نقلت قناة "الميادين" اللبنانية، يوم الثلاثاء، عن مصادر إيرانية قولها إن قائد قوة القدس الإيرانية الجنرال اسماعيل قاآني لم يهدد خلال زيارته بغداد مؤخرا بشن هجوم عسكري بري للقضاء على فصائل كوردية إيرانية معارضة تتخذ من العراق مقرا لها.

وقالت المصادر الإيرانية، أن الجنرال قاآني "لم يتحدث الى المسؤولين العراقيين حول هذه المسألة، ولم يهدد بشن غزو لا بري ولا غير بري على شمال العراق".وجاء حديث المصادر الإيرانية هذه تعليقا على تقرير لصحيفة "الفايننشال تايمز" الأمريكية قالت فيه، إن الجنرال قآاني أطلق هذه التهديدات خلال زيارته مؤخرا الى بغداد.

ولفت تقرير "الميادين" الى ان السفير الايراني لدى بغداد محمد كاظم آل صادق قال ان الجنرال قاآني زار العراق والتقى الرؤساء الثلاثة، والى ان ايران اتفقت مع الحكومة الاتحادية وسلطات إقليم كوردستان، على نشر قوات عراقية على الحدود مع كوردستان.

واشار الى ان الحكومة العراقية قررت وضع خطة لنشر قوات على الحدود مع كل من ايران وتركيا. ونقل عن تقرير لوكالة "فارس" الإيرانية قولها إن السفير الإيراني أكد موافقة حكومة بغداد على طلب طهران بأن تبسط الحكومة الاتحادية سيطرتها الكاملة على الحدود بين البلدين.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل