/
/
/
/

اثار قانون التقاعد الجديد اعتراضات وملاحظات بالجملة، الى جانب وجود اراء تقر بأفضلية القانون عن سابقه. وفي ما يتعلق بالقطاع الصحي، يشير متابعون الى ان تطبيق قانون التقاعد الجديد سيؤدي الى خروج أكثر من 3000 طبيب اختصاص، ما سيفاقم النقص الحاد في الملاكات الطبية التخصصية، التي سيكون لها أثر سلبي على نوعية الخدمات الطبية المقدمة الى المواطنين. ولإعطاء صورة عن المشاكل التي يعانيها القطاع الصحي، يمكن الإشارة الى أمور معينة منها:
-
النقص في عدد الأطباء العاملين ومن العناوين كافة (المقيمين والتدرج الطبي والاختصاصات الطبية كافة) وهي من اهم التحديات التي تواجهها المؤسسات الصحية، حيث ان عدد الأطباء الكلي في العراق يبلغ 34.807 اطباء، بمعدل 0.9لكل 1000 نسمة، وبمقارنة مع دول الجوار نجد في الأردن 3.4 لكل 1000 نسمة، والكويت ، وإيران وسوريا 1.5. ولكي تصبح النسبة المطلوبة من حيث المؤشرات الصحية والسكانية والاجتماعية للعراق مماثلة لدولتي إيران وسوريا يتوجب ان يكون حجم الاحتياج السنوي للملاكات الطبية بحدود 5 آلاف طبيب من مختلف الفئات.
-
مشاريع الوزارة فيما يخص أنشاء مؤسسات صحية جديدة، يمكن الاستدلال من مؤشرات التخطيط التي تشير الى الحاجة لأنشاء (110) مستشفيات بسعة سريرية عدد (18.237) سريرا. مع العلم ان معدل الاسرة الكلية الحكومية حاليا يبلغ 1.2/ 1000 نسمة والمخطط الوصول الى معدل 1.5 سرير/ 1000 نسمة. بالإضافة الى انشاء مراكز تخصصية، او ما يطلق عليه بلغة الاختصاص (الخدمة الثلاثية) بعدد 52 مركزا تخصصيا، واستحداث مراكز رعاية صحية أولية بعدد 1672 مركزاً رئيسيا وفرعيا، علما ان عدد مراكز الرعاية الصحية الأولية الكلي حاليا هو 2765 مركزا تدار من قبل الكوادر الوسطية ذوي المهن الصحية او التمريضية وبنسبة 60 في المائة منها.
ارتباطا بما تقدم فان تنفيذ قانون التقاعد الجديد سيؤدي الى عجز الوزارة عن تشغيل المؤسسات الصحية التي سيتم افتتاحها في مختلف المحافظات، كما سيفاقم شح الاختصاصات بصورة كبيرة ومنها : طب الطوارئ، طب الطيران، طب الاسرة، جراحة الأطفال، سمع وتخاطب، علم الأورام، الطب النووي، الاشعة العلاجية.
كما تطبيق هذا القانون سيؤدي الى فقدان عدد كبير من اختصاصيي وزارة الصحة، وممن لديهم خبرات ويمارسون التدريس في كليات الطب الحكومية والأهلية، فعند احالتهم الى التقاعد ستكون هناك صعوبة في تخريج اختصاصات طبية محددة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل