيال هذه مؤشر واضح على استمرارية اغتيال المثقفين منهم الراحل الاستاذ كامل شياع في ٢٠٠٨ لتقطع ايادي الغدر ولتنتهي اعمال العصابات في بلد الرافدين ولتخرج القوى المدنية الى الشوارع وتعلن تظاهرها ضد هذه الاعمال الاجرامية العراق يستحق الافضل الاحزاب والمنظمات والجمعيات الموقعة على البيان:

1- تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا

2- منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا

3- حزب الديمقراطي الكوردستاني في هولندا

4- حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في هولندا

5- الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكوردستاني في هولندا

6- حزب الشيوعي الكردستاني في هولندا

7- حزب الحق الكردستاني في هولندا

8- حزب الديمقراطي الكردستاني الايراني في هولندا

9- حزب تودة الإيراني في هولندا

10- مكتب اعلام حزب الاتحاد الديمقراطي في اوربا

11- حزب الوفاق الوطني العراقي في هولندا

12- جمعية الرافدين الثقافية العراقية-امستردام في امستردام

13- ملتقى الأنصار في هولندا

14-جمعية النساء العراقيات في هولندا

15- جمعية عشتار للنساء العراقيات في هولندا

16- الفدرالية المندائيين في هولندا

17- منظمة حقوق الإنسان في هولندا

18- اتحاد الجمعيات الديمقراطية العراقية في هولندا

19- جمعية البيت العراقي في هولندا

20- -المرصد السومرية لحقوق الإنسان

21- البرلمان الثقافي العراقي في المهجر

 22- رابطة الكتاب والفنانين الديمقراطيين العراقيين في هولندا

23- مؤسسة سومر للعلوم والآداب والفنون والشؤون الثقافية بجامعة ابن رشد في هولندا

24- اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي في هولندا

 25- المعهد الكردي للدراسات والبحوث في هولندا

26- هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل