/
/
/
/

تأوي ألمانيا زهاء ربع مليون لاجئ عراقي ورغم الانتصار على "داعش" ما زالت برلين تمنع ترحيل عراقيين إلى مناطق معينة في العراق. وخلال زيارته بغداد رأى وزير خارجية ألمانيا أن الوضع الأمني "يوفر أساسا لعودة اللاجئين" الى بلدهم.

بعد يوم من دعوة العراق مواطنية اللاجئين في ألمانيا إلى العودة الى بلادهم؛ ذكر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أنه يرى أساسا أولياً لعودة اللاجئين العراقيين في ألمانيا إلى وطنهم.

وقال ماس خلال زيارة للعاصمة العراقية بغداد: "نلاحظ هنا أن الوضع الأمني تحسن على نحو واضح... هذا ينطبق على بغداد، وأيضا على أجزاء واسعة من البلاد". وذكر ماس أنه لا يزال هناك بعض الأمور التي يجب القيام بها في هذا الصدد، وأضاف: "لكنني أعتقد أننا يمكن أن نقول بشأن الوضع الأمني، فعلا إنه يوفر أساسا لأن يكون للمواطنين تطلعات مستقبلية للبقاء هنا، والعودة أيضا إلى هنا".

وكان وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، قد دعا اللاجئين العراقيين، أمس الإثنين عقب اجتماع مع ماس، إلى العودة الى وطنهم، واصفا الوضع الأمني في العراق بأنه "ممتاز". وكان مئات الآلاف من العراقيين قد فروا إلى ألمانيا على خلفية الاضطرابات في البلد. وبحسب بيانات الحكومة الألمانية، بلغ عدد اللاجئين العراقيين المسجلين في ألمانيا حتى نهاية أيلول الماضي 245 ألف عراقي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل