أدان مستشار الأمن القومي الأمريكي،  بشدة القصف الصاروخي الإيراني الذي استهدف إقليم كوردستان، ملوحاً بفرض بلاده عقوبات جديدة على طهران.

وقال سوليفان في بيان، "نحن نقف مع القادة في إقليم كوردستان وبغداد، على اعتبار هذه الهجمات اعتداء على سيادة العراق وأهله".

وأضاف: "يواصل القادة الإيرانيون إظهار التجاهل الصارخ ليس فقط لحياة شعوبهم، ولكن أيضًا لجيرانهم والمبادئ الأساسية للسيادة والسلامة الإقليمية المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة".

وقال: "لا يمكن لإيران أن تنحرف في اللوم من مشاكلها الداخلية والمظالم المشروعة لسكانها، عبر تنفيذ هجمات خارج حدودها، فإن استخدامها الصارخ للصواريخ والطائرات المسيرة ضد جيرانها، فضلا عن توفير طائرات بدون طيار لروسيا لحربها العدوانية في أوكرانيا والوكلاء في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط، يجب إدانتهم عالميًا".

وأكد أن الولايات المتحدة ستواصل السعي وراء العقوبات والوسائل الأخرى لكبح إيران في أنشطتها المزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل