/
/
/

طريق الشعب
يواصل عمال وموظفو العقود في وزارة الكهرباء، اعتصاماتهم لليوم الثاني والعشرين، مؤكدين انهم سيلجؤون الى تنفيذ اضراب شامل في كافة دوائر الكهرباء، اذا لم يتم تثبيتهم على الملاك الدائم، فيما شهدت محافظات بغداد والبصرة وذي قار والمثنى والديوانية، تظاهرات ووقفات احتجاج واعتصامات، للمطالبة بمستحقات مالية ووظائف للعاطلين عن العمل.

عمال الكهرباء يهددون بإضراب شامل

وقال الناطق الرسمي للتنسيقية المركزية لاعتصام عمال وموظفي العقود في وزارة الكهرباء، احمد زيدان عبد الرضا، لـ"طريق الشعب"، "ننتظر رد مجلس النواب واللجنة المالية النيابية على قرار تثبيتنا واضافة فقرة صريحة داخل موازنة عام 2019، واذا لم يحصل ذلك، سيكون قرارنا الانسحاب من دوائر الكهرباء في كافة محافظات العراق".
وأضاف، "حاليا اعتصاماتنا وانسحابنا من مواقع العمل جزئي، محاولة منا لتقليل الاضرار، في المؤسسات الصحية وغيرها التي لها تماس مباشر مع المواطنين"، مستدركا "لكن لدينا في الوقت نفسه خطوات تصعيدية اخرى، في حالة عدم تثبيتنا، وهي الاعتصام امام بوابات المنطقة الخضراء والانسحاب بشكل كامل وبجميع محافظات العراق من العمل في كافة قطاعات الكهرباء".
واردف عبد الرضا، "من المفترض ان يوم الثلاثاء المقبل تدرج مطالبنا ضمن جدول اعمال جلسة البرلمان، لمناقشة تثبيت عمال الاجور والعقود في وزارة الكهرباء على الملاك الدائم"، مشيرا الى أن "جميع المسؤولين سواء من جاء منهم الى مواقع الاعتصام او من تمت مقابلته ابدى تعاونه وتأييده قرار تثبيتنا، وحصلنا على تواقيع ما يقارب 150 نائبا، والخطوة الأخيرة التصويت على قرار تثبيتنا".
ويواصل العاملون بنظام العقود والأجور اليومية في مختلف محافظات العراق، اعتصاماتهم لليوم 22 على التوالي.
وقال أحد منسقي الاعتصام في الديوانية ميثم محمد، في تصريح صحفي، إن الاعتصام مفتوح لحين الاستجابة لمطالب المعتصمين بالرغم من كثرة الضغوط ومضايقات إدارية وتهديدات بالغياب والنقل والفصل، مستطردا أن هذه الإجراءات لم تمنع المعتصمين من الاستمرار في الاعتصام لحين التثبيت، مبينا ان المعتصمين يؤكدون على سلمية الاعتصام من أجل ضمان حقهم القانوني.
متعاقدو المفوضية:

تثبيت حقوقنا

وتظاهر العشرات من اصحاب العقود في المفوضية العليا للانتخابات، امس الاحد، امام مبنى وزارة المالية مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم.
وقال احد المتظاهرين ان "الدولة تستدعينا للعمل اثناء الانتخابات وتتخلى عنا بمجرد انتهائها"، مبينا ان "هناك 6 الاف شخص يعملون في المفوضية وان تعيينهم لا يؤثر على موازنة الدولة".
واكد متظاهر اخر ان "المفوضية انهت عقودنا منذ شهر تشرين الاول الماضي بعد خدمة لمدة 9 سنوات وبراتب لا يزيد عن 500 ألف دينار"، مستغربا من "انهاء عقده بعد هذه الفترة الطويلة".
ولفت الى ان "المفوضية قامت بتثبيت عقود اشخاص من خارجها ولم تثبت من لديهم عقود معها"، مطالبا "الحكومة والبرلمان بحل مشكلتهم الا وهي التثبيت".
معلمون متعاقدون: مستحقات مشروعة

وفي البصرة، تظاهر المئات من المدرسين والمعلمين الذين يعملون بصيغة عقود مؤقتة في مدارس المحافظة قرب مقر ديوان المحافظة الجديد في حي الأندلس للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم لوزارة التربية، داعين الى تخصيص الدرجات الوظيفية لمديرية التربية الناجمة عن حركة الملاك لهم، وعدم استخدامها في توظيف مدرسين ومعلمين جدد قبل تعيين كافة المدرسين والمعلمين العقود.
كما شارك عشرات المشرفين التربويين في مديرية تربية البصرة، في وقفة احتجاجية رفضاً لمزاحمتهم في مقرهم من قبل كلية حكومية متعاقدة مع الحكومة المحلية، والتي طالبوها بالتراجع عن هذا الاجراء.
ولوحت نقابة المعلمين في محافظة البصرة بإيقاف الدوام الرسمي في كافة مدارس المحافظة في حال استمرار ما وصفته بالتجاوز على الإشراف التربوي مستقبلا على حد قولها.
وقال يوسف البطاط ممثل النقابة في الوقفة الاحتجاجية، ان الوقفة التي قام بها عدد من المشرفين هي وقفة إعلامية، مشيرا الى ان هنالك اجراءات وصفها بالخطيرة في الفترة المقبلة كإيقاف الدوام الرسمي في كافة المدارس بالمحافظة.
واضاف البطاط ان ما قامت به كلية الامام الكاظم هو استهداف للعملية التربوية برمتها، مبينا ان الاشراف يعتبر العصب الحيوي لكل النشاط التربوي في البصرة.
وكان معاون مدير الاشراف التربوي في البصرة حسن ناصر، قد انتقد قيام عمادة كلية الامام الكاظم برمي المكاتب والمعدات من القسم الخاص بهم ضمن بناية مشتركة عائدة لديوان محافظة البصرة.

عاطلون يطالبون بوظائف

وفي البصرة أيضا، نظم عدد من المواطنين في ناحية عز الدين سليم (الهوير سابقا) شمالي المحافظة، تظاهرة امام حقل غرب القرنة 2 للمطالبة بالتعيينات وانشاء مستشفى للأمراض السرطانية.
وقال منظم التظاهرة غسان الحميداوي، في تصريح صحفي، ان التظاهرة ضمت عاطلين عن العمل من مناطق الحيادر والخاص والهوير وغيرها حيث قاموا بعبور الحاجز الكونكريتي الخارجي للحقل، مشيرا الى ان الفترة المقبلة ستشهد خطوات تصعيدية في حال عدم تنفيذ المطالب.

ذي قار: رفض الية تعينات مديرية التربية

وفي ذي قار، جدد العشرات من الخريجين ممن لم تظهر اسماؤهم في تعيينات تربية محافظة ذي قار، امس الاحد، تظاهراتهم امام مبنى الدائرة للمطالبة بإلغاء النتائج واعادتها تحت اشراف الحكومة المركزية. وقال عدد من المتظاهرين، لإذاعة محلية، انهم يشعرون بالغبن وعدم الانصاف في اعتماد درجات التعيين وفق الضوابط والاليات التي حددها مجلس الوزراء ومشيرين الى استمرار تظاهراتهم الى حين تحقيق مطالبهم.

المثنى: اعتصام موظفين

وفي محافظة المثنى، نظم عدد من منتسبي الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية، اعتصاما في مبنى الشركة للمطالبة بتعديل رواتبهم أسوة بباقي الوزارات وصرف الحوافز الخاصة بهم. وقال احد منظمي الاعتصام عبد الزهرة الغزي، ان الاعتصام الذي سبقه تنظيم وقفة احتجاجية الأسبوع الماضي يهدف إلى المطالبة بمساواة رواتبهم مع باقي منتسبي دوائر الدولة وإطلاق الترفيعات فضلا عن صرف الحوافز الخاصة بالبطاقة التموينية، مؤكدا أن الاعتصام سيستمر الى حين الاستجابة لمطالبهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل