كشفت هيئة النزاهة، اليوم الخميس، عن ضبط مُتَّهمين بالاختلاس وهدرٍ للمال العام في اثنين من دواوين الأوقاف، مُبيِّنةً أنَّ قيمة الاختلاس والهدر فاقت (2,000,000,000) ملياري دينار.

دائرة التحقيقات في الهيئة أشارت في بيان ، إلى أنَّ "فريق عمل مكتب تحقيق ديالى تمكَّن بعد المُتابعة والتحرِّي من الكشف عن اختلاس ضررٍ بالمال العام بمبلغ (1,820,000,000) مليار دينارٍ من قبل رئيس أحد الدواوين السابق، ومُدير هيئة إدارة واستثمار أموال الوقف في ديالى".

وأضافت الدائرة إنَّ "الفريق المـيدانيَّ، الذي انتقل إلى ديوان الوقف في المُحافظـة، قام بضبط مُدير هيئة إدارة واستثمار أموال الوقف و(2) من المُوظَّفين الذين أقرُّوا بتسلُّم المبلغ المذكور، وتسليم (1,600,000,000) مليار دينارٍ منه إلى رئيس الديوان السابق، وتنظيم معاملاتٍ وهميَّةٍ؛ للتغطية على الموضوع"، لافتةً إلى "ضبط (3) سلفٍ "وهميَّةٍ" تمَّ تنظيمها على الورق فقط واختلاس مبالغها التي كان من المفترض توزيعها بين النازحين في المُحافظة".

وعلى صعيدٍ مُتَّصلٍ، أفادت الدائرة بأنَّ "الفريق الميدانيَّ في مكتب تحقيق المثنى رصد هدر قرابة (200,000,000) مليون دينارٍ من المال العام في عمليَّة منح فرصةٍ استثماريَّةٍ لمجمعٍ تجاريٍّ بالمُساطحة من مالك الارض (أحد دواوين الأوقاف) إلى إحدى الشركات، مُنوِّهةً بتمديد مُدَّة تنفيذ المشروع سنتين دون بدل إيجارٍ؛ بالرغم من أنَّ التشغيل التجاري للمشروع تمَّ دون الحاجة للتمديد".

وبيَّنت أن "قاضي محكمة تحقيق بعقوبة المُختصَّة بقضايا النزاهة في ديالى قرَّر توقيف المُتَّهمين المضبوطين في العمليَّة الأولى وفق أحكام المادة (340) من قانون العقوبات".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل