/
/
/
/

التقى ممثلون عن الشيوعيين (العراقيين والسودانيين) في مدينة لندن أونتاريو بكندا، يوم 13 كانون الثاني2019  للتداول في أوضاع الانتفاضة الشعبية في السودان الشقيق وآخر تطورات الأوضاع فيه؛  قدم الرفاق السودانيون خلاله شرحاً مفصلاً عن الانتفاضة الشعبية السلمية ضد نظام البشير الدكتاتوري، وأكَّدوا اتساعها حيث لم تشمل المدن الرئيسية الكبرى فحسب، بل مختلف مدن وقرى السودان، واتَّسمت بسعة المشاركة الجماهيرية و ومشاركة القوى الوطنية والمنظمات المهنية فيها؛ خاصة النقابات العمالية والطلابية. كما أن الانتفاضة او الثورة تهدف وبإصرار لإسقاط النظام وتغييره، وتأسيس نظام ديمقراطي مدني. فالشعب السوداني وصل إلى مرحلة اللاتراجع عن هدف إزالة نظام البشير الفاسد وإقامة النظام المدني الديمقراطي.

كما جرى التأكيد على أن تجربة الانقلابات الفوقية وتغيير الوجوه والحفاظ على أسس وجوهر النظام المنبوذ شعبياً، سوف لن يقبل بها الشعب السوداني، فالحزب الشيوعي السوداني والقوى الوطنية والجماهير المنتفضة حذرة من تكرار هذه السنياروهات، وهناك إصرار شعبي على إسقاط النظام ومؤسساته.

وجرى التطرق إلى آخر تطورات الأوضاع في العراق وعموم المنطقة، ومصاعب وتعقيدات تشكيل الحكومة ودور الحزب الشيوعي العراقي والقوى المدنية والديمقراطية في تصحيح مسار العملية السياسية، ودور الحزب في كتلة سائرون وتحالف الإصلاح اللذين يضطلعان بدور كبير في سير عمل البرلمان وتشكيل حكومة بعيدة عن المحاصصة الطائفية والإثنية.

وفي ختام اللقاء تم الاتفاق على التنسيق والمشاركة في الفعاليات والأنشطة، خاصة التضامنية، التي يقيمها الطرفان.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل