عدّت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة اقليم كوردستان، يوم الأربعاء، تصريحات وزير النفط العراقي الاتحادي احسان عبد الجبار، بأنها "مضللة وتشويه للحقائق".

وقالت الوزارة في بيان ، إن الوزير "حاول في مقابلة مع قناة العراقية ان يضلل مرة أخرى الرأي العام بشأن النفط والغاز في إقليم كوردستان من خلال تشويه الحقائق".

ولفتت الى ان "هناك العديد من الانتهاكات والمخالفات في قضية النفط والغاز العراقي من تغيير عقود النفط دون العودة إلى مجلس النواب، إلى إهدار ملايين الدولارات من قبل شركة تصدير النفط العراقية (سومو) في بيع النفط واختفاء وإهدار النفط".

واشارت الى ان "إقليم كوردستان استطاع زيادة إنتاج النفط للصالح العام للشعب العراقي من خلال جذب الاستثمار الأجنبي دون خلق أي عبء على الميزانية العراقية".

واكدت الوزارة ان "عملية النفط والغاز تخضع بأكملها في كوردستان وعائداتها لإشراف وتدقيق إحدى شركات التدقيق الرائدة في العالم، وهي شركة Deloitte".

وشددت "نرفض اتهامات وزير النفط العراقي بخصوص الاختلاف بين العقود وكمية النفط المستخرج، وهدف هذه التصريحات هو الضغط على اقليم كوردستان وميزانيته ولقمة عيش أهل المنطقة".

ونوهت وزارة الثروات الى أن "من حق الاقليم التحقيق في عملية انتاج النفط العراقي بأكملها وعدم استخدام الهجوم على إقليم كوردستان للتستر على ما يجري بشأن انتاج وتسويق النفط العراقي بشكل غير شفاف".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل