/
/
/

بغداد – نورس حسن

يواصل عمال وموظفو الكهرباء، في محافظات البصرة وكربلاء والنجف، اعتصاماتهم منذ ثلاثين يوما على التوالي، للمطالبة بثبيتهم على الملاك الدائم في وزارة الكهرباء، فيما هددوا بالشروع في اضراب شامل، اذا لم يتم تضمين حقوقهم المالية في موازنة 2019.

البصرة: تهديد بإضراب شامل

وقال المتحدث باسم تنسيقية اعتصام عمال وموظفي عقود كهرباء البصرة، فارس حكمت احمد، لـ"طريق الشعب"، "نحن ما زلنا معتصمين داخل محطات الكهرباء، وسنخرج الأربعاء المقبل في تظاهرة تخص قطاع التوزيع، امام مبنى محافظة البصرة، من اجل الضغط على الحكومة لإدراج تثبيت عمالنا ومتعاقدينا".

وأضاف، "خيم المعتصمين تحتوي على اعداد ليست قليلة، من عمال العقود والاجور اليومية المطالبين بتثبيتهم لضمان مستقبلهم، لكننا لم ننسحب من مواقع العمل، تفاديا للأضرار التي تلحق المواطن في الدرجة الأساس"، مؤكدا "الاعتصام هو رسالة تصعيدية الى الحكومة، واذا لم ينجح في اجبار الحكومة على الاستجابة لمطالبنا، سنلجأ الى الاضراب".

وأشار احمد، الى ان "هناك زيارات خجولة قام بها بعض النواب الممثلين عن محافظة البصرة، ولا ترتقي الى مستوى المشكلة التي يعانيها اصحاب العقود والاجور اليومية. حيث ان اغلب الزيارات كانت تحت وعود كاذبة، لم ينفذ منها شيء حتى الان كالعادة ،  ، بل يلقون المسؤولية على بغداد"، مستدركا "كانت لدينا زيارة الى وزير الكهرباء لؤي الخطيب هو في المقابل وعدنا خيرا بإدراج مطلبنا ضمن الموازنة، وخلاف ذلك ستكون لنا اجراءات تصعيدية وهو الاضراب الكامل عن العمل".

كربلاء: اعتصام واسع

بدوره، قال حيدر خضير حسن، الناطق باسم تنسيقية اعتصام عمال ومتعاقدي وزارة الكهرباء في المحافظة، لـ"طريق الشعب"، "في كربلاء هناك اعتصام في 14 محطة انتاج بالاضافة الى التوزيع"، مستطردا "نحن في منطقة الفرات الاوسط لنا تواصل مع الناصرية والعمارة والبصرة وبغداد، واعتصامنا شمل جميع عمال العقود والاجور اليومية، اذ ان نسبة العقود في الفرات الاوسط  95 في المائة".

وأشار حسن الى ان "هناك محطات في محافظة كربلاء خرجت عن العمل، مثلا محطة الخيرات في كربلاء التي تحتوي على 10 وحدات تنتج الف و250 ميغا واط، وحاليا تعمل فيها ثلاث وحدات فقط، اما في اقسام الصيانة، فالعمال انسحبوا من العمل".

ومضى قائلا، "محطة كربلاء الغازية لديهم( عامل )عقد وهم يمتلكون وحدتين انتاجية وهي الان تعمل بنصف الطاقم المتوفر والنصف الاخر انسحب من العمل بشكل كلي. ومحطة ديزلات شرق كربلاء تعمل حاليا بجهود شركة كورية وعمال العقود والاجور اعدادهم بسيطة، وهم ايضا انسحبوا من العمل. وعموم المحطات تعمل بثلث كوادرها ومع ذلك لا يوجد اهتمام من قبل الجهات المعنية".

ونبه الناطق باسم معتصمي عمال كهرباء كربلاء، الى انه "الان انسحابنا جزئي عن العمل من اجل الحفاظ على ديمومة ايصال التيار الكهربائي الى المواطن البسيط. وسنستمر في اعتصامنا الى حين الحصول على امر اداري بالتثبيت".

النجف: تلويح بالتصعيد

من جهته، قال المتحدث باسم تنسيقية اعتصام عقود واجور كهرباء النجف، سجاد الخفاجي، لـ"طريق الشعب"، "مضى على اعتصامنا 30 يوما وهو مازال مستمرا ومفتوحا الى حين تحقيق المطالب"، مبينا "اقل عامل خدمته اكثر من خمس سنوات وصولا الى 12 سنة، جميعهم ضمن كادر وزارة الكهرباء ورواتب قلية ومتقطعة، نحن وعددنا الف عامل نطالب بتثبيتنا ضمانا لمستقل عوائلنا وهذا حقنا".

وتابع الخفاجي، قوله، "في بداية الاعتصام الذي كان يوم 11 من الشهر الماضي كان هناك اجراء بالانسحاب الكامل من العمل، ولكن بسبب ملاحظتنا انهيار في المنظمة الكهربائية في حالة استمراريتنا، لذلك استأنفنا العمل مداراة للمواطنين ودفعا للضرر عنهم".

وشدد "نحن الان في طور انتظار إدراج مطلبنا في الموازنة والمصادقة عليها، وخلاف ذلك ستكون لنا اجراءات تصعيدية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل