/
/
/

كنا قد تحدثنا في الحلقة الأولى عما هو مطلوب أولاً من السيد وزير الشباب والرياضة في خطوتها الأولى للمرحلة المقبلة لان هذه الوزارة تشكل ركنا أساسياً من أركان الحكومة الجديدة. وأكدنا في حلقتنا السابقة على أهمية إعادة الحياة إلى منتديات الشباب لأهميتها ودورها الأساسي في إعادة بناء الشبيبة وإعادتها لأداء دورها الاجتماعي والثقافي والعلمي والرياضي.
توأمة بين المدرسة ومنتديات الشباب
الأمر المهم الآخر الذي يساهم في النهوض بالواقع الرياضي والشبابي هو عقد توأمة بين المدرسة متمثلة في وزارة التربية ومنتديات الشباب ممثلة في وزارة الشباب والرياضة، ومن خلال هذه التوأمة سنجد أن المدارس بكل مراحلها وللجنسين تشكل مصدرا رئيساً وأساسياً للموهوبين والمبدعين لكل النشاطات والفعاليات الرياضية والفنية والأدبية والعلمية والمهنية، وهنا كإمكانية لتنشيط درس الرياضة والاستفادة من الملاعب والمنشآت الرياضية المتوفرة في المنتديات والغائبة عن المدرسة بعد إلغاء ساحاتها وملاعبها وتحويلها الى صفوف إضافية وتم ذلك بالتنسيق ما بين وزارتي التربية والشباب والرياضة وسوف توفر هذه الفكرة إمكانية الاستفادة من معلمي ومدرسي الرياضة للعمل كمشرفين ومدربين لفرق منتديات الشباب وبهذا سنعيد الروح للرياضة المدرسية وسنكتشف المواهب لكل النشاطات.
ما هي الخطوات العملية المطلوبة ؟
بعد هذا الاستعراض التاريخي والميداني لتجربة وزارة الشباب والتي يتواصل لأكثر من ربع قرن، وما لتحققيها من انجازات وتجارب بشقيها الايجابي والسلبي وجدنا أن هذه المؤسسة كان لها آثر طيب على واقع الشباب العراقي خلال عمرها الطويل. ورغم محاولات النظام المقبور تشويه صورتها الجميلة من خلال سياسات النظام ومنهجها الخاطئ من خلال فرض منهج الحزبية الضيقة والعسكرة والفكر الشوفيني ، ورغم ذلك كله وجدناها تجربة تستحق العناية والاهتمام والتطوير وتجاوز أخطاء وعيوب المرحلة السابقة، لذا نضع بعض الأفكار والملاحظات آملين دراستها والاستفادة منها ضمن الواقع العراقي الجديد:
* السعي نحو إيقاف عمليات الاستثمار العشوائي التي شملت الكثير من المنشآت والمنتديات والمسابح لأنها حرمت الكثير من شبابنا من فرصة ممارسة هواياتهم وألعابهم ونشاطاتهم على اختلافها.
* إعادة دراسة واقع المنتديات كافة والعمل على تسمية مدراء مهنيين ومن حاملي الشهادات الجامعية او من الأبطال المتميزين في الألعاب والعمل على إعادة الحياة الى مجالس إدارة القيادات لهذه المنتديات وإضافة هيئات استشارية من المختصين والخبراء ومن أبناء المناطق التي تتواجد فيها هذه المنتديات ومن كل الاختصاصات.
* إجراء عمليات جرد وإحصاء للملاعب والمنشآت والقاعات والمسابح الجاهزة للعمل في عموم الوطن وتقديم الجرود ذاتها الى الجهات المسؤولة عنها لمعرفة ما يحتاج منها إلى الأعمار والإصلاح.
* وضع خطط وبرامج لتنشيط المنتديات وتحويلها إلى مؤسسات جاذبة للشباب ومن كلا الجنسين وإقامة الفعاليات والنشاطات التي تدفع بالشباب الى التوجه نحوها كما كان الحال في سبعينات القرن الماضي.
* وهنا نقترح عقد سلسلة من الندوات الشبابية في منتديات الشباب لمناقشة الخطوات العملية لإعادة الحياة إلى هذه المؤسسات المهمة والمفيدة جدا بالتنسيق مع الخبراء والأكاديميين للاستفادة من خبراتهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل