/
/
/

عقدت لجنة المتابعة للقاء التشاوري للقوى والاحزاب المدنية، امس الاول الثلاثاء، اجتماعها الثالث في سياق التحضير لتأسيس اطار يجمع القوى والشخصيات الوطنية المدنية، وينسق جهودها وعملها لاعتماد مبادئ المواطنة والعدالة واقامة الدولة المدنية الديمقراطية.

وانعقد الاجتماع هذه المرة في مقر الحزب الشيوعي العراقي ببغداد، وواصل بحث التحضيرات لعقد اللقاء التشاوري للشخصيات الوطنية المدنية. وفي السياق قرر عقد اللقاء يوم 12 كانون الثاني المقبل، وتوجيه الدعوات لحضوره الى الشخصيات التي تقترح اسماءها احزاب لقاء القوى المدنية، الذي التأم الشهر الماضي في بغداد. وعبر المجتمعون عن الرغبة في جعل لقاء الشهر المقبل في احد جوانبه تظاهرة احتفائية، تعكس طبيعة توجهات القوى المدنية وتنوعها.

كذلك توقفوا امام نشاطات لجنة المتابعة، ورحبوا بانضمام الاخوة في "تجمع نهضة جيل" الى قوى اللقاء التشاوري، ونوهوا بالسعي المتواصل مع مختلف الكيانات المدنية، لشرح برنامج اللقاء التشاوري واليات عمله وانفتاحه الايجابي.

وقرر الاجتماع من جانب آخر تفعيل دور قوى اللقاء عبر دعوتها لحضور الاجتماعات الدورية المتواصلة للجنة المتابعة، والمشاركة في مداولاتها.

والجدير بالاشارة انه شارك في اجتماع اللجنة ممثلو اربع قوى من خارجها، بعضهم انضم لتوه الى قوى اللقاء التشاوري. وهذه القوى هي: "التيار القاسمي"، "كتلة كوادر العراق"، " تجمع نهضة جيل"، وتنظيم "بيارق الخير".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل